أسباب الاختناق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٤ ، ٣ فبراير ٢٠١٦
أسباب الاختناق

الاختناق

الاختناق هو أحد المخاطر التي قد يتعرّض لها الإنسان في أيّ وقتٍ، وذلك بسبب انسداد مجرى الهواء كُليّاً أو جزئيّاً؛ ممّا قد يتسبب في حدوث الوفاة، وللاختناق أسباب متعددة لابد من اجتنابها، وفي حال وقوعه التعامل معه بحرص وحذر شديدين؛ كي تتجنب تفاقم الحالة.


أسباب الاختناق

  • ابتلاع اللِّسان وسقوطه في البعلوم عند فقدان الوعي.
  • دخول جزء من الإفرازات المعديّة إلى القصبة الهوائيّة.
  • دخول النّزيف الدَّمويّ إلى القصبة الهوائيّة.
  • دخول أجسام غريبةٍ إلى الجسم؛ فتنزلق أمام مدخل الحنجرة أو داخل القصبة الهوائيّة أو الشُّعيبات.
  • الإفراط في تناول الكُحول وفقدان التوازن وعدم القدرة على التَّحكم في الوعي.


أنواع الاختناق

هناك نوعان للاختناق هما:


الاختناق الجزئيّ

للاختناق الجزئيّ حالتان هما:

  • الحالة الأولى: تمتاز هذه الحالة بأنّ الإنسان المُصاب قد يستطيع النَّجاح في إزالة سبب الاختناق بنفسه دون مساعدةٍ من أحدٍ، وتتحسّن حالته تدريجيًّا؛ لكنّه في حال الفشل في إزالة سبب الاختناق قد يتحوّل إلى اختناق كُليٍّ، وفي هذه الحالة المصاب يستطيع:
    • تنفس كميّةٍ كافيةٍ من الهواء.
    • حدوث تبادل للغازات- الأكسجين وثاني أكسيد الكربون- بصورةٍ جيدةٍ عبر الرئتيّن.
    • إمكانيّة السُّعال وبذل مجهودٍ لطرد المادّة سبب الاختناق مع أخذ النَّفس، وفي حال وجود شخصٍ آخر عليه عدم التَّدخل طالما يستطيع المُصاب إزالة سبب الاختناق بنفسه.
  • الحالة الثَّانية: تمتاز هذه الحالة بأنّ المُصاب:
    • يفقد القُدرة على تنفس كميّةٍ كافيةٍ من الهواء.
    • يحدث تبادل للغازات في الرئتيّن لديه بصورةٍ سيئةٍ.
    • تُصاحب هذه الحالة سعلةٌ ضعيفةٌ وأصواتٌ متحشرجةٌ عاليةٌ أثناء الشَّهيق، وتبدأ صعوبة التَّنفس بالتَّزايد ويبدأ لون الجلد بالتَّحول للون الأزرق.
    • يعجز المُصاب عن طرد سبب الاختناق ويحتاج إلى المساعدة الطِّبيّة.


الاختناق الكُليّ

عادةً ما تحدث هذه الحالة أثناء تناول الطَّعام وتأتي بصورةٍ مفاجئةٍ؛ بحيث يعجز المصاب عن الكلام أو السُّعال، بل يكتفي بلفّ إحدى كفيّه أو كلاهما حول رقبته من الأمام، ثُمّ يبدأ لون الجلد بالتَّغير إلى الأزرق، ويبذل جُهداً مضاعفاً للتَّنفس مع توقف حركة الصَّدر والبطن.


في حال تعرض الإنسان للاختناق الكُليّ أثناء تناول الطَّعام لابُد من التَّدخل للمساعدة قبل فقدانه الوعي؛ عن طريق نقص الأكسجين التَّدريجيّ من داخل جسم المُصاب بسبب انسداد مجرى الهواء كُلياً وانعدام التَّنفس؛ ممّا قد ينتج عنه فقدان الوعي وتلف خلايا المخ وبالتَّالي الوفاة.


طُرق الوقاية من الاختناق

  • المضغ الجيدّ للطَّعام.
  • تجنب الضَّحك والكلام أثناء تناول الوجبات.
  • الابتعاد عن تناول الكُحول.
  • الابتعاد عن عادة تناول الطَّعام والشَّراب أثناء المشي أو الرَّكض واللَّعب للكبار والصِّغار.
  • إبعاد الأجسام الصَّغيرة والغريبة عن متناول أيدي الأطفال.