أسباب الكلام أثناء النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٥ ، ١٥ سبتمبر ٢٠١٨
أسباب الكلام أثناء النوم

الكلام أثناء النوم

الحديث أثناء النوم ، والمعروف رسمياً باسم التكلُم النومي هوَ اضطرابُ النوم الذي يحدُثُ للشخص من دون أن يكون على علمٍ به، والتكلُّم أثناء النوم يمكن أن ينطوي على الحوارات المُعقدة أو المونولوجات، أو مُجرّد الغمغمة أو الهمهمة. هذه الحالة لا تُصيب جميع النّاس فهيَ نادرة وقصيرة الأجل، ويُصاب بها الكثير من النّاس، ولكن الفئات الأكثر تعرُضاً لها هُم الذكور والأطفال.[١]


مُعظم الأشخاص الذّينَ يتكلّمونَ في نومهم لا يعونَ ذلِك، لهذا قد تبدو أصواتهم وطريقة كلامهم مُختلفة تماماً عن العادة، وقد تحدُث هذهِ الحالة معهم من تلقاء نفسها أو بسبب تكلّم الآخرينَ معهم أثناء النوم.[١]


أعراض الإصابة

من الصعب أن يجزم الشخص فيما إذا كانَ يتكلّم أثناء نومه، ولكنّهُ سيعرفُ ذلِك من خلال الأشخاص من حوله، فقد يتذمّر رفقاؤه في السكن من الضوضاء والأصوات التّي أصدرها خلال ساعات النّوم. وقد تكونُ هذهِ الحالة مصحوبةً ببعض الأعراض مثل:[٢]

  • المشي أثناء النوم.
  • متلازمة انقطاع النفس الانسدادي النومي.
  • اضطراب السلوك النومي.
  • اضطرابات نفسية.
  • رهاب النوم.


أسباب الإصابة

يعتقدُ بعض الأشخاص بأنَّ التكلُّم أثناء النّوم يحدُث أثناء رؤية الحلم، ولكن لا يزال العلماء غير متأكّدين إذا تمّ ربط هذه الثرثرة بالكوابيس والأحلام الليليّة، فمن المُمكن أن يحدث الكلام في أيّ مرحلة من مراحل النوم. قد تظهر هذهِ الحالة في مُعظم الأحيان من تلقاء نفسها، ولا تُعتبرُ مؤذيةً على الإطلاق، ومع ذلك؛ ففي بعض الحالات قد تكون علامة على وجود مُشكلة اضطراب النوم أو حالة صحيّة أكثر خطورة. ومن بعض المُسببات الرئيسيّة للتكلُّم أثناء النوم:[٣]

  • تناول بعض الأدوية: فبعض الأدوية القويّة والمُسكنات التّي يتم وصفها للمُساعدة على النوم أو تقليل الألم قد تؤدّي لتحدُّث الشخص أثناء نومه، ولكن سُرعان ما يتم التخلُّص من هذهِ الحالة بمُجرّد توقّف الشخص عن تناولها.
  • الضغط النفسي: فكثيراً ما تتمّ مُلاحظة بأنَّ الأشخاص الذّينَ لديهم ضغوطات نفسيّة يُكثرونَ من الكلام أثناء النوم، كفترة الخضوع للامتحانات، أو مُقابلات العمل أو غيرها من الظروف.
  • الحُمّى: تؤدّي الإصابة بدرجات الحرارة المُرتفعة للهلوسات والهمهمات أثناء النوم.
  • اضطراب الصحة النفسية: فالشخص المُصاب بالأمراض النفسيّة قد يكونُ مُعرّضاً أكثر من غيره للإصابة بحالة التحدُث والمشي أثناء النوم.
  • تعاطي المخدرات وشُرب الكحول: فالأشخاص المُتعاطون يكونُ كلامهم أكثر وضوحاً أثناء النوم، وكثيراً ما يقومونَ بكشف الحقائق أثناء إصابتهم بتلك الحالة.
  • التعب الشديد: ففي بعض الأحيان عندما يتعب الشخص في عملهِ بالنّهار، يُصابُ بحالة من الهلوسة والتمتمة أثاء النوم.


العلاج

طبيا، لا يوجد علاج لهذة الحالة،ولكن،إذا أصبحت مزمنة وأستمرت لفترة طويلة فيجب مراجعة الطبيب لفحص ما إذا كان هناك أي أسباب غير مباشرة لهذة الحالة.ويمكن الإستفادة من بعض الإجراءات مثل ، الإبتعاد عن شرب الكحول، عدم الأكل بشراهة،وأخذ قسط كافي من النوم المنتظم.[٤]


مراجع

  1. ^ أ ب "SLEEP TALKING", sleepfoundation.org, Retrieved 31-7-2018. Edited.
  2. "SLEEP TALKING - SYMPTOMS", sleepfoundation.org, Retrieved 31-7-2018. Edited.
  3. Zahra Mulroy,Courtney Pochin (20-8-2018), "Talking in your sleep? Why it happens, treatment and how to stop it"، www.mirror.co.uk, Retrieved 10-9-2018. Edited.
  4. Craig Schwimmer (26-1-2012), "5 Tips For Battling Sleep Talking"، m.huffpost.com, Retrieved 10-9-2018. Edited.