أسباب تكسر الأظافر والوقاية منه

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤٥ ، ١١ مايو ٢٠١٧
أسباب تكسر الأظافر والوقاية منه

تكسُّر الأظافر

تكسُّر الأظافر مشكلة تتعرّض لها النساء أكثر من الرجال، يعاني فيها الشخص من هشاشة الأظافر وبطء نموّها أو سهولة انقسماها وتقشّرها، وتحدث هذه المشكلة بسبب نقص في التغذية، أو اضطراب طبّي، أو سوء عناية في الأظافر، وغيرها لذا لا بدّ من معرفة الأسباب وطرق العلاج والوقاية بشكل موسّع.[١]


أسباب تكسُّر الأظافر

ثمّة أسباب مختلفة لتكسُّر الأظافر، وهي:

  • الإصابات الناجمة عن استخدام سطح الأظافر بكثرة في الأعمال اليوميّة مثل فتح الأغطية.[١]
  • تكرار غسل وتجفيف اليدين مثلاً عند تكرار غسل الأطباق، فذلك يُعرّض الأظافر للجفاف والهشاشة نتيجة تمدد الأظافر وتوسّعها عند غسلها، وانكماشها عندما تجف، ممّا يُضعف من الأظافر مع الوقت.[٢][٣]
  • تعرّض الأظافر المستمر للمواد الكيميائيّة مثل المنظّفات، ومزيل طلاء الأظافر، ومقوِّي الأظافر، ومطهّرات اليد.[١]
  • سوء التغذية، حيث تتكوّن الأظافر بشكلٍ أساسيّ من بروتين يُسمّى الكيراتين، وقد يُعزّى تكسُّر الأظافر نتيجة نقص هذا البروتين في الجسم، أو نتيجة لنقص بعض الفيتامينات والمعادن المهمّة لصحّة الأظافر، ومن هذه المعادن الحديد والزنك، والفيتامينات جـ، د، هـ، كما وقد يُسبّب نقص البيوتين (أحد فيتامينات ب) تكسّر الأظافر على الرغم من أنّه غير معروف كيف يلعب دورًا في الحفاظ على صحتها، وعلى عكس الاعتقاد السائد فإنّ نقص الكالسيوم في الجسم لا يتسبّب في تكسُّر الأظافر أو البقع البيضاء.[١][٤]
  • أسباب طبيّة، مثل: فقر الدم، اضطرابات الغدّة الدرقيّة، مرض السكّري، ضعف الدورة الدّمويّة الطرفيّة خلال الحمل، وبعض الأمراض الجلديّة مثل الحزاز المسطّح، والصدفيّة، والثّعلبة.[١]
  • أسباب وراثيّة، فقد يكون تكسُّر الأظافر مُكتسب من أحد الوالدين.[١]
  • التقدُّم في السن، فمع مرور السنوات تقل رطوبة الجلد والأظافر، وهذا يجعل الأظافر جافّة ومعرّضة للتكسر.[١]
  • العيش في المناطق قليلة الرطوبة، أو التعرّض المستمر للهواء الساخن الجاف.[٤]
  • السلوكيّات أو الظروف البيئيّة التي تُسبّب الجفاف الشديد أو الرطوبة الشديدة للأظافر، فالرطوبة والجفاف يعملان على إضعاف الأظافر ويجعلانها عرضة للتكسُّر.[٢]


علاج تكسُّر الأظافر

يبدأ علاج تكسُّر الأظافر أوّلًا بمعرفة الأسباب السابقة التي أدّت لظهور هذه المشكلة ليسهّل التعامل معها، بالإضافة إلى اتّباع النصائح وخطوات العناية بالأظافر كالآتي:

  • الغذاء المتوازن، وذلك بتناول الغذاء الغني بالبروتينات والفيتامينات والمعادن.[١]
  • تناول فيتامين البيوتين يُفيد في علاج بعض حالات تكسُّر الأظافر، وتظهر النتائج بعد ستة شهور من تناوله، وتُمنع الحامل من تناوله.[١][٤]
  • تجنّب التعرّض المستمر للماء والمنظّفات.[١]
  • ارتداء القفازات للأعمال المنزليّة على أن تكون مصنوعة من المطاط ومبطّنة من الداخل بالقطن.[١][٥]
  • استخدام المرطّبات باستمرار ووضعها على الأظافر والمناطق الجلديّة المحيطة بها، ويُنصح باستخدام المرطب بعد غمر الأظافر لمدة خمس دقائق بالماء الدافئ، ويمكن ارتداء القفازات القطنيّة أو الجوارب بعد وضع المرطّب فترة النوم.[١][٥]
  • قصّ الأظافر بانتظام فالأظافر الطويلة جداً تتعرض للتلف أكثر.[١]
  • التوقّف عن استخدام طلاء الأظافر، ومزيل طلاء الأظافر، ومعقّمات اليد.[١]
  • صقل وبَرد الأظافر بلطفٍ وباستخدام أدوات غير معدنيّة وباتجاه نموّ الأظافر فقط لمنع انقسامها، وتتلخص فائدة الصقل والبَرْد بأنها تعمل على إزالة الحواف الخشنة وغير المنتظمة لمنع تكسّرها أكثر.[١][٢]
  • استشارة طبيب في الحالات الآتية:[١]
    • إذا كان اتّباع النصائح الصحيّة السابقة لم يُجدِ نفعًا.
    • إذا ترافق مع تكسّر الأظافر سقوطًا للشعر، أو فقراً في الدم، أو الشعور بالتعب بسرعةٍ، أو أيّ أعراضٍ طبيّة أخرى.
    • وجود تغيّرات في مظهر الأظافر، بالإضافة لتكسّرها كالنتوءات، أو تغيّر اللّون، أو تغيّر ملمس سطح الإظفر.


علاج تكسُّر الأظافر طبيعيًّا

يُمكن علاج مشكلة تكسّر الأظافر طبيعيّاً بعد التأكّد أنّها ليست جزءاً من مشكلةٍ صحيّة، ومن العلاجات المنزليّة المستخدمة في علاجها:


زيت جوز الهند

يعتبر زيت جوز الهند مغذٍ للأظافر الضعيفة والهشّة، حيث إنّ الدهون المشبعة في زيت جوز الهند تجعله مرطّباً فعالاً للأظافر، كما أنّه يمنع إصابة الأظافر بأنواعٍ مختلفة من الالتهابات، يُمكن استخدام زيت جوز الهند لعلاج تكسّر الأظافر بثلاثِ طرقٍ:[١][٦]

  • الطريقة الأولى: نُحضر زيت جوز الهند وندفئه قليلًا، ثم نضعه على جميع الأظافر، مع القيام بمساجٍ لطيف لمدّة خمس دقائق، وهذا سيُحسّن الدورة الدمويّة ويُرطّب الأظافر، تُكرّر هذه الخطوات مرّتين إلى ثلاث مرّات يوميًّا.
  • الطريقة الثانية: نطبّق هذه الطريقة قبل النوم، نمزج ربع كوب من زيت جوز الهند الدافئ مع القليل من عصير اللّيمون في وعاءٍ، ثم تُغمس الأظافر في هذا الخليط لمدّة عشر دقائق، ثُمّ يتم ارتداء القفازات طوال اللّيل للحصول على أفضل النتائج.
  • الطريقة الثالثة: نغمر الأظافر في الماء الدافئ لمدّة خمس دقائق، ثم نضع زيت جوز الهند على الأظافر.


خل التفّاح

خل التفّاح علاج آخر جيّد للأظافر الهشّة، غني بالمغذّيات المفيدة لصحّة الأظافر، كالفيتامينات، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم، والحديد، بالإضافة لاحتوائه على "حمض الماليك"، "وحمض الأسيتيك" اللذان يُساعدان في مكافحة التهابات الأظافر. ويستخدم بإحضار كميّتين متساويتين من خل التفّاح الخام غير المُصفّى مع الماء في وعاء، ثم نغمر الأظافر في المحلول لبضع دقائق، تُكرّر هذه الخطوات مرّة يوميًّا، وخلال بضعة أيّام ستصبح الأظافر أقوى بكثير، يُمكن الاحتفاظ بالمحلول المتبقّي لاستخدامه في المرّات القادمة.[٦]


زيت شجرة الشّاي

يساعد زيت شجرة الشّاي أيضًا في علاج تكسُّر الأظافر، وبصفةٍ خاصّة إذا كانت ناتجة عن الالتهابات الفطريّة، كونها مطهّر قويّ فهي تكافح الالتهابات. وذلك بخلط نصف ملعقة طعام من زيت فيتامين ( هـ ) مع قطرات قليلة من زيت شجرة الشاي، ثم ندهن المزيج الناتج بمساجٍ لطيف على الأظافر لعدة دقائق، ثم تُترك لمدة 30 دقيقة، ثمّ تُشطف بالماء الفاتر، وتُجفّف الأظافر، ثم يُستخدم المرطّب، تكرّر الخطوات السابقة مرّتين يوميّاً لمدّة شهرٍ.[٦]


عصير اللّيمون

عصير اللّيمون خيار جيّد لتقوية الأظافر وتحسين حالتها، ويجعلها تبدو أكثر بياضًا. ويستخدم بمزج ملعقة طعام واحدة من عصير اللّيمون الطازج مع ثلاث ملاعق طعام من زيت الزّيتون في وعاء صغير، ثم يُسخّن المزيج في الميكروويف لبضعِ ثوانٍ حتى يُصبح المزيج دافئًا، نضع المزيج السابق على الأظافر باستحدام قطنة نظيفة، ثم يتم ارتداء القفازات ويبقى المزيج على الأظافر طِوال اللّيل، ويُمكن استخدام اللّيمون بطريقة أخرى بأن نمزج كميتين متساويتين من عصير اللّيمون الطازج مع زيت الأركان، نغمر الأظافر في المزيج لمدّة 20 دقيقة، يُمكن اختيار أي من الطريقتين السابقتين وتُطبّق مرّة يوميًا لمدّة أسبوعين إلى ثلاث أسابيع.[٦]


فيديو عن تكسّر الأظافر

للمزيد من المعلومات حول تكسّر الأظافر شاهد الفيديو.


المصادر والمراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ Dr Surbhi, MD Skin (26-11-2015), "Brittle, peeling or splitting nails-Dermatologist guide to healthy nails"، Dermatocare, Retrieved 7-4-2017.
  2. ^ أ ب ت "Brittle Nails", Canadian Dermatology Association, Retrieved 7-4-2017.
  3. Melissa Conrad Stöppler, MD (20-3-2017), "Brittle Nails"، MedicineNet.com, Retrieved 7-4-2017.
  4. ^ أ ب ت "Brittle Splitting Nails", American Osteopathic College of Dermatology, Retrieved 7-4-2017.
  5. ^ أ ب "Treating Weak or Brittle Nails - Topic Overview", WebMD, Retrieved 7-4-2017.
  6. ^ أ ب ت ث "Home Remedies for Brittle Nails", Top 10 Home Remedies, Retrieved 7-4-2017.