أسباب غلاء المهور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٩ ، ١٩ مايو ٢٠١٦
أسباب غلاء المهور

غلاء المهور

شرع الله الزواج على شباب الأمّة، لما له من فائدة ٍ كبيرة في الحفاظ على نسل البشريّة، فالزواج هو الاستقرار والعفّة والطّهارة، وبه نحافظ على شبابنا من الضّياع، لذلك حثّ الإسلام عليه، لكن ما يشغل بال الكثير من المقبلين على الزواج هو تكلفته، فهو يحتاج إلى مصاريف عالية الثّمن، من حيث المسكن، وتجهيزات الزّفاف، وغيرها الكثير، لذلك سوف نتطرّق إلى أسباب غلاء المهور في المجتمع، والتي تشكل عائقاً كبيراً في وجه الشّباب.


أسباب غلاء المهور

  • الانصياع وراء المظاهر الكذابة، من خلال التّباهي بين النّاس.
  • عدم الاقتداء برسول الله وسنّته، والجهل بأحكام الدين المتعلقة بالزواج.
  • طمع بعض الأهالي في رفع أسعار المهر.
  • العائلات الغنيّة ومستواهم المادي، يؤدي إلى غلاء المهور، بسبب التّرف والتّبذير والمستوى الاقتصادي.
  • عدم وجود قانون رادع لغلاء المهور.
  • عدم استشارة رأي الفتاة أو الشّاب في موضوع المهر.
  • تقليد الآخرين.
  • قيام بعض الشّباب بدور الفتى الغنيّ، كوسيلة لإقناع أهل الفتاة به.
  • بعض العادات والتقاليد التي ترفع من سعر المهر، وتدفع أسعاراً باهظة الثّمن في تجهيزات الزفاف، من تقديم اللحوم، والطعام والحلويات.
  • التّعامل مع الزواج، على أنّه عمليّة بيع وشراء، ومن يدفع أكثر يحصل على العروس.
  • الأميّة والجهل.


تأثير ارتفاع المهور على المجتمع

  • ارتفاع نسبة العنوسة لدى الجنسين، بسبب غلاء المهور، حيث نرى الكثير ممن تأخروا في سن الزواج بسبب هذا الأمر.
  • الحرمان والكبت، وعدم الاستقرار النّفسي والاجتماعي لدى الشباب.
  • اللجوء إلى الطّرق المحرمة في إشباع الغريزة الجنسيّة.
  • انتشار ظاهرة الزواج العرفيّ.
  • الابتعاد عن الدّين، وضياع الشبّاب.
  • ظهور حالات النّصب والسّرقة، لأجل توفير المال اللازم للمهر.
  • الزواج من الفتيات الأجنبيات، هرباً من غلاء وتكاليف الزواج من العربيات.
  • انتشار الدّيون والقروض، لكي يؤمن الشّاب المال للزواج، وبالتالي تزداد المسؤوليات والهموم لديه، ولا يستطيع سدّ هذه الدّيون.


طرق للحدّ من ظاهرة غلاء المهور

  • زيادة الوعي بين النّاس، حول أهميّة هذا الموضوع.
  • دور وسائل الإعلام، في الاهتمام بموضوع تكاليف الزواج وغلاء المهور، من خلال استخدام شتى الطرق لتوعية المجتمع لخطورة هذا الأمر على الشّبان.
  • القيام بمشاريع الزواج الجماعي، الذي يساعد فئة كبيرة من الشّباب على الزواج.
  • الحد من ظاهرة البطالة، عن طريق توفير فرص العمل في المجتمع.
  • الابتعاد عن التّرف والتّبذير في تجهيزات الزّفاف، من سيارات، وصالات أفراح، وغيرها من الأمور التي ترفع تكاليف الزواج.
  • الاهتمام بأخلاق العريس، والابتعاد عن التفكير بالأمور الماديّة، فالنبي أوصانا بذلك.