أدوات جمع البيانات في البحث العلمي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٥ ، ٢٣ أغسطس ٢٠١٨
أدوات جمع البيانات في البحث العلمي

البحث العلمي

يَنتهج الباحثون أسلوباً مُنظّماً في استقطاب المعلومات الموثوقة وجمعها في وثائق خاصة وتدوينها وإجراء تحليلات موضوعية على هذه المعلومات من خلال مجموعةٍ من المناهجِ العلميةِ والأساليبِ الخاصة، سعياً للتأكد من صحتها والتعديل عليها في حال وجود خطأ ما، ويستخدم الباحثون أسلوبَ البحث العلميّ كوسيلةٍ لاستنباطِ القوانين والنّظريات والتنبؤ بها. ويُعرف البحث العلمي بأنه عبارةٌ عن نهجٍ منظمٍ يَستندُ على الطُرقِ العلمية البَحتة في جمعِ المعلومات من مصادرها كالملاحظة، وتسجيل المعلومات، ووصف الأحداث، وبالتالي التوصّل للفرضيات، ويمرّ البحث العلمي بعدد من الخطوات المُنظّمة التي تهدف لاكتشاف الحقائق وترجمتها. يحظى البحث العلمي بأهميّةٍ بالغةٍ كونه أداة لِوصول الحقائق والمعرفة في مختلف مجالات حياة الإنسان، كما يمنح البحث العلمي الباحث القُدرة على الاعتماد على الذات في استقطاب المعلومات وجلبها من مصادرها، كما يُتيح له إمكانية الاطلاع على كافةِ المناهجِ وانتقاء ما هو أفضل بين مجموعةِ المناهجِ المُتاحة أمامه، وبالتالي يُمكن للباحث تأويل نتائج البحث، ومباشرة التطبيق العملي لنتائجه.[١]


أدوات جمع البيانات في البحث العلمي

توجد أربع أدوات يتمّ فيها جميع البيانات في البحث العلمي وهي:[٢]

  • الاستبيان: تعتبر الاستبانات وسيلةً لجمعِ البيانات في البحث العلمي، وهي واحدةٌ من أكثرِ أدواتِ البحث العلمي استخداماً وشيوعاً، وتُعرف الاستبانات بأنّها الوسيلة المُعتمدة على استقطاب البيانات الأولية أو الميدانية التي تَتَمحور حول المشكلةِ التي يركز عليها البحثُ العلمي، وهي عدد من الأسئلة المطروحة على الشريحة المستهدفة على هيئة أسئلةٍ مكتوبة، وحتى تؤدّي الاستبانة الهدف المطلوب منها يجب أنْ تحتوي على فقراتٍ وأسئلةٍ فرعية لها صلةٌ بالهدف الرئيسي، والحرص على مراعاة الإرشادات اللازمة عند البدء بوضع الأسئلة وفقراتها حول الهدف.
  • المقابلة: تُعتبر المقابلة الأداة الفعّالة لبعضِ الحالاتِ الخاصة في جمع البيانات في البحث العلمي، وتعرف بأنّها عبارةٌ عن اتصالٍ لفظيٍ يَجري بين الأشخاص خلال موقف ما يتم التنسيق له أو بمحض الصّدفة مثلاً، ويعتبر الهدف منها استثارة الطّرف الآخر للحصول على المعلومات أو ما يطرأ من تغيرات على المعلومات والآراء والمُعتقدات، وتَتَفاوت أنواع المُقابلات بين بعضها البعض وفقاً للموضوع، أو عدد الأشخاص، ولعامل التنظيم وغيرها من التصنيفات.
  • الملاحظة: هو ذلك الانتباه المُسّير باتجاه سلوكٍ فرديٍ أو جماعيٍ ما سعياً لمتابعة التّغيرات ورصدها حتى يصل الباحث لإمكانيةِ وَصف السلوك وتحليله، وتُصنّف الملاحظات وفقاً للتنظيم فتكون إما بسيطةً أو منظمة، ووفقاً لدور الباحث والهدف وغيرها من التصنيفات.
  • الاختبار: يُخضِع الباحث الشريحة المستهدفة لمجموعة من المُثيرات سعياً للحصول على استجاباتٍ كميةٍ لبناءِ الحكم عليها والتّوقف عندها، ويُمكن وصفها بأنّها عبارةٌ عن أسئلةٍ شفهيةٍ، أو كتابية، أو صور، أو رسوم.


مراحل البحث العلمي

تشتمل مراحل البحث العلمي على:[٣]

  • تحديد مُشكلة البحث وصياغتها.
  • وضع الفرضيّات.
  • تحديد مسار التجربة.
  • تحديد طُرق العمل وأدوات البحث.
  • استعراض النتائج.
  • إعداد قائمةٍ بالاستنتاجات الأوليّة للتجربة.
  • مناقشة الاستنتاجات.


المراجع

  1. "what is Research ", www.personal.psu.edu, Retrieved 12-7-2018. Edited.
  2. "Data Collection Techniques", www,cyfar.org, Retrieved 12-7-2018. Edited.
  3. "Basic Steps in the Research Process", www.nhcc.edu, Retrieved 12-7-2018. Edited.