أسباب ظهور القمل والصيبان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٩ ، ٢٨ يناير ٢٠١٦
أسباب ظهور القمل والصيبان

القمل والصيبان

من أكثر المشاكل التي قد يواجها الشعر هو وجود القمل والصيبان، فقد تصيب الرجال أو النساء أو الأطفال دون استثناء، ولكنه يوجد بكثرة عند فئة الأطفال لأنهم يفتقدون في كثيرٍ من الأحيان إلى النظافة، لذلك لا بد من التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى ظهورها والأعراض وطرق الوقاية والتخلص منها.


الأسباب

  • إهمال النظافة الشخصية: فهذه الطفيليات المتمثلة في القمل والصيبان تجِدُ من دم الإنسان الغذاء المناسب لها، وتعيش في المناطق التي لا يصل لها الماء، وتتواجد في الأماكن التي يفرز فيها العرق والإفرازات الدهنية بكثرة، لذلك تعيش في الشعر الجاف الذي لا يتم غسله، وبالتالي تشكل انعدام النظافة السبب الرئيسيلوجود هذه الطفيليات.
  • العدوى: يجد القمل والصيبان طريقه من الشخص المصاب إلى الشخص السليم في حالة اقتراب الشخصين من بعضهما، فيعلق القمل على ملابس السليم، ويزحف فيما بعد وصولاً إلى الشعر.
  • استخدام الأدوات الشخصية للشخص المصاب: وذلك عند استخدام المشط الخاص به أو الطاقية أو الملابس، الذي قد يلتصق به بعض القمل والصيبان ليجد طريقه إلى شعر الشخص السليم.


الأعراض

  • وجود حكة شديدة في فروة الرأس.
  • وجود بعض الكدمات الحمراء في فروة الرأس والرقبة.
  • تعرض فروة الرأس للخدش المتكرر، مما يؤدي إلى الاصابة بالبكتيريا الثانوية.
  • الإحساس به وهو يتحرك بين الشعر.
  • وجود لون أبيض بين الشعر ليدل على وجود بيض القمل.
  • عندما يفقس البيض الأبيض يصبح لونه بنياً، وهو صغار القمل.


الوقاية

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية، والاستحمام بما لا يقل عن ثلاث مرات في الأسبوع، وغسل الشعر جيداً بالماء والصابون، ويجب الاستحمام فوراً عند بذل أي مجهود يؤدي إلى تعرق الرأس.
  • عدم استخدام الأدوات الشخصية للشخص المصاب أو أي شخص آخر.
  • عدم الاقتراب من الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة.


العلاج

يمكن التخلص من مشكلة القمل والصيبان دون الحاجة إلى اللجوء إلى الطبيب، وذلك من خلال استخدام الخل الأبيض أو المايونيز أو زيت الشاي، التي تعتبر العلاج الطبيعي لهذه المشكلة، فيؤدي المايونيز إلى اختناق القمل والصيبان، ويتم ذلك من خلال فرك فروة الرأس به، ولا بد من غسله جيداً بالماء والصابون قبل النوم، ويعمل الخل على إذابة المادة التي تلتصق بها هذه الطفيلات، وهذه هي الطرق الشائعة بين الناس ولا يوجد لها أي تأثيرات أو أضرار جانبية.


ويمكن اللجوء إلى استخدام مشط خاص ذي أسنان دقيقة جداً ومتقاربة من بعضها البعض، بحيث يلتصق به كلُّ ما يوجد في الفروة من قمل وصيبان وشوائب وغيرها عند مروره بين الشعر.