أسباب وأضرار العنف

أسباب وأضرار العنف

أسباب العنف

المشاعر السلبية

من أسباب العنف الرئيسية هي المشاعر السلبية مثل الرغبة في التحكم بالشريك، أو الغيرة من الأقران، أو عدم الثقة بالذات، أو عدم التحكم بمشاعر الغضب، ومن الجدير بالذكر أن بعض الأفراد عندما يراودهم الشعور بأنهم أقل مرتبةً من أقرانهم في العمل أو في الدراسة، أو في المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي فإنهم يعطون ردات فعل عنيفة اتجاه الآخرين.[١]


العنف الأسري أو العنف في المجتمع المحيط

الأشخاص الذين يمارسون العنف على الأغلب يتعلمون هذه التصرفات المسيئة من العائلة أو الناس في مجتمعاتهم، وغيرها من المؤثرات الاجتماعية، ومن الجدير بالذكر أنه سواء كانوا الضحية أو أنهم شاهدوا العنف فقط فإن ذلك قد يزيد من العنف لديهم عندما يكبرون، فعلى سبيل المثال الأطفال الذين عاشوا في بيئة يملؤها العنف سيظنون أن ممارسته هي الطريقة الوحيدة لحل مشاكلهم لأنهم عاشوا في بيئة تظهر لهم أنهم يمكن أن يحصلوا على ما يريدون من خلال التحكم بالآخرين بالعنف والعدوانية.[١]


التأثير السلبي للإعلام

العنف المعروض من خلال وسائل الإعلام قد يؤثر على السلوك العام في المجتمع، سواء من خلال الأفلام وألعاب الفيديو والمجلات والإعلانات المختلفة، فكل ذلك يجعل ممارسات العنف والعدوانية أمراً طبيعياً يمكن القيام به، لهذا يجب على الأهل الانتباه إلى ما يشاهده أبناؤهم على الدوام.[٢]


أسباب أخرى للعنف

هناك أسباب أخرى للعنف المنتشر في بعض المجتمعات، ومن أهمها:[٣]

  • عدم حصول بعض الأفراد على التعليم اللازم.
  • ضعف القدرات لدى البعض على التواصل السليم مع الآخرين.
  • الفقر مع عدم توفّر فرص عمل.
  • انتشار مدمني المخدرات والكحول الذين يصبحون أكثر عنفاً وعدوانية مع الآخرين.
  • الإهمال الأسري؛ فقد أُثبت أنّ بعض الأطفال الذين لا يحصلون على الرعاية اللازمة من والديهم في صغرهم قد يكونون أكثر عنفاً مع الآخرين في المستقبل.[٢]


أضرار العنف

هناك الكثير من الأضرارللعنف التي تؤثر على المجتمع ومن أبرز هذه الأضرار تعرض البعض للإساءة اللفظية أو الجسدية و النفسية التي تؤثر عليهم بشكل كبير،[١] فبالإضافة إلى الألم الجسدي فإنّهم قد يتعرضون لللاكتئاب والقلق، كما أنّ الأطفال الذين عاشوا في بيئة أسرية يملؤها العنف هم أكثر عرضة لتعاطي المخدرات في المستقبل، وكل ذلك يؤدي إلى التقليل من مستوى الإنتاجية العامة في المجتمع.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Toby D. Goldsmith, "What Causes Domestic Violence?"، www.psychcentral.com, Retrieved 14-5-2018 Edited.
  2. ^ أ ب Denise Witmer (10-7-2017)، "Causes of Youth Violence"، www.verywellfamily.com، Retrieved 14-5-2018 Edited.
  3. ^ أ ب "Causes, Effects, And Prevention Of Domestic Violence"، www.encyclopedia.com، Retrieved 14-5-2018 Edited.
446 مشاهدة
للأعلى للأسفل