أسباب أوجاع الثدي

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٠٠ ، ٢٧ أبريل ٢٠١٩
أسباب أوجاع الثدي

أسباب أوجاع الثدي

تُعَدُّ أوجاع الثدي إحدى المشاكل الصحِّية الشائعة بين النساء، خاصّةً في فترة الإنجاب، ويُعزى سبب حدوث أوجاع الثدي إلى وجود عِدَّة عوامل، ومنها:[١]

  • الخضوع لجراحة في الثدي.
  • ظهور كيسة الثدي.
  • الإصابة بالتهاب الغضروف الضلعيّ.
  • تناول أنواع مُعيَّنة من الأدوية، مثل: الأدوية التي تُستخدَم في حالات الاضطرابات العقليّة، والأدوية التي تُؤثِّر في الهرمونات الجنسيّة، وأدوية علاج اضطرابات القلب والأوعية الدمويّة.
  • الإصابة بمرض الثدي الكيسيّ الليفيّ.
  • ارتداء حمَّالة صدر غير مُلائمة.
  • حدوث التواء في الرقبة، أو الظهر، أو الكتف.
  • الإصابة بسرطان الثدي.
  • الشعور بألم في جدار الصَّدر.
  • الإصابة بالتهاب الثدي، أو التهاب الضَّرع.
  • المُعاناة من الاضطرابات الهرمونيّة، كالتي تحدث خلال الدورة الشهريّة، والحمل، والرضاعة.


تشخيص أوجاع الثدي

هناك مجموعة من الاختبارات التي يُمكن اللُّجوء إليها لتشخيص سبب حدوث أوجاع الثدي، ومن هذه الاختبارات يُمكن ذكر ما يأتي:[٢]

  • تصوير الثدي الشعاعيّ، وهو من الطُّرُق التشخيصيّة التي تُستخدَم فيها الأشعّة السينية لتصوير الثدي، حيث يلجأ إليها الطبيب في حال وجود كُتلة في الثدي، أو ألم يتركَّز في جزء مُعيَّن.
  • الفحص السريريّ للثدي، حيث يفحص الطبيب الثدي، والعُقد اللمفاويّة في منطقة الإبط، والرقبة، بالإضافة إلى إجراء فحوصات جسديّة أخرى.
  • الفحص بالأمواج فوق الصوتيّة، والذي يُمكن من خلاله الحصول على صُوَر للثدي باستخدام الأمواج فوق الصوتيّة.
  • خزعة الثدي، ويتمّ اللُّجوء إلى أخذ خزعة من نسيج الثدي، وفحصها في حالة مُلاحظة وجود كُتلة في الثدي تمّ الكشف عنها باختبارات التصوير.


تخفيف أوجاع الثدي

يُشخِّص الطبيب سبب الألم، ويصف العلاج المُناسب للأوجاع غير الدوريّة في الثدي، إلا أنَّه في حالة الإصابة بأوجاع الثدي الدوريّة المُرتبطة بالدورة الشهريّة، فهناك مجموعة من الخيارات، والطُّرُق التي يُمكن اللُّجوء إليها، ومنها ما يأتي:[٣]

  • تناول مُسكِّنات الألم، مثل: الإيبوبروفين، والأسيتامينوفين.
  • تناول موانع الحمل.
  • التخفيف من استهلاك الصوديوم.
  • تناول حاصرات الإستروجين، مثل: تاموكسيفين.
  • تناول مُكمِّلات الكالسيوم.
  • ارتداء حمَّالة الصَّدر الداعمة طوال اليوم، وذلك في حالات الألم الشديد.


المراجع

  1. Lori Smith, "Ten common causes of breast pain"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  2. "Breast pain", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  3. Jaime Herndon , Rachel Nall, "Breast Pain: Possible Causes and Treatment"، www.healthline.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.