أسباب عدم ثني الركبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ٤ يناير ٢٠١٧
أسباب عدم ثني الركبة

قفل الركبة

قفل الركبة هو مشكلة صحيّة تتمثل في عدم القدرةِ على تحريك أو ثني الركبة، وثباتها في وضعيةٍ معيّنةٍ مما يُسبّب الألم الشديد، وتندرجُ معظم الحالات في واحدةٍ من هاتين الفئتين، وهما القفل الميكانيكيّ الكامل حيث يشعر الشخص بشيءٍ عالقٍ في الركبةِ يمنعُ الحركة ويحدث ذلك غالباً أثناء فرد الأرجل بشكلٍ كاملٍ ومستقيم وهي حالةٌ نادرةُ الحدوث، والفئة الثانية هي حالةُ شبه القفل والتي يشعر فيها الشخص بألمٍ شديدٍ في الركبة وعدم القدرةِ على تحريكها مؤقتاً، وتحدثُ فجأةً، وفيما يأتي سنبيّن لكم أكثر الأسباب الشائعة للإصابةِ بقفل الركبة، وطرق معالجتها.


أسباب الإصابة بقفل الركبة

يُساعد مفصل الركبة على ثني القدم إلى الوراءِ، وبشكلٍ مستقيم، وفي حال حدث خطبٌ فيه تحدثُ عرقلةٌ في الحركة، والشعور في الألم، وفيما يأتي أهمّ الأسباب المؤدّية إلى حدوثِ قفلٍ فيها:


تمزّق الغضروف الهلالي

الغضروف الهلالي يتكوّنُ من مجموعةٍ من الغضاريف التي تُسمّى بالسطوح الهلالية والتي تُساعد الركبة على الحركةِ بشكلٍ طبيعيٍ، وفي حالِ حدوث تمزقٍ فيها يشعر الشخص بألمٍ شديدٍ، وتورّم يمنعُ من ثني الركبة، ويحدث بعد تعرّض الركبة لالتواءٍ شديد.


أجسام المعيقة للحركة

يُمكن لجزءٍ صغيرٍ من العظم المكسور من الركبة أن يسبّب قفل الركبة و يمنعَ تحريكها بشكلٍ طبيعيّ، وتحدث هذه الحالة بعد التعرض لإصابةٍ شديدةٍ، أو جراء الإصابة بالتهاب المفاصل، أو جراء التهاب العظم المسلخ، وتستدعي هذه الحال التدخل الطبيّ الفوريّ.


التورّم

الأسباب الأكثر شيوعاً لعدم القدرة على ثني الركبة هي التورّم الناتج عن تراكم السوائل الزائدةِ في الركبة جراء السمنة المفرط وغيرها من الأسباب التي تمنع انثناء الركبة بشكلٍ كامل.


الالتهاب

التهاب الأجسام المحيطة بالركبة مثل المفاصل، والأنسجة تحدُّ من حركة الركبةِ بشكلٍ طبيعيٍ، ومن أكثرِ هذه الالتهابات شيوعاً التهاب المفاصل، والنقرس.


متلازمة الألم الرضفيّ

أو ما يُسمى بالتليّن الغضروفيّ وهو التهابٌ يُصيب الجزء السُفلي من الرضفة (صابونة الركبة) ينجمُ عنه خللٌ في حركة الركبة المرافق لألمٍ شديدٍ فيها، وتؤثر هذه الحالةُ غالباً على الشباب الذينَ يُمارسونَ الرياضات المرهقة جداً.


متلازمة الثنبة

هي حالةٌ طبيةٌ تُصيب الغلاف المحيط بمفصل الزلالي، ويُسمّى أيضاً باسم التهاب الثنية الزلالية، وتُسبّب خللاً في الميكانيكا الحيوية في الركبة.


إصابات الركبة

إنَّ أيَّ ضرر في أيِّ جزءٍ من هيكل الركبة يُسبّب آلاماً حادّة يُؤثر على قدرتها على الثني والحركة، ويسبّب تشنّج العضلات المحيطةِ به.


علاج قفل الركبة

في حالة قفل الركبة بشكلٍ كاملٍ وعدم القدرةِ على تحريكها فإنَّ التدخل الطبيّ الجراحيّ أمرٌ محتَّم؛ لإزالةِ أيّة أجزاءٍ تُعيقُ حركة الركبة، أمَّا حالة القفل الجزئيّ يكونُ علاجه إمَّا طبيعياً دونِ أدويةٍ، أو من خلال أخذِ علاجاتٍ تحتوي على مضادّات الالتهابات، والمسكّنات، وقد يشمل العلاج إجراءاتٍ طويلة المدى مثل التمارين الرياضيّة للمساعدةِ في تقوية الركبة والعضلات المحيطة فيها، والعلاج الطبيعيّ.