أسهل طريقة لنوم الطفل الرضيع

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٠ ، ٢٠ يناير ٢٠١٩
أسهل طريقة لنوم الطفل الرضيع

وضع عادات صحية للنوم

يُمكن وضع عادات نوم صحية للطفل الرضيع تبدأ من 6 أسابيع تقريباً من عُمره، ومن هذهِ العادات ما يلي:[١]

  • الروتين: وضع روتين يومي لنوم الرضيع بما يُناسبه، وضرورة أن يكون الوقت مُحدداً.
  • الثبات: يجب الثبات على روتين النّوم اليومي حتى يبدأ الرضيع بتكوين علاقة ما بين العشاء، ووقت الاستحمام، ووقت القصة، والتمرين مع وقت النوم.
  • البيئة: عندَ استيقاظ الرضيع بمُنتصف الليل للرضاعة أو لتنظيف الحفاظ على الأم إبقاء صوتها مُنخفضاً والضوء خافتاً، وبذلِكَ يعلم بأنَّ وقت الليل ليسَ وقتاً للعب.
  • التمارين النهارية: إنَّ التفاعل مع الطفل خلال فترة النّهار كاللعب معهُ وعمل نشاطات مُختلفة يُحفزه على النوم الطويل خلال الليل.
  • التخطيط مُسبقاً: عدم الانتظار حتّى ينام الطفل لوضعه في السرير، بل وضعه مُسبقاً عندما يكون نعساً حتّى يتعلم النّوم لوحده.
  • الصبر وإعطاء الوقت للحصول على النتائج: يجب إعطاء الرضيع الوقت الكافي حتّى يعتاد ويستقر، فإذا بدأ بالبُكاء والتذمر بعدَ وضعه في السرير يجب الانتظار قليلاً حتّى يعتاد ويرتاح لوضعه، ويُمكن مُحاولة طمأنته بالصوت أو اللمسة اللطيفة.


تهيئة الغرفة

يُنصح بخفت الإنارة لتهيئة وضع الرضيع في السرير قبل النّوم، وضرورة التأكُد من أنَّ درجة الحرارة في الغُرفة مُريحة ومُناسبة، فالشعور بالحرارة أو البرد الشديدين يؤدّي لصعوبة في النوم.[٢]


نوم الطفل مع لُعبته المُفضلة

جميع الأطفال لديهم حاسة شم قوية وبالأخص رائحة والدتهم التي تُساعد على تهدئتهم، لذلِكَ من المُفيد وضع لُعبته المُفضلة التي اعتاد عليها معهُ أثناء النوم، ومُحاولة أن تكون رائحة الأم عالقة باللعبة، ويُمكن أيضاً وضع وشاح الأم بجانبه حتّى يشعُر بالاطمئنان.[٣]


أسباب عدم قُدرة الرضيع على النوم

هُنالِكَ عددٌ من الأسباب التي تمنع الطفل الرضيع من النوم، ومن هذهِ الأسباب ما يلي:[٤]

  • عدم معرفة الطفل الفرق بين النهار والليل: بعض الأطفال ينامونَ بجدول ليل ونهار معكوس، بحيث تجدهم ينامون بفترة النهار، ويستيقظونَ خلال فترة الليل بسبب عدم قُدرتهم على التفرقة ما بين الفترتين.
  • الجوع: إنَّ الأطفال الرُضّع لا يشربونَ كمية كبيرة من الحليب خلال الرضعة الواحدة، هذا وإذا كانت الرضاعة طبيعية فذلِكَ يعني بأنَّ الحليب يتم هضمه بفترة أقصر مما يؤدّي لاستيقاظ الطفل جائعاً.
  • عدم شعور الطفل بحالة جيدة: هُنالِكَ الكثير من الأسباب التي قد تؤدّي لشعور الطفل بعدم الراحة والاستيقاظ خلال الليل ومنها التسنين، ونزلات البرد، والانتفاخ، أو الإمساك.


المراجع

  1. Jessica Timmons, "Know Your Options: Baby Sleep Training Methods"، www.healthline.com, Retrieved 9-1-2019. Edited.
  2. Kelly Morris , " How to Get Newborn Babies to Sleep at Night "، www.livestrong.com, Retrieved 9-1-2019.
  3. Sumaiya Kabir, "Sleep Basics: How To Put A Baby To Sleep?"، www.lifehack.org, Retrieved 9-1-2019. Edited.
  4. April Newton, "5 Reasons Why Your Newborn Isn't Sleeping at Night"، www.healthline.com, Retrieved 9-1-2019. Edited.