أسباب فقدان الوزن

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٨ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٥
أسباب فقدان الوزن

فُقدان الوزن

يُمكن وصف فُقدان الوزن التلقائيّ أو غير المُتعمَّد Unintentional Weight Loss بأنَّهُ العمليّة الَّتي يفقد الجسم من وزنه من دون القيام بأيّ نشاطٍ بدنيٍّ، ومن دون اتباع حميّةٍ غذائيّة، وقد يكون السبب في ذلك بسيطاً كان تفقد شهيتك، أو عندما يعتاد جسمك على استهلاك كميّةٍ مُعينة من السُعرات الحراريّة، وقد يكون فُقدان الوزن التلقائيّ مُحبطاً للإنسان وخاصَّةً عندما يفقد كميّةً كبيرة من الوزن من دون سببٍ واضحٍ لذلك، فهو في بعض الأحيان قد يكون نتيجةً لمرضٍ خطير، واحياناً قد يكون لسببٍ بسيط كالإصابة بفيروسٍ بالمعدة، وأحياناً يكون الأمر عرضيّاً ومؤقتاً بعد الإصابة بالإنفلونزا مثلاً بسبب الشعور بعدم الراحة في المعدة، وفيما يلي الأسباب الَّتي تؤدي إلى فُقدان الوزن.


أسباب فُقدان الوزن

فيما يلي أسباب فُقدان الوزن من الأكثر شيوعاً وحتَّى الأقلّ شيوعاً:

  • سوء التغذيّة Malnutrition: وهذا يحدث عندما لا يستطيع الجسم امتصاص العناصر الغذائيّة من الطعام، وأعراضه تتضمن بشرة شاحبة، والاكتئاب، والشعور بالوهن والضعف، وتساقط الشعر.
  • سرطان الرئة Lung Cancer: بالنسبة لأعراض هذا النوع من السرطان فهي في الغالب لا تظهر إلّا بعد تقدُّم المرض، ووصوله إلى مراحل خطيرة.
  • سرطان الكبد Liver Cancer: يتسبّب سرطان الكبد بتدمير خلاياه مما يؤثر على وظيفته الطبيعيّ، ويُمكن لهذا النوع من السرطان الانتقال إلى أماكن اخرى في الجسم.
  • قرحة المعدة Stomach Ulcer: تنتج قُرحة المعدة عندما تقلّ كميّة المُخاط الَّذي يحمي المعدة من العُصارات الهاضمة، وهي مؤلمة جدّاً لكن قابلة للعلاج، ولكنّ المُشكل قد تتفاقم في حال عدم علاجها.
  • قرحة المريء Esophageal Cancer: ينتج هذا النوع من السرطان عندما ينمو الورم في هذه المريء ممّا يؤثّر على قُدرته على دفع الطعام إلى المعدة.
  • تشمع الكبد Cirrhosis: ينتج تشمع الكبد عندما يتعرض الكبد إلى السموم، والمواد الضارَّة كالكحول وغيرها، ممّا يؤثّر على خلايا الكبد وبالتالي يؤثر على وظيفة الكبد.
  • سرطان المعدة Stomach Cancer: يتشكَّل الورم هُنا في داخل المعدة، ويؤدي إلى أعراض منها الشعور بالامتلاء، وألم في المعدة، والغثيان، وظهور البراز بلونٍ داكن.
  • السُلّ Tuberculosis -TB: وهو من الامراض المُعدية الَّتي تُصيب الرئتين، وتتسبّب بسُعالٍ مُستمّر وقويّ، وارتفاع درجة حرارة الجسم، والتعرُق اللَّيليّ.
  • التهاب الكبد الوبائيّ Hepatitis: يتسبّب هذا المرض بتورم الكبد والتهابه، وهو ينتج غالباً عن العدوى الفيروسيّة، ويُصنَّف إلى خمس مجموعات A، وB، وC، وD، وE، ولا تظهر أعراضه إلّا بعد أن يحدث ضرر في الكبد.
  • قرحة هضميّة Peptic Ulcer: وهذه تحدث في العادة في جدار المعدة، والمريء وفي بعض الأحيان تصل إلى الأمعاء الدقيقة، وهذه قد تكون كنتيجة للإصابة بالبكتيريا الحلزونيّة H. Pylori، أو تناول الأدويّة من فئة NSAID، أو التدخين، أو قرحة المعدة.


ومن الأسباب الأخرى الإصابة بمرض كرون Crohn's Disease، والتهاب القولون Colitis، مرض أديسون Addison's Disease، مرض انقباض عضلات المريء Achalasia، الديدان الحلقيّة Hookworm، الإيدز AIDS، وغيرها الكثير من الأمراض والَّتي تُعدّ أقلّ شيوعاً.