أسباب عذاب القبر

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠١ ، ١٠ فبراير ٢٠١٩
أسباب عذاب القبر

أسباب عذاب القبر

عدّد النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- الكثير من الأسباب التي تلحق بصاحبها عذاب القبر، أوّل هذه الأسباب النميمة، وعدم الاستنزاه من البول، وقد ذكرهما النبيّ -عليه السّلام- معاً حين مرّ على قبرين فأخبر أنّها يعذّبان وليسا يعذّبان لفعلٍ كبير، فقد كانا يتهاونان في الاستنزاه من البول، أو بالسير في النميمة بين الناس، ومن الأسباب الأخرى الغيبة، وهي ذِكر المرء أخاه بما يكره من صفاتٍ.[١] وكذلك الغلول؛ وهو السرقة من الغنيمة قبل تقسيمها، وقد عدّها النبيّ -عليه السّلام- من الأعمال التي توصل إلى العذاب في القبر، ومن ذلك أيضاً إتيان فاحشة الزنا وأكل الربا، والكذب وهجر القرآن الكريم، والنوم عن الصلاة المكتوبة، قال النبيّ عليه السّلام: (أمَّا الذي يُثْلَغُ رأسُهُ بالحَجَرِ، فإنَّهُ يأخُذُ القرآنَ فيرفُضُهُ، وينامُ عن الصلاةِ المكتوبةِ).[٢][٣]


كيفيّة النجاة من عذاب القبر

إنّ من رحمة الله -سبحانه وتعالى- بعباده أن أوضح لهم سبل النجاة من عذابه، فكان ممّا فصّل من سبل النجاة من عذاب القبر؛ استقامة المرء على أوامره، فالله تعالى يقول: (إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ المَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالجَنَّةِ)،[٤] فكان من تفسير البشارة؛ أنّ الملائكة تبشّر العبد عند الموت وفي القبر، وكذلك فإنّ المحافظة على صلاة الفريضة واتباعها بالنوافل ينجي صاحبها من عذاب القبر، بل هي أنيسٌ له في قبره بعد أن يُدفن ويذهب عنه أهله، كما أخبر النبيّ عليه السّلام، ومن الأعمال الصالحة أيضاً؛ الجهاد في سبيل الله، والشهادة في سبيله.[٥][٦]


سورة الملك والنجاة من عذاب القبر

اختُصّت سورة تبارك بفضائل عظيمةٍ ذكرها النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، ولذلك كان -عليه السّلام- يقرؤها كلّ ليلةٍ، ويقول إنّه يودّ لو كانت في قلب كلّ مؤمنٍ؛ ليعمل بها، وكان من الفضائل التي عدّها النبيّ لسورة تبارك؛ أنّها منجيةٌ من عذاب القبر، وشافعةٌ لصاحبها، ولذلك قال الصحابة إنّهم كانوا يسمّونها المانعة.[٧][٨]


المراجع

  1. "الغيبة «تعريفها، وخطرها، وحال السلف معها»"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-3. بتصرّف.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن سمرة بن جندب، الصفحة أو الرقم: 1143 ، صحيح.
  3. "من أسباب عذاب القبر مع الدليل"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-3. بتصرّف.
  4. سورة فصلت، آية: 30.
  5. "ما ينجي من عذاب القبر"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-3. بتصرّف.
  6. "أسباب عذاب القبر وكيفيّة النجاة منه"، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 3-1-2019. بتصرّف.
  7. "لماذا نقرأ سورة (تبارك الذي بيده الملك) كل ليلة؟"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-3. بتصرّف.
  8. "فضل قراءة سورة الملك"، fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 3-1-2019. بتصرّف.