أسباب التوفيق من الله

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤١ ، ٢٥ فبراير ٢٠١٩
أسباب التوفيق من الله

أسباب التوفيق من الله

يتحقّق توفيق الله -تعالى- للمسلم بأمورٍ عدّةٍ، يُذكر منها:[١]

  • الإخلاص لله -عزّ وجلّ-، وهو سرّ اصطفاء الأنبياء عليهم الصلاة والسلام.
  • سلامة القلب من كُلّ أمراض القلوب، وعلى رأسها الشرك، وهذه صفةٌ من صفات الأنبياء عليهم السلام.
  • إحسان الظنّ بالله، ويكون ذلك بالرضا والتسليم لكُلّ ما يقضيه على المسلم ويقدره له، كما يكون بالإيمان الجازم بحكمته وعلمه وخبرته.
  • التبرؤ التام من حول المسلم وقوته، والاعتماد الكامل عليه سبحانه، فهذا هو التوكّل الحقيقي على الله.
  • المداومة على الإنابة والتوبة إلى الله سبحانه، والإقبال عليه بكُلّ المحبّة والخضوع مع الإعراض عن كُلّ ما سواه.
  • اليقين بالله، ويكون باعتقاد أنّ كُلّ ما في الكون مسيّرٌ بحكمة الله وعلمه وتدبيره.
  • برّ الوالدين، وهو من أعظم أبواب التوفيق وتحقيق السعادة للمسلم في الدنيا والآخرة.
  • المسارعة في الخيرات، والمبادرة في الصالحات، ويكون ذلك باغتنام فرص الأجر والثواب، والجدّ في طلب مواطن الخير.
  • كثرة اللجوء إلى الله -عزّ وجلّ- ودعائه ومسألته في شتّى الأمور، وهذا من فعل الأنبياء عليهم السلام.


علامات توفيق الله للعبد

لتوفيق الله -عزّ وجلّ- علاماتٌ يُعرف بها، وفيما يأتي بيان جانبٍ منها:[٢]

  • تيسير العمل الصالح له وتوفيقه إليه.
  • تيسير طلب العلم الشرعيّ والتفقّه في الدين.
  • السداد والصواب في أقوال المسلم وأفعاله.
  • صرف قلب المسلم عن الدنيا والطمع فيها، وانشغاله بالآخرة وإرادتها وطلبها.
  • مداومة المسلم على العودة إلى الله تعالى، والتوبة عن المعاصي والذنوب.
  • حرص المسلم على نفع الناس وقضائه حوائجهم والعطف عليهم.
  • ميل المسلم للطاعة وحبّه لها، ونفرته من المعاصي والآثام.
  • صدق نية المسلم وإخلاصه لله تعالى.
  • إعانة المسلم على نشر الخير والدعوة إلى الله والإصلاح في الأرض.


أسباب الخذلان وعدم التوفيق

كما أنّ للتوفيق أسباباً فإنّ للخذلان أسباباً أيضاً، وفيما يأتي بيان جانبٍ منها:[٣]

  • اتّباع الهوى؛ فهو من أسباب إغلاق باب التوفيق عن المسلم وفتح باب الخذلان أمامه.
  • كثرة المعاصي والذنوب، فهي تُعمي بصيرة القلب وتطمس نوره، وتحجب موارد الهداية وتسدّ طرق العلم.
  • الكِبر والغرور في القلب.
  • التعلّق بغير الله، فمن تعلّق بغيره كان من أكثر الناس خذلاناً.
  • الرياء والحرص على رضا العباد.


المراجع

  1. الشيماء الحمداني (2016-3-13)، "أسرار توفيق الله"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-21. بتصرّف.
  2. أمير بن محمد المدري، " من رسائل الإيمان (19) كيف نكون أهلاً لتوفيق الله ؟"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-21. بتصرّف.
  3. "الإنسان بين التوفيق والخذلان "، www.ar.islamway.net، 2015-3-12، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-21. بتصرّف.
23 مشاهدة