أسهل طريقة للحفظ وعدم النسيان

كتابة - آخر تحديث: ١٩:١٧ ، ٢١ يوليو ٢٠١٨
أسهل طريقة للحفظ وعدم النسيان

الحفظ وعدم النسيان

هو قدرة الشخص على تخزين المعلومات أو الأشياء في ذاكرته لأطول فترة ممكنة، والقدرة على إعادة هذه المعلومات عند حاجتها، وللتحدّث وبشكلٍ خاص عن الطلبة، فإنّهم أكثر الناس عرضةً للنسيان، فترى الكثير منهم يقرؤون ليلاً ونهاراً ولكن عند الامتحان لا يستطيعون استرجاع المعلومات، والسبب في ذلك يعود إلى الطريقة الخاطئة في الحفظ، فلا بدّ من اتّباع استراتيجية معيّنة تجعلهم قادرين على الحفظ والتقليل من احتمال النسيان.[١]


أسباب النسيان

نذكر أسباب النسيان كما يأتي:[٢]


قلة ساعات النوم

بمجرد تشكيل الذاكرة,يعمل دماغك على تخزينها أثناء النوم. فإن حالة النوم هي أفضل بيئة لعقلك للقيام بذلك! ولكن إذا لم تحصل على قسط كافٍ من الراحة, فلن تكون هناك فرصة للتخزين. من المرجح أن تستمر في نسيان الأشياء التي تم إجراؤها قبل عدة دقائق فقط .


التدخين

مثل الكحول,تدخين السجائر يسمم الجسم. بل إنه يزيد من سماكة القشرة الدماغية وهذا ليس بغريب , فكلما زاد شربك للسجائر، كلما زاد احتمال نسيانك للأشياء .وسوف يرتفع خطر الإصابة بالخرف أيضًا.


الخرف

إذا كنت كبير في العمر واستمررت في نسيان الأسماء,فهذا إحتمال إصابتك بالخرف. من 16 مليون كبار في السن يعانون من ضعف الذاكرة المرتبط بالعمر ، فإن حوالي 1٪ سيحصلون عليه. هذا هو مصطلح شامل لمرض الدماغ حيث تنسي الأشياء بسبب التراجع العقلي. النوع الأكثر شيوعًا هو مرض الزهايمر,والذي يمثل 60 إلى 80 بالمائة من حالات الخرف.


الإفراط في شرب الكحول

شرب الكحول على المدى الطويل يمكن أيضا أن يبطئ في تكوين الخلايا العصبية. كما أنه يعرض خلايا الدماغ للإجهاد التأكسدي مع الحد من مستويات مضادات الأكسدة, مما يترك مجالاَ للأمراض العقلية.ونسيان أسماء الأشخاص واتجاهاتهم من إدمان الكحول يزداد سوءًا أيضًا مع التقدم في السن.


قصور الغدة الدرقية

قصور الغدة الدرقية ، أو الغدة الدرقية غير النشطة ، يعني أن جسمك لا ينتج كمية كافية من هرمون الغدة الدرقية (TH),وينظم هذا الهرمون العديد من العمليات, بما في ذلك التفكير الواضح والتركيز. والذاكرة أيضاً تتأثر عند نقص هذا الهرمون، لذلك قد تبدأ في نسيان أسماء الأشياء وما يقوله الناس لك.


آلية الحفظ

تكون آلية الحفظ كما يأتي:[٣]

  • تصحيح ما يراد حفظه، فلا فائدة من الحفظ بشكل خاطئ، فكثيرٌ من الأشخاص الذين يحفظون القرآن، لا يجيدون لفظ الكلمات باستخدام الحركات المناسبة، فلو حفظ الشخص آيةً واحدةً صحيحةَ الحركاتِ أفضلُ من حفظ القرآن كلّه بشكل خاطئ.
  • أن يحفظ الإنسان ما يجب عليه حفظه، فنجد كثيراً من الطلاب الذين يريدون مسابقة الزمن، فيقوم الطالب بحفظ صفحات كثيرة في وقتٍ واحد، ولكن هذا غير صحيح، إذ يجب البدء بالأسطر السهلة والبسيطة، ثمّ الانتقال للمستوى الأعلى، فلا داعي للضغط على الشخص بصفحة كاملة أو صفحتين في وقت واحد، لأنّ هذا متعب للذهن.
  • اختيار الوقت المناسب للحفظ، حيث إنّ أفضل فترة للحفظ تكون إمَّا آخر الليل وإمّا أوّل النهار؛ لأنّ الذهن يكون صافياً في هذه الفترات، ولتوفّر الهدوء أيضاً، ويكون متفرغاً للحفظ وليس مشغولاً بأمور أخرى، كما ويجد الشخص الراحة القلبية والجسمية في هذه الأوقات.
  • التكرار بكثرة، فإذا قام الشخص بتكرار ما يريد حفظة، تترسّخ في ذهنه وتساعده على الحفظ، ولا بدّ أيضاً من الرجوع إليها في وقت لاحق وتكرارها مرة أخرى؛ لأنّ التكرار في المرة الأولى عادةً ما يزول، فإذا عاد إليها مرة أخرى وقام بتكرارها فكررها، إذاً هو نجح في حفظها.
  • المراجعة الدائمة والمستمر، فالنبي صلى الله عليه وسلم قال في حفظ القرآن: (تعاهدوا القرآن فلهو أشد تفلتاً من صدور الرجال من الإبل في عقلها)، والمحفوظات كذلك، لذلك تحتاج إلى مراجعة مستمرة، ولا بدّ من تحديد وقت في كل أسبوع من أجل المراجعة، وهكذا يبقى العقل على ارتباط بالمادة، كما وتساعد على تنشيط الذهن والذاكرة.


أطعمة لتحسين الذاكرة

يعد النسيان النسيان جزء طبيعي من عملية الشيخوخة, ولكن هناك طرق لإبطاء آثار الوقت على عقلك. وفيما يلي عدة أطعمة يمكن أن تساعدك على المحافظة على ذاكرتك:[٤]

  • السمك الدهني: سمك السلمون ، السردين ، والأسماك الزيتية الأخرى غنية فيDHA وهو نوع من أحماض أوميغا 3 الدهنية الضرورية لأداء الدماغ والذاكرة.
  • زيت جوز الهند: زيت جوز الهند هو وقود الدماغ المثالي, لأنه وفير في الأحماض الدهنية المتوسطة السلسلة, والتي تعد مصدر طاقة رائع للدماغ.
  • البيض: تناول البيض بانتظام يمكن أن يساعد في تحسين ذاكرتك. البيض هو واحد من أفضل مصادر الكولين ، وهو مادة مغذية مهمة تستخدم لإنتاج أستيل كولين ، وهو ناقل عصبي يشارك في الذاكرة.
  • الجوز: يمكنك تناول الجوز كوجبات خفيفة وهذا يساعد على تعزيز الذاكرة الخاصة بك. يُنظر إلى الجوز على أنه غذاء للدماغ, ليس لأنها تشبه شكل دماغ فقط, ولكن لأنها مصدر ممتاز لحمض ألفا لينوليك ، وهو نوع من دهون أوميغا 3 التي يستخدمها الجسم في تصنيع DHA
  • التوت: إليك طريقة بسيطة ولذيذة لتحسين ذاكرتك: تناول المزيد من التوت! ووفقًا لدراسة نُشرت مؤخرًا, فإن النساء اللواتي يستهلكن كميات كبيرة من التوت لديهن معدل أبطئ لفقدان الذاكرة المرتبطة بالعمر.[٤]


المراجع

  1. Adam Popescu (19-10-2017), "Simple Ways to Be Better at Remembering"، www.nytimes.com, Retrieved 9-7-2018. Edited.
  2. "11 Common Causes Of Forgetfulness And How To Treat It", www.curejoy.com,5-9-2017، Retrieved 11-6-2018. Edited.
  3. "Why Can’t I Remember Anything?", www.webmd.com, Retrieved 11-6-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Lisa Guy (5-3-2015), "Feeling Forgetful? Top 10 Foods To Improve Your Memory"، www.mindbodygreen.com, Retrieved 11-6-2018. Edited.