أسباب لحمية الرحم

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٩
أسباب لحمية الرحم

أسباب الإصابة بلحميّة الرحم

تُعرَف لحميّة الرحم باسم أورام الرحم الحميدة، وهي زيادة في نُموِّ أنسجة بطانة الرحم الداخليّة، وترتبط هذه اللحميّة ببطانة الرحم بواسطة ساق رفيع، أو قاعدة عريضة تمتدُّ إلى داخل الرحم، حيث تكون هذه الأورام مستديرة، أو بيضاويّة الشكل، ويتراوح حجمها من بضعة ملليمترات، إلى بضعة سنتيمترات أو أكبر، وعادة ما تكون لحميّة الرحم غير سرطانيّة، إلا أنَّها قد تُسبِّب مشاكل في الحيض، أو الخصوبة، إذ يُعَدُّ السبب الرئيسيّ الدقيق للإصابة بلحميّة الرحم لدى النساء غير معروف، إلّا أنَّه قد يزداد نُموُّ لحميّة الرحم عند وجود كمِّيات كبيرة من هرمون الإستروجين في الجسم، وهناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بلحميّات الرحم، ومنها ما يأتي:[١][٢]

  • السُّمنة.
  • تناول دواء تاموكسيفين (بالإنجليزيّة: Tamoxifen) الذي يُستعمل لعلاج سرطان الثدي.
  • العلاج بالهرمونات البديلة بعد انقطاع الدورة الشهريّة.
  • العُمر، حيث تُعَدُّ الإصابة بلحميّات الرحم شائعة في الفئة العُمريّة بين 20-40 عاماً.
  • وجود تاريخ عائليّ للإصابة بمتلازمة لينش (بالإنجليزيّة: Lynch syndrome)، أو متلازمة كاودن (بالإنجليزيّة: Cowden syndrome).


أعراض الإصابة بلحميّة الرحم

تتشابه أعراض الإصابة بلحميّة الرحم مع أعراض حالات طبِّية أخرى أكثر خطورة، مثل: سرطان بطانة الرحم، وعند ظهور هذه الأعراض تجب مراجعة الطبيب، ومنها ما يأتي:[٣]

  • حدوث نزيف حادّ في فترة الحيض.
  • ظهور نُقط بين فترات الدورة الشهريّة.
  • حدوث نزيف بعد الجماع.
  • حدوث نزيف بعد فترة انقطاع الدورة الشهريّة.


علاج لحميّة الرحم

هناك العديد من الطُّرُق المُتَّبعة لعلاج لحميّة الرحم، ومنها ما يأتي:[٤]

  • الانتظار: تختفي لحميّات الرحم الصغيرة التي لم تظهر لها أعراض من تلقاء نفسها، بحيث لا يُلزم تناول علاج للتخلُّص من لحميّات الرحم الصغيرة إلّا في حال وجود خطر الإصابة بسرطان الرحم.
  • العلاجات الدوائية: تُساعد بعض أنواع الأدوية الهرمونيّة على التخلُّص من أعراض لحميّة الرحم، إلّا أنَّه لا يُفضَّل اللُّجوء إلى العلاج بالأدوية؛ لأنَّها قصيرة الأجل، بحيث تعود الأعراض مباشرة بعد التوقُّف عن تناول الأدوية.
  • الجراحة: قد يتطلَّب الأمر في بعض الحالات التدخُّل الجراحيّ لإزالة لحميّات الرحم.


المراجع

  1. "Uterine Polyps", my.clevelandclinic.org, Retrieved 12-4-2019.Edited.
  2. "Endometrial polyps", medlineplus.gov, Retrieved 12-4-2019.Edited.
  3. "The Symptoms of Uterine Polyps", www.verywellhealth.com, Retrieved 12-4-2019.Edited.
  4. "Uterine polyps"، www.mayoclinic.org، Retrieved 12-4-2019.Edited.