أسباب مشكلة قلة أعداد السكان في الريف

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ١٦ مايو ٢٠١٨
أسباب مشكلة قلة أعداد السكان في الريف

عدم توفر فرص عمل

يؤدي عدم وجود فرص عمل كافية وعدم وجود خيارات متاحة للعمل في الريف إلى هجرة السكان من الريف إلى المدن، حيث إنّ المحرك الرئيسي للهجرة هو عدم وجود وظائف مناسبة للشباب فيما يتعلق بالأجور، والتدريب، والتقدم الوظيفي، والأمن الوظيفي، وفرص تطوير المهارات، وتوافق الوظيفة مع مؤهلات الشخص ومستواه التعليمي.[١]


الرغبة بالاستقلال وعدم توفر المرافق الترفيهية

يبحث الشباب عن الاستقلال عن أسرهم والعيش بشكل مستقل دون تدخل الوالدين في حياتهم فينتقلون إلى المدن بحثاً عن ذلك، كما تفتقر المناطق الريفية إلى المرافق الترفيهية فيضطر الناس للمهاجرة إلى المدن للبحث عن الاستجمام والترفيه.[١]


أسباب أخرى لقلة أعداد السكان في الريف

هناك أسباب أخرى تدفع الناس إلى الهجرة من الريف إلى المدينة، ومنها ما يأتي:

  • البحث عن مستوى معيشي أعلى: يُعدّ البحث عن مستوى معيشي أعلى من الأسباب الرئيسية للهجرة من الريف إلى المدينة، لأنّهم يعتقدون أنّ المدن توفر لهم مستوى معيشي أعلى من مناطقهم الريفية، ولكنّ الانتقال إلى المدن دون تخطيط سيسبب العديد من المشكلات، ومنها: التلوث.[٢]
  • تلقي التعليم: يمكن للأطفال الحصول على فرص أعلى للتعليم في المدن، حيث تفتقر المناطق الريفية لفرص التعليم.[٣]
  • عدم توفر الخدمات: تفتقر المناطق الريفية إلى عدم وجود الخدمات والمحال التجارية.[١]
  • الفقر وانعدام الأمن الغذائي: حيث إنّ أكثر من 70% من فقراء العالم الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي يسكنون في المناطق الريفية، ويعتمدون غالباً على الزراعة في معيشتهم.[٤]
  • استنزاف الموارد الطبيعية: حيث أدى تغير المناخ والتدهور البيئي إلى استنزاف الموارد الطبيعية، حيث يؤثر التصحر وتدهور الأراضي في ثلث الأراضي المستخدمة في الزراعة ويعمل هذا على تدمير إنتاجية المزارعين وقدرتهم على الصمود.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "3 'Push' Factors encouraging people to leave rural areas", http://www.gov.scot, Retrieved 16/5/2018. Edited.
  2. "Migration From The Countryside To Cities Environmental Sciences Essay", www.ukessays.com, Retrieved 16/5/2018. Edited.
  3. "Population and migration", http://www.bbc.co.uk, Retrieved 16/5/2018. Edited.
  4. ^ أ ب "الهجرة والزراعة والتنمية الريفية"، http://www.fao.org، اطّلع عليه بتاريخ 16/5/2018. بتصرّف.