أسباب زيادة الوزن مع قلة الأكل

كتابة - آخر تحديث: ١٩:١٤ ، ٧ فبراير ٢٠١٧
أسباب زيادة الوزن مع قلة الأكل

زيادة الوزن مع قلة الأكل

قد لا نتناول كمية طعام أكبر من الوضع الطبيعي أو المعتاد عليه، وربما في وقت معين نحرص على استهلاك أنواع أطعمة قليلة الدسم وتحتوي على سعرات حرارية قليلة كي لا نعاني من زيادة الوزن عن المعدل الطبيعي، كما أننا قد نحرص على ممارسة التمارين الرياضية والأنشطة البدنية مع اتباع نظام غذائي للرجيم، ومع ذلك نجد أن وزننا زاد، فلماذا تحدث هذه الزيادة على الرغم من قلة الأكل؟ هذا ما سنجيبكم عليه في مقالنا.


أسباب زيادة الوزن مع قلة الأكل

تجاهل القيلولة

عندما يشعر معظم الناس بالإرهاق والتعب يميلون إلى تناول كميات أكثر من الطعام، لأنّ الاحساس بالتعب يؤدي إلى قلة التركيز الذهني عند الإنسان، وعدم الانتباه، والاهتمام بتغيير نمط الحياة المعتاد عليه، فيلجؤون إلى تناول وجبات خفيفة بين الأطعمة التي تزيد من وزنهم دون أن ينتبهوا، في حين أنّ أخذ قسط من النوم والراحة لعدة دقائق وقت الظهر هو أمر كافٍ للشعور بالراحة، واستعادة نقاء الذهن وتركيزه.


تناول بعض الأدوية

هناك الكثير من الأدوية التي ترتبط بوزن الجسم وزيادته، فعند البدء في أخذ نوع دواء جديد تلاحظ العديد من النساء زيادة في وزنهنَّ، وفي الحقيقة هناك بعض الأدوية تفتح الشهية، وتحفزها مثل: مضادات الهستامين والإنسولين، ومضادات الاكتئاب والالتهابات، كما أنها قد تُبَّطئ من عملية التمثيل الغذائي في الجسم، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل أخذ الأدوية، وسؤاله عن طرق لتجنب زيادة وزن الجسم.


الإصابة بمرض غير مشخص

هناك مجموعة من الأمراض تُسمى الأمراض الصامتة، والتي تزيد الوزن عن طريق منع الغدة الدرقية من إفراز هرموناتها بشكلٍ طبيعي، كما أنها ترفع مستويات الإنسلوين في الدم، وتزيد من شعور القلق والاكتئاب، مما يسبب زيادة في الوزن بشكل ملحوظ ومباشر.


التوتر والإجهاد

الشعور بالتوتر يؤدي إلى إفراز هرمون التوتر الذي يُسمى هرمون الكورتيزول، حيث يفتح هذا الهرمون الشهية، ويزيد تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحراية، لذلك من المهم التخلص من التوتر، ومحاولة تقليل الإجهاد الناتج عن ضغوطات ومتاعب وأعباء الحياة.


الخلط بين الطعام الصحي والسعرات الحرارية القليلة

الخطوة الأولى عند تناول الطعام الصحي والمفيد للجسم هي تناول كميات معينة من الدهون الصحية للجسم، وبشكلٍ خاص للقلب؛ مثل: زيت الزيتون، ومن الطبيعي أن يختلف مقدار السعرات الحرارية في الأنواع المختلفة من الدهون سواء كانت صحية أو غير صحية، لذلك يرتبط اختيارنا للوجبات الصحية بنوعها، ومدى تأثيرها على الجسم، ومقدار السعرات الحرارية فيها، فمثلاً المكسرات الصحية للقلب هي عبارة عن وجبة ممتازة وخفيفة، ولكن يجب الانتباه إلى الكمية التي نتناولها حتى لا تزود الجسم بعدد كبير من السعرات الحرارية، وتزيد وزنه بشكلٍ ملحوظ أو مبالغ فيه.