أسهل طريقة لحفظ دروس التاريخ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٣ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩
أسهل طريقة لحفظ دروس التاريخ

التلخيص

يُنصح عند قراءة الدروس من أجل حفظها أن يلخّص الطالب ما قرأه على الهامش، وذلك لأن عملية تلخيص المادة تعني التفكير فيما تمت قراءته وإعادة صياغته بطريقة الطالب الخاصة وإعادة تعليمه لنفسه، ومن أجل حفظ المفاهيم المتعلقة بمادة التاريخ فإنه يُنصح ببناء بعض القصص الخيالية في الدماغ تتضمن هذه المصطلحات، فإن ذلك من شأنه أن يعمل على بناء روابط عصبية جديدة في الدماغ تعزز قوة الذاكرة.[١]


جمع المصطلحات التاريخية

تمتلئ مادة التاريخ بالكثير من المصطلحات، وفي حال لم تحتوي المادة على ملخص خاص بهذه المصطلحات، فلا بد أن يقوم الطالب بتكوين مرجع شامل يحوي أهم المصطلحات التاريخية في المادة المراد دراستها، ولعمل قائمة خاصة بالطالب ينصح باتباع الخطوات الآتية:[٢]

  • قراءة المادة التي تمت دراستها اليوم واستخلاص المصطلحات المهمة منها وكتابتها معاً مع محاولة إيجاد رابط ما بين هذه الكلمات.
  • التظاهر بكتابة تقرير صحفي يجمع ثلاثة أو أربعة من المصطلحات الموجودة في القائمة، ويجب أن يحتوي هذا التقرير على تواريخ أو شخصيات ذات صلة بالمصطلحات المراد حفظها.
  • إمكانية إعادة استخدام أحد المصطلحات في أكثر من فقرة مكتوبة، فالتكرار يُساعد على حفظ المصطلحات.


الخرائط الذهنية

من الطرق التي يُنصح بها لتسهيل حفظ دروس التاريخ هي محاولة إنشاء خريطة ذهنية من خلال ربط الحقائق المراد حفظها ببعضها البعض بصرياً، واستخدام مبدأ تكوين الشجرة، حيث يُمكن البدء بتكوين أفرع رئيسية في الدماغ وتتفرع منها الأوراق، ويجب أن يكون لهذه الأفرع والأوراق علامات ترتبط بالشخصيات حتى يسهل عليه حفظها، كما يجب أن يتم ترتيب الأوراق بالنسبة لبعضها البعض منطقياً، وقد عرفت هذه الطريقة منذ خمسينيات القرن الماضي، ومما هو متعارف عليه أن الدماغ يمتلك قدرة أكبر على حفظ المعلومات بشكل أفضل إذا ما كانت مجزأة على مبدأ تجزئة المعلومات إلى أوراق وفروع.[١]


طريقة لوكي

تُعرف طريقة لوكي (بالإنجليزية: Loci Method)، بأنها أحد تقنيات الحفظ المستخدمة قديماً والتي ترتكز على بناء قصر الذاكرة (بالإنجليزية: Memory palace) باستخدام منزل يعرفة الإنسان جيداً مثل البيت الخاص فيه لربط أحداث أو مصطلحات أو عبارات تاريخية بأجزاء مختلفة من المنزل، مثلاً يمكن ربط اغتيال الأرشيدوق فرانز فرديناند وصوفي دوقة هوهنبرغ بتاريخ 28-6-1914 بالباب الأمامي من المنزل، وربط حادثة إلقاء اللوم من قِبل النمسا والمجر على صربيا في عمليات القتل التي حدثت في الحرب العالمية وإعلان الحرب في تاريخ 28-7-1914 بمدخل المنزل وهكذا بشكل تسلسلي، فإذا ما أراد الطالب حفظ سلسلة من الأحداث التاريخية المتتالية، فعليه أن يقوم مثلاً بربط الحدث الأول بباب المنزل، والثاني بالمدخل، والثالث بغرفة المعيشة وهكذا.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Alex Lickerman M.D. (16-11-2009), "Eight Ways to Remember Anything"، www.psychologytoday.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  2. Grace Fleming (16-6-2017), "How to Study History Terms"، www.thoughtco.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  3. "How to Memorize History Lessons", www.wikihow.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.