أدوات النفي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٠ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٨
أدوات النفي

النفي

يُعرف النّفيُ أنّه أسلوبُ إنكارِ أو تأكيدِ عدمِ وقوعِ حدثٍ ما، أو نقصِ حُجةٍ أو قضيّةٍ ما، وهو عكسُ الإثباتِ تماماً، ويقسمُ في اللّغةِ العربيةِ إلى قسمين: نفيٌ صريحٌ، ونفيٌ ضمنِيٌ.


أنواعُه

  • نفيٌ صريحٌ: ويكون أسلوبُ النّفيِ في هذا النوعِ واضحاً ومباشراً؛ وذلك لوجودِ إحدى أدواتِ النّفيِ قبلَ الفعلِ.
  • النّفيُ الضمنيُ: ويعتمد تكوينُ النّفيِ الضمنيِ في الجملِ على ثلاثة أساليب لنفي وقوع الفعلِ:
    • أسلوبُ الاستفهامِ: ويكون النّفيُ في هذا النوعِ عن طريق سؤالِ نفيٍ وليس استفهامي، مثال: قال تعالى: "ومن يغفرُ الذّنوبَ إلا اللهُ"، وفي هذه الآيةِ الكريمةِ نَفيُ صِفةِ غُفرانِ الذنوبِ عن أيِّ أحدٍ دونَ اللهِ تعالى.
    • أسلوب الشرط: يتطلّبُ هذا النوعُ من أساليبِ النّفيِ وجوبَ وجودِ أداةٍ شرطيّةٍ مثل: (لولا، لو، لمّا)، وهي أداوتٌ شرطيةٌ غيرَ جازمةٍ، مثال: لو زارنِي محمدٌ لأكرَمتُهُ؛ وهو دليلٌ على عدمِ زيارةِ محمد للمتكلمِ؛ أي بمعنىً آخرَ، نفي وقوعِ الزّيارةِ.
    • أسلوب التّمني: يُعرفُ التّمني أنّه أسلوبُ رجاءٍ ودعاءٍ لطلبِ شيءٍ لا يمكنُ حصوله، ومن الأمثلة على ذلك: "ويقولُ الكافرُ يا ليتني كنتُ تراباً".


أدواتُه

  • لا النافية، وتأتي في أربعةِ مواضعَ وهي:
    • الجملة الفعلية: تدخلُ "لا النافية" على الجملةِ الفعليةِ ذات الفعلِ المضارعِ، فتُبطِلُ استمراريةَ حدوثِ الفعلِ في الوقتِ الحاضرِ، مثال: قالَ تعالى: "لا يُحبُّ اللهُ الجَهْرَ بالسّوءِ من القولِ".
    • الفعلُ الماضي: في حالِ دخول "لا النافية" على فعلٍ ماضٍ تكونُ غير عاملةٍ، وتكونُ لغيرِ الدعاءِ، مثال: ما عَرَفتُ الشّرَّ ولا أرَدْتُ أن أعرِفه.
    • الاعتراض: وتكونُ "لا النافية" معترَضَة إذا جاءت متوسطةً بين النّاصبِ والمنصوبِ، ومثالُ ذلك في قوله تعالى :"وقضى ربُّك ألّا تعبدوا إلا إيّاه".
    • العَطْف.
  • غير: تُعربُ "غير" أنّها مضاف، ويأتي ما بعدها مضافاً إليه مجروراً، وتنفي الاسمَ الواقعَ بعدها.
  • ليس: يُعربُ بأنّه فعلاً ماضياً ناقصاً، ويعملُ دورَ أداةِ النّفيِ، مثال: "ليسَ المؤمنُ بطعّانٍ"
  • لم: يعملُ هذا الحرفُ على قلبِ زمنِ الفعلِ من الحاضرِ إلى الماضي، وينفي حدوثَه، وهو حرفُ جزمٍ، مثال: لم ينفعِ الأممُ إلا أبناؤها المخلصون.
  • لمّا: هو حرف نفيٍ وجزمٍ، ويُغيّرُ زمنَ حدوثِ الفعلِ من وقتِ التَّكلّمِ ليتوقعَ حدوثَه في المستقبلِ، قال تعالى: "قالت الأعرابُ آمنّا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلَمنا ولمّا يدخلِ الإيمانُ في قلوبِكم".
  • لن: وهو حرفُ نصبٍ يُفيدُ النّفيَ، وينصُبُ الفعلَ المضارعَ الواقعَ بعدَه، قال تعالى: "قل لن يصيبَنا إلا ما كتبَ اللهُ لنا".
  • إن: هو حرفُ نفيٍ، ويعمل عمل "ليس" ضمن شروط محدّدة.
  • ما.
  • سوى.
  • لا النّافية للجنسِ.


فيديو عن أدوات النفي ووظائفها

للتعرف على الموضوع أكثر شاهد الفيديو التالي