أسباب هبوط الضغط عند النساء

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ٣٠ يناير ٢٠١٩
أسباب هبوط الضغط عند النساء

الحمل

يمكن أن ينخفض ضغط الدم لدى النساء خلال الحمل كنتيجة لتمدد الجهاز الوعائيّ خلال هذه المرحلة من عمر المرأة، ويجدر بالذكر أنّ انخفاض ضغط الدم خلال الحمل يُعدّ أمراً طبيعياً للغاية، وعادة ما تعود القراءات إلى ما كانت عليه بعد الولادة.[١]


الجفاف

يمكن تعريف الجفاف على أنّه فقد الجسم للسوائل بكميات تفوق حصوله عليها، وفي الحقيقة هناك العديد من الأسباب التي تكمن وراء مشكلة الجفاف، منها: فرط استعمال مدرات البول، وممارسة التمارين الرياضية الشديدة، والحمّى، والتقيؤ، والإسهال الشديد، ويجدر بالذكر أنّ مشكلة الجفاف عادة ما يُرافقها شعور المصاب بالضعف العام والدوخة والإعياء.[١]


أمراض القلب

هناك العديد من أمراض القلب التي تتسبب بمعاناة المصاب من هبوط الضغط، ومن الأمثلة على هذه الأمراض:[٢]

  • ضعف عضلة القلب.
  • تسارع النظم القلبيّ.
  • التهاب التامور (بالإنجليزية: Pericarditis)، وهو الغشاء الذي يُحيط بعضلة القلب.
  • بطء ضربات القلب، وفي الحقيقة هناك العديد من الأسباب التي تكمن وراء المعاناة من هذه المشكلة، منها التسمم الدوائيّ، ومتلازمة العقدة الجيبية المريضة (بالإنجليزية: Sick sinus syndrome).


تناول بعض أنواع الأدوية

يمكن أن تُسبّب بعض الأدوية انخفاض ضغط الدم، ومن هذه الأدوية نذكر ما يأتي:[٢]

  • الأدوية التي تُبطئ ضربات القلب، ومنها حاصرات قنوات الكالسيوم (بالإنجليزية: calcium channel blockers)، وحاصرات مستقبلات بيتا، والديجوكسين (بالإنجليزية: Digoxin)، وغيرها.
  • الأدوية المستخدمة في علاج ضغط الدم المرتفع مثل حاصرات ألفا (بالإنجليزية: Alpha Blockers)، ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (بالإنجليزية: Angiotensin-converting-enzyme inhibitors)، وغيرها.
  • هيدروكلورثيازيد (بالإنجليزية: Hydrochlorothiazide) ومُدرّات البول الأخرى.
  • بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، وبعض الأدوية المستخدمة في علاج مرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson's Disease).


أسباب أخرى

إضافة إلى ما سبق، هناك أسباب أخرى تكمن وراء المعاناة من انخفاض ضغط الدم، ويمكن إجمالها فيما يأتي:[٣]

  • التعرض للضغط العاطفيّ، أو الخوف، أو الشعور بالألم الشديد.
  • استجابة الجسم للوجود أو التعرض للحرارة شديدة الارتفاع.
  • التبرع بالدم.
  • النزف الداخليّ.
  • التعرض لضربة مثل حوادث السير.


المراجع

  1. ^ أ ب "Low blood pressure (hypotension)", www.mayoclinic.org, Retrieved January 24, 2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Low Blood Pressure (Hypotension) Causes, Symptoms, Signs, Readings, and Treatments", www.medicinenet.com, Retrieved January 24, 2019. Edited.
  3. "Blood pressure (low) - hypotension", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved January 24, 2019. Edited.