أسرع علاج للرشح

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣١ ، ١٤ أبريل ٢٠١٩
أسرع علاج للرشح

علاج الرشح دوائياً

من المعروف أنّ الإصابة بعدوى الفيروسات المسببة للرشح (بالإنجليزية: Common cold) لا يوجد لها علاج محدد، لكن بالإمكان التخفيف من الأعراض المصاحبة لها باستخدام أدوية لا تحتاج وصفة طبية، وتجدر الإشارة إلى أن العلاجات الدوائية تعد الأسرع في التخفيف من أعراض الرشح، ويمكن تناول الأدوية المعتمدة على الأعراض والعلامات كما يأتي:[١]

  • صداع الجيوب الأنفية: لعلاج صداع الجيوب الأنفية (بالإنجليزية: Sinus headache) يُفضل تناول المسكنات كالآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen).
  • الحمى وآلام الجسم: يمكن استخدام الباراسیتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) والنابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen).
  • سيلان الأنف: يمكن تناول مضادات الهستامين (بالإنجليزية: Antihistamine) لعلاج سيلان الأنف، حيث يُؤخد بعضها قبل النوم لتجنب أعراضها الجانبية كالنعاس، ومن هذه الأدوية الديفينهيدرامين (بالإنجليزية: Diphenhydramine).
  • الأنف المسدود: تُستخدم مضادات الاحتقان مثل: فينيليفرين (بالإنجليزية: Phenylephrine) وسودوإفدرين (بالإنجليزية: Pseudoephedrine).
  • السعال المؤدي إلى التهاب الحلق: (بالإنجليزية: Sore throat) يُستخدم دواء ديكستروميثورفان (بالإنجليزية: Dextromethorphan) لهذه الحالة.


العلاجات المنزلية

هناك بعض الطرق المنزلية للتخفيف من أعراض الرشح، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • شرب كميات كبيرة من الماء: بالإضافة إلى السوائل الدافئة، وعصير الليمون، ومرق الدجاج، والامتناع عن مشروبات الكافيين (بالإنجليزية: Caffeine) والكحول.
  • المحافظة على درجة حرارة الغرفة لتكون دافئة ورطبة: ويمكن استخدام مرطب الهواء إن لزم الأمر، إذ تخفف الرطوبة من الاحتقان والسعال.
  • الغرغرة باستخدام الماء والملح: حيث يخفف من التهاب الحلق.
  • استخدام قطرات الأنف المكونة من الماء والملح: لتخفيف احتقان الأنف.
  • طرق أخرى: أخذ قسط كافٍ من الراحة.


المضادات الحيوية والرشح

يحدث الرشح بسبب الفيروسات، لذا لا يوجد أي مضاد حيوي يعالج الرشح، ذلك لأنّ المضادات الحيوية تُستخدم فقط في علاج العدوى البكتيرية كالتهاب الشعب الهوائية (بالإنجليزية: Bronchitis)، وفي حال تناول المضاد الحيوي عند الإصابة بالرشح فإنّ هذا لا يسبب الأذى في الوقت الحالي، لكن عند الاستمرار في أخذ أنواع من المضادات الحيوية دون الحاجة لها، فذلك يُصعّب على الجسم مقاومة البكتيريا خاصة في حال الإصابة بمرض يلزمه العلاج بالمضادات الحيوية، وذلك بسبب ما يُسمى بمقاومة البكتيريا للمضاد الحيوي، فيلجأ الطبيب لتجربة العديد من أنواع المضادات الحيوية حتى ينجح أحدها بالعلاج، ويجدر بالذكر أنّه في حال استمرار الرشح لأكثر من أسبوع وساءت الأعراض فقد يصف الطبيب مضاداً حيوياً خاصة إذا لاحظ وجود علامات الإصابة بالتهاب بكتيري، وذلك لأنّ الالتهاب البكتيري قد يحدث كإحدى مضاعفات الرشح.[٣]


المراجع

  1. Kathryn Watson(08-01-2019), "Picking the Right Cold Medication by Your Symptoms"، www.healthline.com, Retrieved 08-03-2019. Edited.
  2. "Common cold", www.mayoclinic.org,08-08-2017، Retrieved 08-03-2019. Edited.
  3. Melinda Ratini, DO, MS (10-01-2017), "Can Antibiotics Treat My Cold?"، www.webmd.com, Retrieved 10-03-2019. Edited.