أسباب اسمرار الجسم

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٧ ، ٢٨ مايو ٢٠١٨
أسباب اسمرار الجسم

اسمرار الجسم

يُطلق على اسمرار الجسم اسم فرط التصبغ، مما يؤدي إلى أن تظهر البشرة بلون داكن، ويمكن أن يحدث الاسمرار على شكل بقع صغيرة منتشرة في مناطق واسعة من الجلد، كما يمكن أن يشمل تأثيرها جميع أنحاء الجسم، وهذه التصبغات ليست ضارة، لكنها تشوه المنظر الجمالي للجسم، كما يمكن أن تكون عرضا لحالات طبية ويوجد أنواع من اسمرار الجسم الناتج عن فرط التصبغ وذلك بحسب المسبب، ويمكن أن يحدث التصبغ والاسمرار في أي مكان في الجسم، وتختلف بقع الاسمرار حجمها.[١]


أسباب اسمرار الجسم

التغيرات الهرمونية أثناء الحمل

تُعرف هذه الحالة باسم كلف الحمل، وتظهر في مناطق عديدة وخصوصا على الوجه والبطن، وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي يمر بها جسم الحامل،[١]، كما يمكن أن تحدث اضطرابات هرمونية تسبب اسمرار الجسم مثل تلك التي تحدث نتيجة تكيسات المبايض وكسل الغدد الدرقية، واضطرابات الغدد الكظرية،[٢] والجدير بالذكر أن التصبغات التي تكون على شكل كلف تصيب النساء أكثر من الرجال، وذلك كما أسلفنا سابقا لارتباطها بالتغيرات الهرمونية، كما أن المرأة التي تأخذ علاجات هرمونية بديلة أو وسائل منع حمل فموية فتكون أكثر عرضة للإصابة.[٣]


البقع الشمسية

ترتبط هذه البقع بالتعرض المفرط لأشعة الشمس، ويظهر الاسمرار في هذه الحالة على شكل فرط تصبغ في الأماكن التي تتعرض للشمس مثل الوجه واليدين، لأن التعرض للشمس يسبب زيادة إنتاج صبغة الميلانين التي تسبب الاسمرار.[١]


التهاب الجلد وزيادة إنتاج الميلانين

يحدث الاسمرار في هذه الحالة نتيجة تعرض الجلد للإصابة بالالتهاب، وقد يحدث أيضا بسبب زيادة إنتاج الميلانين، وهي الصبغة المسؤولة عن إعطاء البشرة للونها، ويمكن للعديد من الظروف أن تزيد من إنتاج هذه الصبغة.[١]


تناول بعض الأدوية

يمكن لبعض الأدوية أن تسبب اسمرار الجسم لأنها تسبب فرط التصبغ ومن ضمن هذه الأدوية: أدوية العلاج الكيميائي التي تسبب اسمرار الجسم كأحد الىثار الجانبية لها، وذلك بناءً على ما قاله مركز جامعة مكسيكو الشامل للسرطان،[١] بالإضافة إلى تناول بعض المكملات الغذائية، إذ إن جرعة عالية من النياسين قد تسبب اسمرار الجسم، وأيضًا كما ذُكر سابقا تناول حبوب منع الحمل والبرينيزون وغيرها من الأدوية، وأدوية الكورتيزون،[٢] ويشمل هذا أيضا الأدوية التي تزيد حساسية الجلد للشمس، والتي تزيد من خطر الإصابة بالكلف، بالإضافة إلى استخدام بعض مستحضرات التجميل وأدوية علاج الغدة الدرقية وأدوية علاج تكيسات المبايض.[٣]


الإصابة ببعض الأمراض

يمكن أن تسبب بعض الأمراض اسمرار الجسم مثل: أمراض الغدد الصماء، ومرض أديسون، إذ تسبب هذه الأمراض تعطل مستويات الهرمون وتزيد من إنتاج صبغة الميلانين،[١] بالإضافة إلى مقاومة الجسم للإنسولين والإصابة بمرض السكري النوع الثاني، إذ يحدث لديهم ما يُعرف بشحوب شريانية مقاومة الإنسولين، وأيضا مرض السرطان مثل حالة الأورام الليمفاوية عندما ينمو الورم في الأعضاء الداخلية من الجسم مثل الكبد والمعدة والقولون.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح MaryAnn DePietro (10-5-2018), "What Causes Increased Skin Pigmentation?"، www.healthline.com, Retrieved 22-5-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Acanthosis nigricans", www.mayoclinic.org,24-4-2018، Retrieved 26-5-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Melasma (Chloasma)", www.health.harvard.edu,January, 2014، Retrieved 26-5-2018. Edited.