أسماء شعراء العصر الحديث

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ١١ يناير ٢٠١٦
أسماء شعراء العصر الحديث

الشعر الحديث

هو الشعر الذي ظهر في بِدايات القرن العشرين للميلاد، وانتشر بشكلٍ كبير مع ظهور العديد من الشعراء في ذلك العصر؛ حيث طوّروا اللغة الشعريّة التي امتازت باستخدام العديد من المفردات، والتعابير التي لم تُستخدم في معظم القصائد السابقة، وذلك بسبب مجموعةٍ من العوامل التي أثّرت على البنية الشعرية الحديثة، ومنها: التغيرات الزمنية، وظهور العديد من المفاهيم التي لم تكن معروفةً سابقاً، كما أنّ الأسلوب الشعري تميّز ببساطته، وساهم في انتشار الشعر الحديث بين الناس. ما زالت القصائد المكتوبة بالأسلوب الحديث تُستخدم في العديد من المؤلفات، والمناهج الدراسية.


شعراء العصر الحديث

يوجد العديد من الشعراء في العصر الحديث، الذين ساهموا مساهمةً كبيرةً في تطوير الشعر العربي، ومنهم:


بدر شاكر السياب

وُلد في عام 1926م في قرية جيكور في العراق، وذهب إلى بغداد لإكمال دراسته، ودرسَ اللغة الإنجليزية، وكان مهتمّاً بالأدب العربي، وبالقراءة لشعراء العرب، مثل: المتنبي، وعاشَ حياةً صعبةً، كان لها الأثر الكبير في قصائده الشعرية، ويُعتبر من أهمّ شعراء الشعر الحديث، وله مجموعةٌ من المؤلّفات الشعرية، ومن أشهر دواوينه وقصائده الشعرية: أنشودة المطر. تُوفّي بدر شاكر السياب في عام 1964م.


إبراهيم طوقان

ولد في عام 1905م في محافظة نابلس في فلسطين، ودرس فيها المرحلة الابتدائية، ومن ثمّ أكمل دراسته في القدس، وفي مرحلة الدراسة الثانوية تأثّر بالشعر العربي، واللغة العربية، وسافر إلى بيروت ليُكمل دراسته الجامعيّة، وحصل على شهادةٍ في الآداب، وفي عام 1936م عمل في قسم اللغة العربية في إذاعة القدس، ويُعتبر من الشعراء الفلسطينيين المشهورين، ومن أشهر قصائده: موطني، وتوفّي في عام 1941م.


أبو القاسم الشابي

ولد في عام 1909م في الشابية في تونس، وتعلّم أصول اللغة العربية عن والده، وصار شيخاً مثله، ومن ثمّ حصل على شهادةٍ في الحقوق، ولكنه فضلَ أن يحافظ على اهتمامه بالأدب العربي، فكتبَ الشعر، وكان يقرأ الشعر الذي يكتبه أدباء المهجر، ودعا إلى استقلال تونس من احتلال فرنسا، ومن أشهر قصائده: إرادة الحياة، وتوفّي في عام 1934م.


حافظ إبراهيم

ولد في عام 1871م في مصر، درسَ القانون، ومن ثمّ التحق بالدراسة العسكريّة ليصبح ضابطاً، وتقاعد من العمل العسكري، وعمل في دار الكتب، وكتبَ الشعر الوطني الذي يُعبّر فيه عن الاحتلال الإنجليزي لمصر، وتعلّم اللغة الفرنسية التي ساعدته على ترجمة بعض المؤلفات إلى اللغة العربية، ومن أشهر قصائده: قصيدة اللغة العربية، وتوفي في عام 1932م.


عمر أبو ريشة

ولد في عام 1910م في عكا في فلسطين، ودرسَ المرحلة الابتدائيّة في جسر الشغور في سوريا، ومن ثمّ أكمل دراسته في عكا، وحلب، ودرسَ الأدب العربي في بيروت، ومن هنا تأثّر بالشعر العربي وصارَ يكتبه. رفض والد عمر أن يكتب ابنه الشعر فأرسله لدراسة الكيمياء في لندن، ولكنّه استمر في كتابته للشعر، وعمل في السلك الدبلوماسي، وتنقّل بين العديد من الدول في العالم، وله ديوان شعري يحتوي على جميع أعماله الشعريّة، وتوفّي في عام 1990م.


سميح القاسم

ولد في عام 1939م في الزرقاء داخل الأردن، وأكمل دراسته في الناصرة في فلسطين، اعتُقل سميح القاسم أكثر من مرّة من قِبَل قوات الاحتلال الصهيوني، وذلك بسبب رفضه الالتحاق بالجيش الإسرائيلي، وكتبَ العديد من القصائد الوطنية عن فلسطين، ورافقه في أغلب مراحل حياته صديقه الشاعر محمود درويش، وله العديد من المؤلفات الشعرية، ومنها: ديوان سميح القاسم. تُوفّي في عام 2014م.