أسباب انتفاخ البطن الدائم

أسباب انتفاخ البطن الدائم

أسباب طبيعية لانتفاخ البطن الدائم

يحدث انتفاخ البطن الدائم في كثيرٍ من الأحيان لوجود أسباب طبيعية واعتياديّة؛ كالتغيرات الهرمونية في جسم المرأة، أو تناول أنواع معينة من الأطعمة التي تسبب غازات البطن والنفخة،[١] وفي الآتي توضيح ذلك:

غازات البطن

قد يكون تراكم الغازات في البطن أمرًا طبيعيًّا؛ فهو قد ينتج عن ابتلاع الهواء عبر الفم، أو كنتيجةٍ لهضم البكتيريا في الأمعاء الغليظة للطعام غير المهضوم لينتج عنه غاز الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون والميثان التي تُسبّب انتفاخ البطن، ويُمكن للجسم إخراج الغازات من البطن عن طريق التجشؤ أو عبر فتحة الشرج.[٢]

ولكنْ، يحدث أحيانًا أنْ تزداد كمية غازات البطن وتتراكم بكميات مزعجة، ومن أسباب ذلك ما يأتي:

تناول أنواع معينة من الأطعمة والمشروبات

فقد تزيد بعض الأطعمة والمشروبات من تشكّل الغازات في البطن، ومنها:[٣]

  • البقوليات بأنواعها، كالفول والفاصوليا.
  • البروكلي والقرنبيط والكرنب.
  • القمح والحبوب الكاملة الأخرى.
  • البصل.
  • الثوم.
  • منتجات الأجبان والألبان.
  • المشروبات الغازية والكحولية.
  • الأطعمة الدهنية.
  • اللبان والحلوى الصلبة.

اتباع عادات خاطئة

توجد بعض العادات التي يمارسها الكثيرون دون علمهم بأنّها قد تسبب تراكم الغازات لديهم، ومنها:[٤]

  • إضافة الأطعمة الغنية بالألياف للنظام الغذائي بكميات كبيرة، ودخولها للجسم بشكلٍ سريع ومفاجئ، الأمر الذي يحول دون تعوّد الجسم عليها تدريجيًّا؛ فتتشكّل الغازات الزائدة.
  • ابتلاع الطعام بسرعة وعدم مضغه جيدًا.
  • الاستلقاء بعد تناول الطعام مباشرةً؛ ممّا يزيد من صعوبة هضم الطعم.
  • تناول المنتجات التي تحتوي على السوربيتول كمحلي؛ فهو يزيد من تراكم الغازات الهضمية.
  • تدخين السجائر وخاصة بعد تناول الطعام.
  • تناول المشروبات الباردة مع وجبة الطعام.

التغيرات الهرمونية لدى الأنثى

يطرأ على جسم الأنثى العديد من الأعراض التي تنتج عن التغيرات الهرمونية في جسمها، منها انتفاخ البطن نتيجة احتباس السوائل فيه، والذي يعدّ طبيعيًّا وشائعًا بين النساء،[٥]وقد يحدث ذلك في الحالات الموضّحة في الآتي:

  • قبل نزول الطمث بـ 1 - 2 يوم.[٥]
  • الإصابة بمتلازمة ما قبل الحيض، وقد يظهر انتفاخ البطن في هذه الحالة خلال الـ 5 أيام التي تسبق نزول الطمث.[٥]
  • فترة الحمل، ولكنْ في الحالات التي يظهر فيها الانتفاخ مفاجئًا وشديدًا خلال الحمل فإنّه يستدعي مراجعة الطبيب على الفور.[٦]

أسباب مرضية لانتفاخ البطن الدائم

قد ينجم انتفاخ البطن أيضًا عن وجود أسباب مرضية؛ فإذا كانت المشكلة مستمرّة ويصاحبها ظهور أعراض أخرى حينها يجب استشارة الطبيب؛ لتشخيص الحالة بدقّة وإعطاء العلاج المناسب لها.[١]

ومن الأسباب المرضية لانتفاخ البطن الدائم ما يأتي:

الإمساك المزمن

يُعرف الإمساك المزمن (Chronic constipation) على أنّه الحالة الصحيّة المتمثّلة بوجود مشكلة في حركة الأمعاء، سواءَ صعوبة أو عدم اكتمال أو عدم انتظام في حركتها، والتي قد يكون سببها متعلقًا بوجود خلل في القولون أو حالات مرضية معيّنة أو تناول بعض الأدوية أو التقدم بالسنّ، فيُصاحبها ظهور أعراض عِدة، منها:[٧]

  • نزول البراز صلبًا.
  • التبرّز بمعدّل أقل من 3 مرات أسبوعيًّا.
  • التعب والإجهاد.
  • عدم القدرة على إخراج البراز أو مواجهة صعوبة في ذلك.

وفي الحقيقة، يعدّ انتفاخ البطن واحدًا من أعراض الإمساك المزمن الثانوية الناجمة عن عدم قدرة الأمعاء على تفريغ محتوياتها من البراز وطرحها خارج الجسم،[٨] إذْ إنّه يؤثر على إطلاق الغازات الهضمية فيُسبب احتباسها داخل البطن وانتفاخه، وللتخلص من الغازات والإمساك يجب علاج السبب الرئيس لحدوثها.[٩]

القولون العصبي

إنّ متلازمة القولون العصبي (Irritable Bowel Syndrome) عبارة عن اضطراب هضميّ يُصاحبه ظهور مجموعة من الأعراض المعويَّة التي تختلف في شدّتها ومدّة ظهورها من شخصٍ لآخر، ومن هذه الأعراض:[١٠]

  • حدوث تقلصات أو تشنجات في البطن أو الشعور بألم وانزعاج فيه.
  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • تراكم الغازات في القناة الهضمية.

وقد يُعاني المصاب بمتلازمة القولون العصبي من انتفاخ واضح في منطقة البطن بسبب الإمساك وزيادة تراكم الغازات في القناة الهضمية، والذي غالبًا ما يزول بمجرّد التبرز وتفريغ الأمعاء من محتوياتها.[١٠]

عدم تحمل اللاكتوز

تُعدّ حساسية اللاكتوز أو عدم تحمّل اللاكتوز (Lactose Intolerance) من الحالات الشائعة التي يكون فيها الجسم غير قادر على هضم أو تكسير سكر اللاكتوز الموجود في منتجات الحليب والألبان، نتيجة نقص إنتاج إنزيم اللاكتاز المسؤول عن هضم اللاكتوز وتسهيل امتصاصه.[١١]

ويُعاني المصاب بعدم تحمّل اللاكتوز من أعراض هضميّة عِدة تبدأ بالظهور بعد مضيّ حوالي 30 دقيقة من تناول الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز، من أهمها انتفاخ البطن وزيادة تراكم الغازات فيه، وربما أعراض أخرى، منها:[١١]

  • تقلّصات مؤلمة في البطن.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإسهال.

الداء البطني

الداء البطني أو سيلياك أو مرض حساسية القمح (Coeliac Disease)؛ وهو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تُصيب الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه بروتين الغلوتين الموجود في القمح والشعير، والذي يظهر على صورة تلف في بطانة الأمعاء الدقيقة لدى المصاب عند تناوله منتجات تحتوي على الغلوتين، وينتج عن ذلك اضطرابات ومشاكل في امتصاص العناصر الغذائية من الطعام.[١٢]

بالإضافة إلى ما سبق، يعاني المصاب بالداء البطني من أعراض هضمية عديدة، كانتفاخ البطن المصحوب بالإسهال، وأعراض أخرى تتراوح في شدّتها من شخص لآخر، منها:[١٢]

  • كثرة التقيؤ عند الأطفال.
  • نزول الوزن غير المبرّر.
  • الانزعاج وعدم الراحة في منطقة البطن.
  • هشاشة العظام أو فقر الدم؛ نظرًا لعدم القدرة على امتصاص الكالسيوم والحديد في الأمعاء الدقيقة.

التهاب الصفاق

يعرف التهاب الصفاق (Peritonitis) على أنّه الحالة التي يحدث فيها التهاب في النسيج الذي يبطّن تجويف البطن، والذي يُطلق عليه الصفاق، نتيجة إصابته بعدوى معينة، فيصبح هذا النسيج محمرًّا ومنتفخًا، وقد يكون هذا الالتهاب خطيرًا ويهدّد الحياة إذا لم يُعالَج.[١٣]

وحقيقةً، قد يُؤدي التهاب الصفاق إلى تجمّع السوائل في منطقة البطن وظهور علامات التورّم والانتفاخ الدائمة فيه، إلى جانب أعراض أخرى مختلفة قد تتشابه مع أعراض حالات مرضية أخرى، منها ما يأتي:[١٣]

  • الشعور بالغثيان والتقيّؤ.
  • وجود ألم شديد في منطقة البطن، يزداد سوءًا عند القيام بأي حركة.
  • الشعور بالعطش.
  • نزول البول بكمية أقل من المعتاد.
  • المعاناة من الحمّى.
  • حدوث اضطرابات في التنفّس.
  • عدم القدرة على إخراج الغازات أو البراز إلى خارج الجسم.
  • انخفاض ضغط الدم، أو الإغماء في الحالات الشديدة.

خزل المعدة

خزل المعدة أو شلل المعدة (Gastroparesis)؛ وهي حالة مرضية مزمنة تكون فيها المعدة غير قادرة على تفريغ محتوياتها بشكلٍ طبيعي، إذْ يستغرق مرور الطعام خلال المعدة فترة أطول من المعتاد، ربما بسبب وجود مشكلة معيّنة في عضلات وأعصاب المعدة التي تتحكّم في كيفية إفراغ محتوياتها، وهذا قد يتسبّب في حدوث انتفاخ مستمرّ وملحوظ في البطن.[١٤]

ومن الأعراض الأخرى لخزل المعدة:[١٤]

  • الغثيان والتقيّؤ.
  • الشبع وامتلاء المعدة بشكلٍ أسرع من المعتاد عند تناول الوجبات.
  • فقدان الوزن بشكلٍ ملحوظ.
  • فقدان الشهية.
  • تراكم الغازات.
  • ألم وانزعاج في منطقة البطن.
  • حرقة المعدة.

الاستسقاء البطني

يعرف الاستسقاء البطني (Ascites) بأنه الحالة المرضية الناجمة عن تجمّع السوائل في منطقة البطن، والذي قد يؤثر على الصدر ويتسبّب في حدوث مشاكل في الرئتين والتنفّس، وعمومًا قد يحدث انتفاخ البطن الدائم لدى المصابين بالاستسقاء البطني نتيجة تراكم السوائل في منطقة البطن إلى جانب المعاناة من النفخة وكثرة الغازات الهضمية.[١٥]

ويعاني المصاب بالاستسقاء البطني أحيانًا من أعراض أخرى، منها:[١٥]

  • زيادة الوزن غير المبرّرة.
  • الشعور الدائم بالامتلاء.
  • الغثيان.
  • عسر الهضم.
  • ثقل في البطن.
  • التقيّؤ.
  • تورّم في أسفل الساقين.
  • البواسير.

متى يجب مراجعة الطبيب لمشكلة انتفاخ البطن الدائم؟

إنّ ظهور بعض الأعراض والعلامات على الشخص الذي يعاني انتفاخ البطن الدائم يستدعي التوجّه إلى الطبيب فورًا، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[١]

  • انتفاخ البطن المصحوب بآلام شديدة في البطن.
  • ازدياد مشكلة انتفاخ البطن سوءًا مع مرور الوقت، دون أنْ يُظهر المُصاب أيّ تحسُّنٍ.
  • جهل سبب انتفاخ البطن والغازات رغم أنها مشكلة مزمنة.
  • وجود أعراض أخرى غير طبيعية إلى جانب انتفاخ البطن، مثل: النزيف، وارتفاع درجة حرارة الجسم، والتقيّؤ والغثيان الشديد.

ملخص المقال

قد يرتبط انتفاخ البطن بعملية الهضم وتراكم الغازات أو حدوث التغيرات الهرمونية في جسم الأنثى وهي أمور طبيعية، بينما توجد أسباب أخرى متعلقة بوجود مشاكل صحية؛ كالمعاناة من عدم تحمّل بعض أنواع الأطعمة، أو الإصابة بمتلازمة القولون العصبي، أو خزل المعدة، أو التهاب الصفاق، أو غيرها من الحالات، وتجب مراجعة الطبيب لمعرفة سبب انتفاخ البطن بصورة مستمرّة ومناقشة الخيارات العلاجية.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Abdominal Distension (Distended Abdomen)", clevelandclinic, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  2. "The Digestive System and Gas", webmd, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  3. "Which foods cause gas and bloating?", medicalnewstoday, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  4. "Healthy Habits to Prevent Gas", everydayhealth, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Women's health", mayoclinic, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  6. "What to know about water retention", medicalnewstoday, Retrieved 30/11/2021. Edited.
  7. "Chronic Constipation", uclacns, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  8. "What to know about chronic constipation", medicalnewstoday, Retrieved 30/11/2021. Edited.
  9. "Treating Bloating and Gas from Chronic Constipation", webmd, Retrieved 30/11/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Everything You Want to Know About IBS", healthline, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "Lactose Intolerance", cedars-sinai, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  12. ^ أ ب "Coeliac Disease", gutscharity, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  13. ^ أ ب "Peritonitis", hopkinsmedicine, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  14. ^ أ ب "Gastroparesis", nhs, Retrieved 18/11/2021. Edited.
  15. ^ أ ب "Ascites", hopkinsmedicine, Retrieved 18/11/2021. Edited.
480 مشاهدة
للأعلى للأسفل