أسباب زيادة دقات القلب عند الحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣١ ، ١٥ يناير ٢٠١٧
أسباب زيادة دقات القلب عند الحامل

زيادة دقات القلب عند الحامل

من المعروف أنّ سرعة ضربات القلب عند الحامل تكون أعلى من معدلاتها الطبيعية في الحالات العادية وخاصة خلال الأشهر الأولى للحمل الأولى على الرغم من عدم وجود أية مشاكل في ضربات القلب في الأوضاع الطبيعية، وتتراوح دقات قلب الإنسان الطبيعية بين الستين وحتى المئة نبضة في الدقيقة، وتجدر الإشارة إلى أنّ القلب يتكون من أربعة حجرات بالشكل الرئيسي، وهما اثنتان في الجزء العلوي وتُعرفان باسم الأذينين، والجزءان الموجودان في الجزء السفلي المعروفان باسم البطينين.


تتحكم مجموعة من الإشارات الكهربائية في نبضات القلب، وإنّ أي خلل في نظام الإشارات يؤدي إلى حدوث سرعة في ضربات القلب، ويشار إلى أنّ التغيرات الفسيولوجية الملحوظة على الدورة القلبية للأم تبدأ في الثلثين الثاني والثالث من الحمل.


أسباب زيادة دقات القلب عند الحامل

يعود السبب في زيادة دقات القلب لدى الحامل إلى زيادة عمل القلب بشكل أكبر من السابق نتيجة حدوث نمو للجنين داخل رحم المرأة، حيث إنّ عملية خفقات القلب هذه تساهم في ضخ المزيد من الدماء إلى الرحم بهدف إيصال الدم المحمل بالأكسجين والغذاء إلى الجنين حتى يستطيع النمو بشكل سليم، حيث ترتفع سرعة ضربات القلب حتى تصبح عبارة عن سبعين ضربة في الدقيقة الواحدة وقد تصل إلى ثمانين أو تسعين خاصة عند أداء الحامل لمجهود بدني، وقد تحدث هذه الزيادة في ضربات القلب خلال فترة الحمل بأكملها.


أعراض زيادة دقات القلب عند الحامل

قد تكون الزيادة في سرعة دقات القلب عند الحامل مصحوبة ببعض الأعراض الأخرى التي لا يجب إهمالها في حال ظهورها، ولعل أهم هذه الأعراض ضيق واضح في التنفس، والشعور بالدوار والدوخة، وهنا يجب على الحامل مراجعة الطبيب المختص في أسرع وقت ممكن لمعرفة السبب الحقيقي الكامن وراء هذه الأعراض، حيث يمكن أن يكون رد فعل طبيعي نتيجة الإصابة ببعض الأمراض مثل الغدّة الدرقية، وارتفاع ضغط الدم، أو وجود مشكلات سابقة لدى الأم في صمامات القلب، أو حدوث فقر واضح في الدم، أو وجود خلل في القلب لا يكون مكتشفاً إلا خلال فترة الحمل.


فحص سرعة زيادة دقات القلب عند الحامل

ليس من الضروري إيجاد علاج لهذه المشكلة على اعتبار أنّها طبيعية وستزول بعد الولادة، إلا أنّ الطبيب قد يطلب بعض الفحوصات بهدف الاطمئنان على حالة المرأة الحامل، ومن هذه الفحوصات فحص الرنين المغناطيسي للقلب الذي يهدف إلى الاطمئنان على رسم القلب.