أسباب تضخم البروستاتا عند الشباب

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٥ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٩
أسباب تضخم البروستاتا عند الشباب

أسباب تضخم البروستاتا عند الشباب

على الرغم من شيوع مشكلة تضخم البروستاتا الحميد (بالإنجليزية: Benign prostatic hyperplasia) عند الذكور الذين تتجاوز أعمارهم 50 عاماً، إلّا أنّ هُناك عدد كبير من الذكور الأصغر سناً الذين يُعانون من أعراض تضخّم البروستاتا،[١] فقد تستمر غدة البروستاتا بالنمو طوال فترة حياتهم حتى تصل إلى حجم يؤثر في عملية التبوّل، وفي الحقيقة لم يتمكّن العلماء من تحديد السبب المؤدي لهذا التضخّم على الرغم من وجود علاقة تربط بينه وبين اختلال مستويات الهرمونات التناسلية مع تقدّم العمر، فيما يأتي نذكر بعض عوامل الخطر التي قد تزيد من احتمالية الإصابة بتضخّم البروستاتا عند الشباب، والتي تتشابه مع العوامل التي تؤدي للتضخّم عند الرجال الأكبر سناً:[٢][١]

  • تاريخ العائلة المرضي: تزداد احتماليّة الإصابة بتضخّم البروستاتا في الحالات التي تظهر فيها هذه المُشكلة عند أفراد العائلة القريبة مثل الأب أو الأخ، فيكون الفرد من نفس العائلة أكثر عُرضة للإصابة بالتضخّم مقارنة بأقرانه.
  • السمّنة: قد تزيد السمنة من خطر الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد.
  • الحالات المرضيّة: مثل السكري ومرض القلب، وكذلك الحالات التي تستدعي استخدام أدوية مُحصرات مُستقبل البيتا (بالإنجليزية: Beta blockers).


أعراض تضخّم البروستاتا

تتضمن أعراض الإصابة بتضخّم البروستاتا عدّة أعراض تتعلّق مُعظمها بعمليّة التبوّل، نذكرها كما يأتي:[٣]

  • الاستيقاظ أثناء الليل للذهاب للحمام من أجل التبول.
  • زيادة الحاجة للتبوّل أو اشلعور بذلك بشكل مُفاجىء.
  • ضعف تدفّق البول.
  • الشد لإخراج البول، والشعور بعدم القدرة على تفريغ المثانة بشكل كامل.
  • صعوبة البدء بالتبوّل أو إيقافه، أو استمرار خروج نقط البول حتى بعد التوقف عن التبوّل.
  • أعراض أقل شيوعاً: مثل ظهور الدم في البول، وعدوى المسالك البولية، وعدم القدرة على التبوّل.[٢]


علاجات طبية لتضخّم اليروستاتا

توجد عدّة خيارات علاجيّة طبيّة لتضخم البروستاتا، ومن هذه العلاجات ما يأتي:[٤][٥]

  • العلاجات الدوائية:
    • محصرات مستقبلات الألفا (بالإنجليزية: Alpha-blockers) مثل الفوزوسين (بالإنجليزية: Alfuzosin)، وودوكسازوسين (بالإنجليزية: Doxazosin).
    • مثبطات ألفا 5 المختزلة (بالإنجليزية: 5-Alpha reductase inhibitors) مثل فيناسترايد (بالإنجليزية: Finasteride)، ودوتاستيريد ( بالإنجليزية: Dutasteride).
    • كابتات الإنزيم PDE5 مثل تادالافيل (بالإنجليزية: Tadalafil).
  • العلاجات الطبية طفيفة التوغل:
    • العلاج بالموجات الحرارية عبر الإحليل (بالإنجليزية: Transurethral microwave thermotherapy)، واختصاراً TUMT
    • الاستئصال بإبرة عبر الإحليل (بالإنجليزية: Transurethral needle ablation) واختصاراً TUNA.
    • العلاج ببخار الماء (بالإنجليزية: Water vapor therapy)؛ الذي يقوم على وضع جهاز صغير في الإحليل يضخ البُخار إلى النسيج المُتضخم.
  • العمليات الجراحية:
    • قطع البروستاتا عبر الإحليل (بالإنجليزية: Transurethral resection of the prostate) واختصاراً TURP.
    • شقّ البروستاتا عبر الإحليل بالإنجليزية: Transurethral incision of the prostate)، واختصاراً TUIP.
    • الجراحة باليزر.
    • استئصال البروستات (بالإنجليزية: Prostatectomy).


مراجع

  1. ^ أ ب "Prostate Swelling and BPH in Young Men Under Age 45", www.newyorkurologyspecialists.com, Retrieved 23-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Benign prostatic hyperplasia (BPH)", www.mayoclinic.org,2-3-2019، Retrieved 23-5-2019. Edited.
  3. "Prostate problems", www.nhs.uk,2-7-2018، Retrieved 23-5-2019. Edited.
  4. Laura J. Martin (18-11-2018), "What Medicines Treat BPH?"، www.webmd.com, Retrieved 23-6-2019. Edited.
  5. Nazia Q Bandukwala (30-10-2018), "Do I Need Surgery for BPH?"، www.webmd.com, Retrieved 23-6-2019. Edited.