أدوات النصب والجزم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:١٨ ، ٢١ يوليو ٢٠١٨
أدوات النصب والجزم

علم النحو

اللغة العربية أم اللغات جميعها، وأغناها في المفردات والقواعد وتزخر بالكثير من الأدوات والتشبيهات وقواعد اللغة، وتندرج جميع قواعد اللغة العربية تحت مسمى علم النحو، وقد تم إنشاء علم النحو لإزالة اللبس الذي حصل بسبب اختلاط العرب مع غيرهم من الشعوب، مما أدى لاختلاط اللغة واللفظ واختلاف اللهجات، ودخول بعض الحركات والألفاظ وطريقة الكلام الطارئة على اللغة، وأصبح حفظ اللغة من التحريف ضرورة مهمة، لتجنّب أي لبس في لفظ الكلمات، واختلفت الروايات والتأريخات التي تذكر واضع علم النحو الأصلي، لكن معظم الروايات تشير إلى أنّ أبا الأسود الدؤلي، هو واضع علم النحو، الذي وضع قواعد النحو بإشارة من علي بن أبي طالب رضي الله عنه، ويُقال أنه أوّل من أعرب كلمات القرآن الكريم، وميّز بين المرفوع والمنصوب والمجزوم.


تشمل قواعد النحو في اللغة العربية الكثير من القواعد، التي تتنوّع بين النصب والجزم وغيرها، وأدوات النصب والجزم هي إحدى أدوات اللغة العربية الكثيرة والمتشعبة، التي تدخل على الكلمات وتغيّر في إعرابها وضبطها ومعناها، وتغيّر أدوات النصب الحالة الإعرابية للفعل من الرفع إلى النصب، أما أدوات الجزم فتغيّر الحالة الإعرابية من الرفع إلى الجزم.


أدوات النصب

  • لن: حرف نفي ونصب، يدخل على الفعل المضارع فيغيّر حالته من الرفع إلى النصب، ويغيّر حركته من الضمة إلى الفتحة، ويكون إعرابه: حرف نفي ونصب، مبنيّ على السكون الظاهر على آخره.
  • إذن: حرف جواب وجزاء ونصب، مبني على السكون الظاهر على آخره.
  • كي: حرف نصب مصدري، مبني على السكون الظاهر على آخره.
  • أن: حرف مصدري ونصب، وسمي بالمصدريّ؛ لأنّ ما بعد الفعل الذي يليه يكون مصدراً، وهو مبني على السكون الظاهر على آخره.
  • أو: حرف عطف، ونصب، وهو مبني على السكون الظاهر على آخره.
  • لام التعليل: تُستخدم للتعليل، وهي مبنيّة على الكسرة.
  • لام الجحود: حرف نصب، وهو مبني على الكسرة.
  • فاء السببية: مبنية على الفتحة.
  • واو المعية: مبنية على الفتحة.
  • حتى: تفيد انتهاء الغاية الزمانية أو المكانية، وتفيد التعليل.


أدوات الجزم

  • لا الناهية: وتفيد النهي عن أمر ما في المستقبل، وأمر بعدم فعله، وهو حرف جزم مبني على السكون المقدّر.
  • لام الأمر: وتُستخدم للأمر بالقيام بفعل معين، مبني على الكسر.
  • لم: وهو حرف جزم ونفي وقلب، ويعرب بأنه مبني على السكون الظاهر.
  • لما: ولها معنى لم نفسه، وتُستخدم لنفي الأشياء الماضية، مع استمراريتها للحاضر، وهو حرف مبني على سكون المد المقدَّر.