أسباب التوتر

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٠٠ ، ٩ يناير ٢٠١٩
أسباب التوتر

أسباب التوتّر

تمرّ في حياة كل شخص أوقات كثيرة قد يشعر فيها بعدم الراحة والضغط الزائد من ظروف الحياة المختلفة أو أي مشاكل أخرى قد تواجهه، ممّا يسبب له حالة من التّوتّر والقلق، ويمكن أن نذكر هنا مجموعة من أسباب التوتّر الأكثر شيوعاً:[١]

  • ضُغوطات العمل بشكل عام.
  • الطّلاق.
  • زيادة الأعباء المادية.
  • الزواج.
  • الانتقال لمنزل جديد.
  • الإصابة بأمراض مزمنة والخطيرة.
  • رعاية أحد المرضى وكبار السن.
  • المشاكل العاطفية.
  • أحداث صادمة كالتعرض للعنف أو الاغتصاب أو السرقة.


بالتأكيد أنّ مستوى التّوتّر سيختلف من شخص لآخر باختلاف الشخصية واختلاف طريقة التعامل مع المواقف الضغوطات المختلفة، فالبعض يأخذ من هذه الضغوطات على أنّها أمور طبيعية ولا يدعونها تؤثر على حياتهم، وآخرون قد تسبب لهم أمراض نفسية عديدة.[١]


أعراض التوتّر

يمكن للتوتّر أن يؤثر على مختلف جوانب الحياة وتختلف أعراضه من شخص لآخر، فهناك أعراض للتوتّر تظهر في الجانب العاطفي أو السلوكي أو الجسدي، وسنذكر هنا مجموعة من العلامات والأعراض التي تدل على أن الشخص في حالة من التوتّر:[٢]

  • أعراض عاطفية: المزاجية المفرطة، وصعوبة الاسترخاء والتوقف عن التفكير، الاكتئاب، والعُزلة عن الآخرين.
  • أعراض إدراكية: القلق المستمر، والنسيان وعدم التركيز، والتشاؤم المُفرط.
  • أعراض جسدية: الصداع، واضطرابات المعدة، وتسارع دقات القلب، والأرق، وفقدان الرغبة أو القدرة الجنسية.
  • أعراض سلوكية: قضم الأظافر، وشرب الكحول والتدخين، وعدم تناول الطعام، وتجنب المسؤوليات.


التخفيف من التوتّر

هناك طرق كثيرة للتخفيف وعلاج التّوتّر حتى لا يؤثر سلباً على الحياة ومنها:[٣]

  • الاستماع للموسيقى ومحاولة الاسترخاء، لما لها من تأثير إيجابي في الدماغ.
  • الغذاء الصحي والابتعاد عن الدهون والسكريات، والإكثار من الخضروات والفواكه والأسماك.
  • استبدال القهوة ومشروبات الطّاقة بالشاي الأخضر، بسبب انخفاض مستوى الكافيين فيه مقارنة بالمشروبات الأخرى.
  • ممارسة التمارين الرياضية ولو لفترات قصيرة، لما لها من تأثير على إيجابي على المزاج وتخفيف التّوتّر.
  • الحصول على نوم كافي من 7-8 ساعات يومياً، حيث انّ قِلّة النوم من أهم أسباب التّوتّر.
  • التواصل مع صديق مقرّب والتحدث معه عن أهم المشاكل والأسباب التي تسبب التوتّر، حيث إنّ الشعور بالدعم والطمأنينة يساهم بالتخفيف من التوتّر بشكل كبير.


المراجع

  1. ^ أ ب "Causes of Stress", www.webmd.com, Retrieved 6-1-2019. Edited.
  2. "Stress Symptoms", www.webmd.com, Retrieved 6-1-2019. Edited.
  3. "10 Simple Ways to Relieve Stress", www.healthline.com, Retrieved 6-1-2019. Edited.