أسباب انخفاض درجة حرارة الجسم

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٩ ، ٢ فبراير ٢٠١٦
أسباب انخفاض درجة حرارة الجسم

درجة حرارة الجسم

تعتبر درجة حرارة الجسم من أحد المؤشرات التي تدل على مدى صحة الإنسان، والتي يكتسبها الجسم من خلال العمليات الأيضية التي يقوم بها، من هضم الطعام وتكسير الدهون وغيرها، وبرغم الاعتقاد الشائع الذي يفيد بأن درجة الحرارة المثلى للجسم هي 37 درجة مئوية، إلّا أن ّالأطباء والخبراء عرّفوا درجة الحرارة المثالية بأنّها الدرجة التي تسمح للجسم بالقيام بوظائفه الحيوية على أكمل وجه، ومن خلال الدراسات والأبحاث، وجد أنّ 36.8 هي أفضل درجة حرارة مئوية للجسم، والتي يتمّ قياسها في فترة يكون فيها الجسم في حالة من الاسترخاء والراحة.


انخفاض درجة حرارة الجسم

أي تغيير على درجة الحرارة الطبيعية من شأنه أن يؤثر بشكل سلبي على الأداء اليومي للإنسان وعلى صحته، وتتمثل اضطرابات حرارة الجسم في حالتين، فالحالة الأولى تتمثل بارتفاع درجة حرارة الجسم عن 36.8 درجة، حيث يطلق عليها اسم الحمى والتي تحدث عادةً بسبب عدوى فايروسية، أمّا الحالة الثانية فهي انخفاض درجة حرارة الجسم عن 35 درجة مئوية، وقد تصل إلى أقل من 28 درجة مئوية مما يشكل خطراً على حياة الشخص، وفي هذا المقال سنركز على الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض درجة حرارة الجسم.


أعراض انخفاض درجة الحرارة

عندما تنخفض درجة حرارة الجسم، يبدأ بعملية الدفاع لحماية أعضائه، الأمر الذي ينتج عنه بعض الأعراض التي يمكن تلخيصها بالنقاط التالية:

  • تغيير لون الجلد، حيث يصبح شاحب اللون، ويفقد الحمرة في الخدود.
  • الإحساس بالدوار مع تشويش في التفكير.
  • الشعور بالتعب والإرهاق وبضعف عام في الجسم.
  • الإحساس بقشعريرة في جميع أنحاء الجسم مع الاستمرار بالارتجاف.
  • اضطرابات في الجهاز التنفسي تتمثل في عدم القدرة على التنفس.
  • عدم القدرة على التحدث.
  • حدوث تصلّب في عضلات الجسم.
  • الهلوسة.
  • إذا واصلت درجات الحرارة الانخفاض عن 28 درجة مئوية، قد يتوقف القلب عن العمل الأمر الذي يؤدي إلى الوفاة.


أسباب انخفاض درجة الحرارة

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض درجة حرارة الجسم، وهي:

  • التعرض للأجواء الباردة لفترة طويلة، فمن المعروف من ناحية كيميائية أن درجات الحرارة تنقل من الجسم الأكثر سخونة إلى الجسم الأقل لتحقيق التوازن، وبالتالي عند المكوث في مكان بارد، وإذا لم يحصل الشخص على قدر كافٍ من التدفئة، يبدأ الجسم بفقدان حرارته، الأمر الذي سيؤدي إلى انخفاضها.
  • عدم تناول الطعام لفترة طويلة، وذلك لأنّ الجسم يحصل على طاقته من الغذاء.
  • قد يكون سبب انخفاض حرارة الجسم ناتجاً عن مشاكل وأمراض عضوية، مثل القصور في الغدة الدرقية، مرض باركينسون، ومشاكل الكلى أو الكبد وغيرها.