أسباب ضيق التنفس في الشهر السادس من الحمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٣ ، ٨ مايو ٢٠١٧
أسباب ضيق التنفس في الشهر السادس من الحمل

جسم الحامل في الشهر السادس

يبدأ الشهر السادس من الأسبوع 21-24 من الحمل، وفي هذه الفترة يتعرض جسم الحامل إلى الكثير من التغيرات؛ نتيجة لاكتمال جسم الجنين، حيث ينتفخ جسمها، وتشعر بحركة جنينها نتيجة الركلات الخفيفة، ويزداد مستوى هرمون الإستروجين والبروجستين في الجسم، ويصبح ضغط الدم أقل من المستوى الطبيعي، كما ستشعر باحتقان ورعاف في الأنف، ولكن أبرز ما تتعرض له الحامل هو ضيق التنفس الذي يرجع لأسباب عديدة.


أسباب ضيق تنفس الحامل في الشهر السادس

يعتبر ضيق التنفس من الأعراض الشائعة في الحمل، وهو أمرٌ طبيعيّ نتيجة التغيرات التي تعرض لها جسم الحامل في هذه الفترة، حيث يتحرك القفص الصدري إلى الأعلى، ويزداد معدل التنفس، ويصبح أسرع قليلاً من التنفس الطبيعي؛ نتيجة وجود الجنين أعلى الحوض، وازدياد حجم الجنين الذي يضغط على الحجاب الحاجز، ثم على الرئتين، كما يصبح الجسم أكثر حساسية مع مستوى ثاني أكسيد الكربون نتيجة تأقلم الجسم مع امتصاص الأكسجين في مجرى الدم في الرئتين، أي أن الحامل ستتنفس بعمق أكثر مع دخول الأكسجين إلى الرئتين، ولكن يتلاشى ضيق التنفس تدريجياً مع نزول الجنين إلى الحوض، واستقراره في وضعية الولادة استعداداً للخروج.


طريقة تجنب ضيق التنفس في الشهر السادس

ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة

يختفي ضيق التنفس في الأشهر الأخيرة من الحمل، ولتخفيف هذه المشكلة تُنصح الحامل بممارسة التمارين الرياضية الخفيفة، فهي جيدة في تخفيف الضيق لفترات طويلة، ومع الرياضة الخفيفة وعدم الإجهاد سيدخل المزيد من الأكسجين إلى الجسم.


تجنب الانفعال

تُنصح الحامل بالابتعاد عن الحركات الانفعالية، والحرص على الجلوس بوضع مستقيم مع الحفاظ على إسناد الأكتاف للخلف؛ حتى تتمدد الرئتان بأكبر قدر ممكن، ولا بأس من وضع المزيد من الوسائد أثناء النوم فهذا يشعر الحامل بالراحة.


أعراض تستدعي تدخل الطبيب

قد ترافق ضيق التنفس أعراض تستدعي القلق والتدخل الفوري من الطبيب، مثل: الخفقان السريع في نبضات القلب، وألم في الصدر، وصعوبة في التنفس أثناء الليل، والشعور بالتعب والإرهاق نتيجة انخفاض مستويات الحديد في الدم أو الإصابة بفقر الدم، ولهذا لا بد من عمل تحليل للدم عند الشعور بالإجهاد والتعب.


يذكر أن تعرض الحامل لضيق التنفس هو أمر طبيعي لا يؤذي الجنين؛ لأنه يحصل على دم مؤكسج من خلال تنفس الأم بعمق، فلا داعي للخوف على صحة الجنين، ولكن إذا كان هناك مضاعفات، وزاد ضيق التنفس عن حده فينصح بمراجعة الطبيب للتدخل الفوري.