أسهل طريقة للفطام

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٤ ، ٢٩ مايو ٢٠١٦
أسهل طريقة للفطام

الفطام

الفطام هو المرحلة التي تتوقّف فيها الأمّ عن إرضاعِ طفلِها، حيث يأخذ الأطفال كفايتَهم من الحليب الطبيعيّ في أغلب الحالات لعمر السنة أو السنتيْن، والفطام من المراحل الصعبة على الأطفال والأمّهات على حدٍّ سواء، حيث لا يوجدُ عند كثيرٍ من الأطفال قابليّة الانتقال من مرحلةِ الرضاعة الطبيعيّة إلى شرب الحليبِ الصناعيّ، كما تكون الأمّ مرتبطةً عاطفيّاً بطفلها، وقد يتسبّبُ الفطامُ في أوجاعٍ صدريّة للأم، بسبب تراكم الحليب في ثديِها، وسنتحدث في هذا المقال عن أسهل طريقة للفطام.


الوقت المناسب للفطام

هناك نوعان من الفطام؛ الإجباريّ والتلقائيّ، ويكونُ الإجباريُّ لأسبابٍ منها:

  • إذا كان الحليبُ قليلاً في ثديِ الأمّ ولا يحقّق كفاية الطفل.
  • إذا كانت الأم تأخذُ نوعأ من الأدوية التي تؤثّر على الحليب، ممّا يؤثّر على الطفل.
  • إذا حملت الأم بعدَ طفلِها السابق مباشرةً؛ حيث لا تكون قادرةً على الإرضاع والحمل معاً.


أمّا الفطام التلقائيّ فيكون من تلقاء نفس الطفل؛ بمعنى أنّ الطفل هو الذي يتركُ ثديَ أمه، ويقرّر الوقت الذي يتوقّف فيه عن الرضاعة، ويكون هذا في عمرٍ كبيرٍ للطفل عادةً، لأن الرضاعة تشكّل له رابطةً قويّة مع الأمّ، وتواجداً معها أينما كانت.


مراحل فطام الطفل

  • يحقّق الطفل حاجتَه من حليبِ أمّه حتّى يأخذ العناصر الغذائيّة المهمة، ثم نعرض عليه تذوّق بعض النكهات المختلفة عن طعم الحليب.
  • عندما يبدأ الطفلُ بتناول الطعام يجب على الأم مراقبة برازه للتأكّد من تقبّل معدته للطعام؛ فإن كانَ الطفل يُخرج ما يأكله كما هو فهذا يعني أن معدته لم تتقبّل الطعام بعد، ولذلك لا يجب إعطاؤه، أمّا إن كان البراز طبيعيّاً فهذا يعني أن معدة الطفل قد تقبّلت الطعام، وبذلك تبدأُ الأم بإعطائه الطعامَ قبل الرضاعة كي لا يأخذ كميةً كبيرةً من الحليب، وبالتالي لا يتمسّك كثيراً بثدي أمه.
  • تقديم الماء للطفل بشكلٍ تدريجيٍّ في عبوةٍ لها فتحةً تسمح بخروج الماء منها، وتستطيع الأمّ إعطاء الطفل أيضاً بعض العصائر الطبيعيّة أو الحليب الصناعيّ في العبوّة نفسها.


أفكار لتسهيل الفطام

  • التوقّف التدريجيّ عن الرضاعة، بحيث تقلّل الأمّ عدد مرّات الرضاعة في اليوم الواحد.
  • إلهاء الطفل خلالَ ساعات النهار عن الرضاعة، باللعب أو الخروج أو تذوق بعض الحلوى، أو مشاهدة برامج الأطفال.
  • اختيار الوقت المناسب للفطام، فلا يجب فطام الطفل مثلاً إن كان مريضاً، أو يعاني من نقصٍ في المناعة والعناصر الغذائية، لأن حليب الأم هو الوحيد القادر على رفع مناعة الطفل وإعطائه كل العناصر الغذائية اللازمة.
  • أخذ بعض الأدوية التي تعملُ على تقليلِ وتجفيفِ الحليب في الثديين، ممّا يجعلُ الطفل يعزفُ وحدَه عن الرضاعة؛ لأنّها لن تكفيه.