أسباب الحكة الجلدية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٠٨ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٨
أسباب الحكة الجلدية

الحكة الجلدية

يمكن تعريف الحكّة الجلديّة (بالإنجليزية: Pruritus) على أنّها تهيج الجلد الذي يثير الرغبة في الهرش، وقد يعاني الشخص من الحكّة الجلديّة في منطقة واحدة من الجسم، أو يعاني من حكّة تنتشر في جميع أنحاء الجسم، أو في مناطق مختلفة ومتعدّدة من الجسم، وتجدر الإشارة إلى أنّ الحكّة الجلديّة قد تكون مصحوبة في بعض الحالات بجفاف الجلد، أو ظهور عدد من الآفات الجلديّة المختلفة مثل البثور، والطفح الجلديّ، والاحمرار، وممّا ينبغي التنويه إليه أنّ بعض حالات الحكّة الجلديّة قد تكون مصحوبة بملاحظة حدوث تغيّرات في شكل الجلد، وتجدر في هذه الحالة مراجعة الطبيب لتحديد المسبّب الرئيسيّ للحكّة ووضع خطّة علاجيّة مناسبة.[١]


أسباب الحكة الجلدية

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى الإصابة بالحكّة الجلديّة، وفي ما يلي بيان لبعض منها:[٢]

  • جفاف الجلد: يُسبّب جفاف الجلد تقشّر وتشقّق الجلد، كما يؤدي إلى الإصابة بالحكّة، وتظهر أعراض جفاف الجلد على الساقين، والذراعين، والبطن، بنسبة أعلى من باقي أنحاء الجسم.
  • تفاعلات الحساسيّة: تحدث تفاعلات الحساسيّة نتيجة ردّة فعل مناعيّة غير طبيعيّة تجاه عدد من المواد المثيرة للحساسيّة، ممّا يؤدي إلى الإصابة بالحكّة الجلديّة، والطفح الجلديّ، وفي الحالات الشديدة يمكن أن تسبّب تفاعلات الحساسيّة الانتفاخ في بعض أنسجة الجسم، وصعوبة التنفّس ممّا يستدعي التدخل الطبيّ الفوريّ للسيطرة على أعراض الحساسيّة.
  • الحساسيّة للطعام: يوجد العديد من الأطعمة التي قد تؤدي إلى المعاناة من الحساسيّة لدى بعض الأشخاص مثل حليب البقر، والبيض، والفول السوداني، والأسماك، والمحّار، والجوز، والقمح، وفول الصويا، وتحدث الحساسيّة لهذه الأطعمة بسبب تعرّف جهاز المناعة على تلك الأطعمة على أنّها أجسام غريبة فيعمل على مهاجمتها، وتتراوح أعراض الحساسية للطعام بين البسيطة والحادّة وتشمل العطاس، وحكّة العين، والطفح الجلديّ، وتشنجات البطن، والغثيان، والتقيؤ، وصعوبة التنفّس بالإضافة إلى الحكة الجلديّة.
  • التهاب الجلد التماسيّ: تحدث الإصابة بالتهاب الجلد التماسيّ (بالإنجليزية: Contact dermatitis) نتيجة ملامسة بعض المواد المسبّبة للحساسيّة، وتظهر أعراض الالتهاب خلال ساعة إلى عدّة أيام بعد التلامس مع مسبّب الحساسيّة، بالإضافة إلى ظهور الطفح الجلديّ، والمعاناة من الحكّة الجلديّة، وتقشر الجلد.
  • داء المبيضات: يؤثر داء المبيضات (بالإنجليزية: Candida) في طيات الجلد الواقعة في منطقة الإبطين، والأرداف، وتحت الثدي، وبين الأصابع، وتظهر أعراضه على شكل حكّة جلديّة وطفح أحمر يسبّب الحرقة.
  • انسداد القناة الصفراويّة: يحدث انسداد القناة الصفراويّة (بالإنجليزية: Bile duct obstruction) نتيجة تكوّن حصوات المرارة، أو نتيجة عدد من المشاكل الصحيّة الأخرى مثل إصابة الكبد، والالتهاب، والعدوى، ويسبّب انسداد القناة الصفراويّة عدداً من الأعراض المختلفة مثل اصفرار الجلد أو العينين، والحكّة الجلديّة الشديدة غير المصحوبة بالطفح الجلديّ، والشعور بالألم في الجانب الأيمن العُلويّ من البطن، بالإضافة للغثيان، والتقيؤ، والحمّى.
  • التليّف الكبديّ: تصاحب الإصابة بالتليّف الكبديّ (بالإنجليزية: Cirrhosis) عدداً من الأعراض المختلفة، مثل اصفرار الجلد أو العينين والحكّة الجلديّة، والإسهال، وفقدان الشهية للطعام وانتفاخ البطن، وظهور الكدمات بسهولة.
  • مرض القدم الرياضي: يتسبّب مرض القدم الرياضيّ (بالإنجليزية: Athlete’s foot) أو ما يُطلق عليه أيضاً سعفة القدم الحكّة، بالشعور بالحرقة بين أصابع القدم أو في باطن القدمين، وظهور البثور على القدمين.
  • لدغات البراغيث: تظهر لدغات البراغيث على شكل مجموعات على الساقين والقدمين، وتسبّب الحكّة الجلديّة وظهور النتوءات الحمراء المحاطة بهالة حمراء.
  • أسباب أخرى للحكّة الجلديّة: يوجد العديد من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى الإصابة بالحكّة الجلديّة، ومنها:
    • الأكزيما التحسسيّة (بالإنجليزية: Allergic eczema).
    • الطفح المصاحب للحفاظات.
    • قمل الجسم.
    • القوباء أو الحصف (بالإنجليزية: Impetigo).
    • المرحلة النهائيّة من الفشل الكلويّ.
    • الجرب (بالإنجليزية: Scabies).
    • مرض الحصبة (بالإنجليزية: Measles).
    • مرض الصدفيّة (بالإنجليزية: Psoriasis).
    • جدري الماء (بالإنجليزية: Chickenpox).
    • الديدان الدبوسية (بالإنجليزية: Pinworms).
    • الحمل.
    • تناول بعض أنواع الأدوية.
    • المعاناة من بعض المشاكل الصحيّة، مثل مرض السكريّ، وأمراض الغدّة الدرقيّة، وفقر الدم، وبعض الأمراض العصبيّة.


علاج الحكة الجلدية

العلاجات الطبية

يعتمد علاج الحكّة الجلديّة على علاج المسبّب الرئيسيّ للحكّة، ومن الطرق العلاجيّة التي يمكن اللجوء إليها في هذه الحالة ما يلي:[٣]

  • مضادّات الحساسيّة: يمكن استخدام بعض أنواع مضادّات الحساسيّة للتخفيف من الحكّة، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الأدوية قد تؤدي إلى الشعور بالنعاس، ومنها الديفينهيدرامين (بالإنجليزية: Diphenhydramine).
  • كريمات الكورتيكوستيرويد: تُستخدم كريمات الكورتيكستوريد (بالإنجليزية: Corticosteroid creams) في علاج الحكّة المصحوبة باحمرار الجلد، وقد ينصح الطبيب بتغطية منطقة الجلد المصابة بالحكّة بضمادة قطنية رطبة بعد نقعها في الماء لزيادة امتصاص الدواء وتقليل الحكّة.
  • مثبطات الكالسينورين: تستخدم مثبطات الكالسينورين (بالإنجليزية: Calcineurin inhibitors) كبديل لكريمات الكورتيكوستيرويد، خاصة إذا كانت المنطقة المصابة بالحكّة صغيرة، ومن الأمثلة على هذه الأدوية التاكروليموس (بالإنجليزية: Tacrolimus). والبيميكروليموس (بالإنجليزية: Pimecrolimus).
  • العلاج بالضوء: قد يتمّ في بعض الحالات استخدام طريقة العلاج بالضوء (بالإنجليزية: Phototherapy) من خلال تعريض الجلد للأشعة فوق البنفسجيّة لعدّة جلسات للسيطرة على الحكّة الجلديّة.
  • مضادات الاكتئاب: قد يتمّ اللجوء إلى استخدام بعض أنواع مضادّات الاكتئاب (بالإنجليزية: Antidepressants) في بعض الحالات مثل مثبّطات استرداد السيروتونين الانتقائيّة (بالإنجليزية: Selective serotonin reuptake inhibitors) لعلاج الحكّة الجلديّة، ومن الأمثلة عليها دواء فلوكستين (بالإنجليزية: Fluoxetine) وسيرترالين (بالإنجليزية: Sertraline).


العلاجات المنزلية

يوجد عدد من العلاجات المنزليّة التي تساعد على التخفيف أو التخلّص من الحكّة الجلديّة، ونذكر منها الآتي:[٣]

  • تجنّب الأشياء أو المواقف المثيرة للحكّة مثل: الملابس الخشنة، ودرجات الحرارة العالية، والاستحمام بالماء الساخن مرّات عديدة، والمواد المهيجة مثل الصابون المعطّر والمنظفات.
  • استخدام أحد أنواع الكريمات المرطّبة مرّة واحدة على الأقل يومياً.
  • استخدم المستحضرات الدوائيّة التي تعمل على تبريد الجلد مثل غسول الكالامين.
  • استخدام الكريمات المحتوية على مخدّر موضعيّ.
  • تجنّب الهرش قدر الإمكان، وذلك بتغطية المنطقة المصابة، وتقليم الأظافر، وارتداء القفازات ليلاً.
  • وضع الكمّادات الباردة والرطبة على منطقة الإصابة بالحكّة.
  • تقليل الضغط النفسيّ لتجنّب إثارة الحكّة.


المراجع

  1. "(Itch (Itching or Pruritus", www.medicinenet.com, Retrieved 1-11-2018. Edited.
  2. Mary Ellen Ellis (25-8-2015), "What’s Causing My Skin to Itch"، www.healthline.com, Retrieved 1-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "(Itchy skin (pruritus", www.mayoclinic.org, Retrieved 1-11-2018. Edited.