أسباب عقوق الوالدين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب عقوق الوالدين

عقوق الوالدين

العقوق في اللغة من العق، والتي تعني الشقّ والقطع، وهي عكس كلمة البر التي يقصد بها الإحسان، أمّا العقوق كمصطلح فهو يعني كل فعل أو قول يقوم فيه الولد يسبب الأذى الخفيف أو الشديد لأحد الوالدين أو كلاهما.


نهى الله تعالى عن عقوق الوالدين وأمرنا ببرهما والإحسان لهما وطاعتهما في كلّ أمر ما عدا إذا كان هذا الأمر فيه شرك، أو بمعصيةٌ لله تعالى، قال سبحانه وتعالى: (وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً) [الإسراء:24،23].


أسباب عقوق الوالدين

  • التربية غير السليمة: عندما لا نربي أبناءنا على أسس دينية يؤدي ذلك إلى الفسوق والعصيان وعقوق الوالدين، ولا يتقّون الله في أهلهم.
  • الجهل: فجهل الأبناء بأهمية برّ الوالدين يجعلهم مستهترين في هذا الأمر.
  • التناقض في التربية: فعندما يربي الأهل أبنائهم على أمر، وهم أنفسهم لا يطبّقونه على أنفسهم يؤدّي ذلك للعصيان والتمرد، وبالتالي العقوق، مثل أن يربي ابنه على أنّ الكذب خطأ، وهو يكذب.
  • الصحبة السيئة: فهي مفسدة للأخلاق، هادمة للتربية، فقد وهناك آيات كثيرة في القرآن توضّح أهمية الصديق الصالح، حيث إنّ المرء يحشر يوم القيامة مع خليله.
  • عقوق الأب أو الأم لأحد والديهما يؤدي إلى قيام أولادهما إلى عقوقهما.
  • الطلاق: يحدث أحياناً أن يتطلق الوالدان من غير إحسان بينهما، فيبدأ كل طرف منهما بذكر سيئات الآخر لأطفاله، ويحثهم على عدم طاعة الطرف الآخر وعصيانه.
  • التمييز بين الأولاد: يحدث أحياناً أن يحب الوالدان أحد أبنائهم أكثر من غيره ممّا يسبب الغيرة والكره مما يقودهم إلى عقوق والديهم.
  • بعض الأبناء إذا كان أحد والديه كبيراً في السن ويحتاج إلى رعاية كبيرة، يقوم بإرساله إلى إحدى بيوت العجزة للتخلّص من العبء.
  • زوجة الابن: أحياناً تتدخل زوجة الابن لتقنع الابن بالتخلّص من أبيه ولإفساد العلاقة بينهما.


آثار عقوق الوالدين

  • عدم ارتياح العاق في حياته.
  • يؤدي إلى سخط الوالدين ودعائهما عليه.
  • تؤدي إلى شقاء الابن العاق.
  • يعاني العاق سكرات موت صعبة جداً.
  • يعاني العاق شدة في النزاع.
  • يعتبر العقوق من كبائر الذنوب التي وعد الله مرتكبها بالنار.


عقوبة عقوق الوالدين

العاق لوالديه له عقوبتين هما:

  • عقوبته في الدنيا:
    • يبغضه الله ولا يجيب دعواته.
    • يكرهه أهله وجيرانه.
    • يخاف عليه من الموت السيء وتعجل له عقوبته في الدنيا مع الاحتفاظ بعقوبته في الآخرة.
    • يلعنه الله والملائكة والمؤمنون.
    • تغلق أبواب السماء عنه ويضيق عليه رزقه.
    • يعقه أبناؤه وأحفاده.
      • الدليل على ذلك أنّ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:"كُلُّ ذُنُوبٍ يُؤَخِّرُ الله مِنْهَا مَا شَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ إِلا الْبَغْيُ وَعُقُوقُ الْوَالِدَيْنِ أَوْ قَطِيعَةُ الرَّحِمِ يُعَجِّلُ لَصَّاحِبِهَا فِي الدُّنْيَا قَبْلَ الْمَوْتِ".
  • عقوبته في الآخرة:
    • لا يدخل الجنة من أول الداخلين في حال كان من الموحدين.
    • لا ينظر إليه الله وإن دخل الجنة.
      • الدليل على ذلك أنّ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة:العاق لوالديه، والمرأة المترجلة، والديوث".