أسرع وأسهل طريقة لتخسيس الكرش

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٨ ، ١٤ فبراير ٢٠١٩
أسرع وأسهل طريقة لتخسيس الكرش

تناول نظام غذائي متوازن

لا يوجد هناك أيّ نظامٍ غذائيٍّ سحريٍّ لإذابة دهون الكرش، ولكن يساعد اتّباع نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ ومتوازن على خسارة الوزن، وبالتالي فقدان الدهون، بما في ذلك دهون الكرش، حيث يساعد إجراء بعض التعديلات البسيطة على النظام المُتّبع على تخسيس الكرش؛ مثل التوقف عن تناول السكر، والكربوهيدرات المكرّرة، والأطعمة الدهنية، وتناول الخضار، والفواكه، والحبوب الكاملة، والمزيد من البروتين الخالي من الدهون،[١] وبالإضافة إلى ذلك يُنصح بالحصول على كميات كافية من الألياف؛ حيث أظهرت إحدى الدراسات أنّ تناول 10 غراماتٍ من الألياف القابلة للذوبان؛ أي ما يُعادل ثمرتي تفاحٍ صغيرتي الحجم، أو كوباً من البازيلاء الخضراء، دون إجراء أيّ تغييرات في النظام الغذائيّ يساعد على تقليل دهون الكرش، وعدم زيادتها على المدى الطويل،[٢] كما يُعدّ النظام الغذائي العالي بالبروتين أحد الأنظمة المفيدة لفقدان الدهون مع المحافظة على الكتلة العضلية؛ حيث إنّه يُقلّل من الإحساس بالجوع، والسعرات الحرارية المُتناولة، إضافةً إلى أنّه يرفع معدلات الأيض.[٣]


زيادة النشاط البدني والرياضي

تشير الأبحاث إلى أنّه يمكن للتمارين عالية الكثافة المتقطعة (بالإنجليزيّة: High-intensity intermittent exercises) أن تكون أكثر فعاليةً في الحدّ من تكوُّن دهون البطن مقارنةً بالتمارين الأخرى؛ حيث يمكن للتمارين التي تستهدف البطن ألّا تؤثر في الدهون الموجودة فيه، ولكنّها قد تساعد على تقوية عضلاته، ولذلك فإنّ من المهمّ الاستمرار في ممارسة التمارين الرياضية خلال اليوم، وتجدر الإشارة إلى أنّ العديد من الدراسات قد أثبتت أنّ ممارسة التمارين الهوائية (بالإنجليزيّة: Aerobic exercises)؛ مثل المشي، والجري، والسباحة تُقلّل من دهون البطن بشكلٍ كبير؛ وتكمن الفائدة من ممارسة التمارين الرياضية أثناء اتّباع الحميات المختلفة أنّها تمنع اكتساب الدهون في منطقة البطن بعد فقدان الوزن، وتحافظ على الوزن المفقود، ولذلك فإنّه لا بدّ من زيادة النشاط البدني والرياضي لتخسيس الكرش. ولتجنُّب الملل يُنصح باتّباع أكثر من نوعٍ من التمارين؛ مثل:[٤][٣]

  • ممارسة تمارين الإطالة (بالإنجليزيّة: Stretching) في الصباح عند الاستيقاظ، ومرةً أخرى قبل النوم.
  • ممارسة التمارين معتدلة الكثافة مدّة 30 دقيقة معظم أيام الأسبوع.
  • ممارسة التمارين الهوائية مرتين في الأسبوع.
  • ممارسة تمارين القوة (بالإنجليزيّة: Strength training) لبناء الكتلة العضلية.


تحسين نمط النوم

إنّ الهدف الأساسي للنوم هو السماح للجسم بالراحة، كما أنّه يمكن أن يؤثر في وزن الشخص أيضاً؛ إذ لوحظ أنّ الحصول على ما يكفي من النوم الجيّد أمرٌ ضروريٌّ عندما يحاول الشخص التخلُّص من الوزن، بما في ذلك دهون البطن، وتشير إحدى الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين يحصلون على 6-7 ساعاتٍ من النوم كلّ ليلة يكتسبون كميةً أقلّ من دهون الكرش على مدى 5 سنوات مقارنةً بأولئك الذين ناموا 5 ساعات أو أقلّ في الليلة، أو 8 ساعات أو أكثر في الليلة الواحدة.[٢][١]


المراجع

  1. ^ أ ب Bethany Cadman (10-10-2018), "How do you lose belly fat?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-02-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Sonya Collins (20-03-2014), "The Truth About Belly Fat"، www.webmd.com, Retrieved 10-02-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Kris Gunnars (11-04-2018), "6 Simple Ways to Lose Belly Fat, Based on Science"، www.healthline.com, Retrieved 10-02-2019. Edited.
  4. Ann Pietrangelo (24-10-2018), "How Long Will It Take Me to Lose Excess Belly Fat?"، www.healthline.com, Retrieved 10-02-2019. Edited.