أدوات المختبر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ١٥ أبريل ٢٠١٩
أدوات المختبر

المجهر

يعد المجهر (بالإنجليزية: Microscope) من أهمّ مكونات المختبرات، حيث تسمح المجاهر لمستخدمها رؤية الأشياء الصغيرة التي يصعب رؤيتها بالعين المجردة، فقد كانت المجاهر الأولى قديماً قادرة على تكبير حجم الجسم بمقدار 3-9 مرات، أمّا اليوم تستطيع المجاهر الحديثة تكبير الجسم آلاف المرات، كما تُمكّن المجاهر مستخدميها من رؤية البُنى الداخلية للأجسام، كمكونات الخلية والجراثيم.[١]


الميزان

وهناك عدة أنواع من الموازين يُمكن استخدامها في المختبرات، مثل:

  • ميزان الشعاع الثلاثي: (بالإنجليزية: Triple Beam Balance)، يتمّ استخدامه لقياس كتلة الأجسام والمواد الكيميائية بدقة كبيرة، ويحتوي على 3 أشعة لكل منها نطاق معين لزيادة الغرامات عند قياس كتلة الجسم، ويُعدّ الشعاع الأصغر هو الأكثر دقة، إذ إنّ نطاق زيادة الغرامات يقع بين 1-10 غرام، أمّا الأوسط فمقدار الزيادة فيه تصل إلى 10 غرام، والثالث يستخدم زيادات تصل إلى 100غرام.[١]
  • الميزان التحليلي: (بالإنجليزية: Analytical Balance)، ويُسمى أيضاً ميزان ميتلر، وهو ميزان رقمي يُستخدم لقياس كتل الأجسام بدقة 0.1 ملغ.[٢]


أنابيب الاختبار وملحقاتها

تستخدم العديد من الأنابيب في المختبرات وملحقاتها، مثل:[٣]

  • أنابيب الاختبار: (بالإنجليزية: Test Tubes)، تُستخدم عادة لوضع العينات صغيرة الحجم فيها.
  • حامل أنابيب الاختبار: (بالإنجليزية: Test Tube Holders)، يستخدم لحمل أنابيب الاختبار والأكواب التي لا يُمكن لمسها، أو التي لا ينبغي لمسها.
  • أكواب وأنابيب إيرلنماير: (بالإنجليزية: Beakers and Erlenmeyer Flasks)، تستخدم هذه الأدوات لوضع العينات السائلة في داخلها.
  • الأسطوانات المُدرجة: (بالإنجليزية: Graduated Cylinders)، تُستخدم لقياس حجم السائل الموضوع بداخلها عن طريق قراءة التدرج.
  • السحاحة: (بالإنجليزية: Burettes)، تُستخدم عند الحاجة لإضافة كميات قليلة من السوائل وبدقة.
  • الماصة: (بالإنجليزية: Pipettes)، تُستخدم لتوزيع كميات قليلة ودقيقة من السوائل.
  • قارورة فلورانس: (بالإنجليزية: Florence Flask) أو قارورة الغليان، وهي عبارة عن قارورة زجاجية مصنوعة من زجاج البوروسيليكات ذات قاع مستدير، وجدران سميكة قادرة على تحمل التغيّر في درجات الحرارة.[٢]


موقد بنزن

موقد بنزن (بالإنجليزية: Bunsen Burner) موقد صغير الحجم، يُصدر لهباً واحداً فقط، ويشيع استخدامه في المدارس عادة ليتيح للطلبة متابعة التفاعلات الكيميائية، وعادة ما يُستخدم موقد بنزن لتعقيم المعدات، أو تسخين المواد الكيميائية لإجراء تفاعل معين، أو تسهيل الاحتراق.[١]


أدوات المختبر الأخرى

من الأدوات الأخرى التي يتمّ استخدامها في المختبرات الكيميائية:[٢]

  • جهاز الطرد المركزي (بالإنجليزية: Centrifuge).
  • قوارير زجاجية (بالإنجليزية: Flask Glassware).
  • خزانة الأبخرة (بالإنجليزية: Fume Hood).
  • طبق بتري (بالإنجليزية: Petri Dish).
  • جهاز قياس الطيف الضوئي (بالإنجليزية: Spectrophotometer).
  • مقياس غاليليو للحرارة (بالإنجليزية: Galileo Thermometer).
  • الدورق الحجمي (بالإنجليزية: Volumetric Flask).
  • مقياس الحرارة (بالإنجليزية: Thermometer).


المراجع

  1. ^ أ ب ت Maria Cook (17-4-2018), "Common Laboratory Apparatus With Their Uses"، www.sciencing.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Anne Marie Helmenstine (24-7-2018), "Lab Equipment & Instruments"، www.thoughtco.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  3. "Laboratory Apparatus", www.enotes.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.