أسباب ألم اليد اليسرى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب ألم اليد اليسرى

ألم اليد اليسرى

في بعض الأحيان قد يُعاني الشخص من ألمٍ شديد أو خفيف في يدهِ اليُسرى جرّاء التعرُّض لحادثٍ أو إصابةٍ ما، أو قد يكونُ السبب مجهولاً، ولكن في كُل الأحوال على الشخص تشخيص حالته ومعرفة الأسباب للحصول على العلاج المُناسب، لأنَّ الألم في اليد اليُسرى بالتحديد قد يكونُ علامةً على وجود حالة طبيّة خطيرة تستدعي التدخُّل الطبي الفوريّ، وفيما يلي سنذكر الأسباب الكامنة وراء هذا الألم بالتحديد:


أسباب ألم اليد اليسرى

ألم اليد لهُ أسبابٌ عديدة، بما في ذلك الإصابة والمرض، ولِحُسن الحظ هُنالِكَ العديد من العلاجات المتوفرة لهذهِ الأسباب وللتخفيف من أعراضها وحدّة ألمها، وهنا بعض من الحالات الأكثر شيوعاً والتي تُسبب الألم في اليد اليُسرى:


التهاب دي كيرفان

وهوَ معروفٌ أيضاً باسم التهاب الأوتار دي كيرفان، ويتسببُ بألمٍ على جانب الإبهام من المعصم، وقد يتطوّر الألم تدريجياً أو فجأة، وقد ينتقل على طول الإبهام وحتى الساعد، وإذا كان الشخص مُصاباً بالتهاب دي كيرفان، من المُمكن أن تُسبب لهُ بعض الحركات التالية الألم الشديد: صُنع الشخص قبضة بيده، والإمساك أو حمل الأشياء، وثني المعصم. ويظهر الألم نتيجة تورّم أوتار الرسغ عند قاعدة الإبهام، والذي سببهُ تهيج أو التهاب، وتُعد الأنشطة المتكررة والاستخدام المفرط لليد اليُسرى غالباً المسؤول عن ظهور حالة دي كيرفان، وقد تكونُ الأمهات الجدد في خطرٍ كبير للتعرض لهذهِ الحالة بسبب وضعيات حمل الطفل والهرمونات المتقلبة لديهن، ويمكن لكسور الرسغ أيضاً أن تزيد من خطر الإصابة بحالة دي كيرفان، ومن بعض العلاجات لتخفيف الآلام: ارتداء جبيرة لراحة الإبهام والرسغ، وأخذ الأدوية المضادة للالتهابات، وحقن الكورتيزون، وتُعدّ الجراحة من الحلول المفتوحة في حال عدم زوال الألم أو الحالة.


متلازمة النفق الرسغي

وهوَ واحدٌ من الاضطرابات العصبيّة الأكثر شيوعاً، فإنّه يؤثر على ما يصل إلى 3 ٪ من السكان. وتؤدّي الإصابة به إلى آلام في: راحة اليد وبعض الأصابع، والمعصم، والساعد، ويزدادُ الألم غالباً في فترات اللّيل والنوم.


الكسور

كسر في العظام يُمكن أن يتسبب في قدر كبير من الألم باليد، وبالإضافة إلى الألم قد يكون لدى الشخص أحد الأعراض التالية:

  • تصلُب.
  • تورم.
  • عدم القدرة على تحريك اليد.

وإذا كانَ الشخص مُصاباً بكسر في الإصبع على سبيل المثال، قد يكونُ غير قادر على تحريك اليد بشكلٍ كامل، وقد يُلاحظ أيضاً بأنَّ الإصبع المصاب متورمٌ كثيراً وفي بعض الحالات أقصر قليلاً من المعتاد.


هشاشة العظام

وهيَ الشكل الأكثر شيوعاً من التهاب المفاصل، وتؤدي للضمور التدريجي للغضاريف، وقد تظهر عندَ الشيخوخة أو التقدُم في العمر، وفي بعض الحالات الوراثية قد يُصاب بها الصغار في العُمر، وتُعد فئة النساء أكبر فئة تُصاب بهشاشة العظام.


أمراض القلب

في كثيرٍ من الأحيان يتم ربط الألم في اليد اليُسرى بأمراض ومشاكل القلب، وبالأخص التعرُض لنوبةٍ قلبيّة، لذلِكَ يشعُرُ النّاس بالخوف والقلق عندَ ظهور هذا الألم بشكلٍ مُفاجئ، ويُنصحُ غالباً باستشارة الطبيب بشكلٍ فوري عندَ التعرُض لألم اليد اليُسرى.