أسباب حرقان البول عند النساء وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٨
أسباب حرقان البول عند النساء وعلاجه

حرقان البول

يعاني الكثير من النَّاس النِّساء منهم والرِّجال من حدوث حرقةٍ في البول، وتختلف أسباب حدوث هذه الحرقة عند النِّساء عنها عند الرِّجال؛ والسَّبب في ذلك الاختلاف يعود إلى العامل الأهم الذي له دورٌ في الحرقان وهو الجهاز التناسليّ؛ حيث إنَّ الجهاز التناسليّ عند النِّساء يختلف تماماً عن الجهاز التناسليِّ لدى الرِّجال.


ترجع أهميَّة الجهاز التناسليِّ في حدوث هذه المشكلة إلى التصاقه التصاقاً تاماً بالجهاز البوليِّ، وتُعتبر هذه المشكلة -مشكلة حرقان البول- كثيرة الانتشار وخاصَّةً عند النِّساء، ولا بدّ أنَّ كلُّ أنثى قد تعرّضت لها وشعرت بِها؛ ولذلك سنتطرَّق في هذا المقال للحديث عن هذه المشكلة عند النِّساء، وطرق علاجها، والتقليل منها.


أسباب حرقان البول

توجد عدة أسباب تؤدّي إلى حدوث حرقان في البول، ومن هذه الأسباب:

  • قرحة المثانة.
  • وجود حصواتٍ في المثانة وأسفل الحالب.
  • حدوث التهاباتٍ في المسالك البوليَّة.
  • التهابٌ في الجهاز التناسليِّ، مثل: الالتهابات المهبليَّة التي تحدث نتيجة تكوّن الفطريات في المنطقة.
  • ارتفاع نسبة السُّكَّر في الدَّم.


علاج حرقان البول

عملية علاج حرقان البَّول تتمثل في تحديد المسبِّب الأساسيُّ لهذه المشكلة وعلاجه، فيكون العلاج كالتالي:

  • إذا كان سبب الحرقان وجود حصى في المسالك البوليَّة، فيكون العلاج لذلك زيارة الطّبيب ليُفتّت هذه الحصى، ويكون ذلك بواسطة الليزر أو الجراحة، ويمكن الكشف عن وجود حصواتٍ من خلال عمل أشعةٍ عاديَّةٍ للمسالك البوليَّة.
  • إذا تبيَّن أن المسبِّب للحرقان ناتجٌ عن التهابات المسالك البوليَّة، فيكون العلاج بشرب كمياتٍ كبيرة من الماء والسَّوائل أيضاً، والإكثار من شرب السَّوائل التي تدرُّ البول، مثل: البابونج، والزَّنجبيل، واليانسون، وإذا استمرَّت المشكلة يجب مراجعة الطَّبيب لتناول مضاداتٍ لهذا الالتهاب، ويتمُّ الكشف عن هذا النّوع من الالتهابات من خلال تحليل البول، واستخدام الموجات فوق الصوتيَّة في فحص الجهاز البوليّ.
  • إذا كانت الالتهابات المهبليَّة هي المسبّب للحرقان يكون علاجها بتناول المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب، وكذلك يمكن عمل مغاطسٍ لتعقيم منطقة المهبل، والقضاء على الفطريات الموجود فيها. يمكن معرفة وجود هذه الالتهابات من خلال فحص المهبل بواسطة اختصاصيةٍ نسائيَّةٍ.
  • إذا كان السَّبب ارتفاع السُّكَّر في الدَّم، فيكون العلاج من خلال معالجة مرض السُّكري.


نصائحٌ للتقليل من حرقان البول

  • الإكثار من شرب السَّوائل: يُفضَّل شرب ثلاثة لترات في اليوم من السَّوائل، سواءً أكانت ماء أم عصير أم حساء؛ حيث إنَّ الإكثار من شرب السَّوائل يزيد من التَّبول، وذلك يعمل على طرد البكتيريا من المثانة.
  • الحرص على التَّبول بعد عمليَّة الجماع؛ لمنع البكتيريا المعويَّة من الوصول إلى المثانة عبر المجاري البولية، ويساعد ذلك على حماية المثانة من إصابتها بالالتهاب.
  • مراجعة الطَّبيب إذا حدث التهاب في المثانة أثناء الحمل، وبشكلٍ عام يجب على من يشعر بحرقة في البول واستمرَّ الألم لمدة ثلاثة أيام وأكثر أن يراجع الطَّبيب.
  • يجب تدفئة منطقة أسفل البطن جيداً؛ لأن الدورة الدَّمويَّة تزيد في هذه المنطقة، وتعمل البرودة مثل لبس ملابسٍ مبللةٍ أو الجلوس على أماكن باردةٍ من تقليل الدَّورة الدَّمويَّة، ويساعد ذلك على نمو البكتيريا وتكاثرها.
  • يجب تنظيف المهبل بالماء فقط؛ حيث إنَّ التَّنظيف الزائد بالصابون لهذه المنطقة يزيل الطبقة المهبليَّة الطبيعيَّة التي تقي هذه المنطقة من البكتيريا المعويَّة.


فيديو أسباب حرقان البول عند النساء وعلاجه

تعاني الكثير من النساء من حرقة في البول، فما أسبابها وكيف نعالجها؟ :