أسماء أولاد وردت في القرآن

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٣٤ ، ٣١ مارس ٢٠١٩
أسماء أولاد وردت في القرآن

أسماء أولاد وردت في القرآن

ورد ذكر خمسة وعشرين نبياً في القرآن الكريم وهم: آدم، ونوح، وموسى، وعيسى، ومحمّد، واليسع، ويونس، ولوط، ويعقوب، وأيّوب، ويوسف، وهارون، وداود، وسليمان، وذا الكفل، وإبراهيم، وإسماعيل، وإسحاق، وشعيب، وهود، وصالح، وإلياس، و زكريّا، ويحيى، وإدريس عليهم الصلاة والسلام جميعاً، وذُكرالصحابيّ الجليل زيد بن حارثة وهو الوحيد الذي ذُكر من بين الصحابة -رضي الله عنهم-، كما ذُكر عِمران والد هارون.[١][٢][٣]


حكم تسمية المولود قبل ولادته

استنّ النبيّ -صلى الله عليه وسلم- لأمّته أن يطلقوا الاسم على المولود في اليوم السابع من ولادته، ومن غير المُستحبّ أن يُطلق الاسم على المولود وهو لم يولد بعد فيكون الاسم دون مُسمّى، لكنّ ذلك ليس منهياً عنه، وإن كان الأولى بالوالدين اتّباع السنة النبوية في ذلك.[٤]


سنّة النبيّ في اختيار الاسم

كان النبيّ -صلّى الله عليه وسلم- يهتمّ باختيار الاسم الحسن للشخص، حتى إنّه كان يُغيّر بعض الأسماء التي يرى فيها قُبحاً أو معنىً غير مناسبٍ، وكان النبيّ -صلى الله عليه وسلم- يربط بين الاسم ومعناه، فكان يقول عن قبيلة غفار غفر الله لها، وعن قبيلة أسلم سالمها الله، وكان من فضل الاسم على أهله أن غيّر الله -تعالى- اسم المدينة من يثرب إلى طيبة، إذ إنّ يثرب يحمل معاني التثريب والمعيبة، وقد ورد عن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- أنّه كان يُكنّي أصحابه أيضاً، فقد كنّى زوجته عائشة -رضي الله عنها- بأمّ عبد الله، وكنّى ابن مسعود قبل أن يكون له ولد بأبي عبد الرحمن، ويجوز أن يُكنّى الشخص بأكثر من كُنيةٍ أيضاً، كما كنّى النبّي -عليه الصلاة والسلام- علياً -رضي الله عنه- بأبي تراب وبأبي الحسن.[٥]


المراجع

  1. "عدد الأنبياء والرسل"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-21. بتصرّف.
  2. "عدد الأنبياء والرسل المذكورين في القرآن وأسماؤهم وأسماء آبائهم"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-21. بتصرّف.
  3. "ذكر الله زيد بن حارثة "رضي الله عنه" باسمه في القرآن"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-21. بتصرّف.
  4. "حكم تسمية المولود قبل ولادته"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-21. بتصرّف.
  5. "هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأسماء والكنى والألقاب"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-21. بتصرّف.