أشعار حب أحمد شوقي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ١٤ مارس ٢٠١٩
أشعار حب أحمد شوقي

كل اللي حب اتنصف

كل اللي حب اتنصف

وانا اللي وحدى شكيت

حتى اللى رحت اشتكى له

قال لي ليه حبيت

لا شكوى نفعت ولا يا قلـ

ـب الحبيب رقيت احترت

والله واحتار دليلي ياناس

يارب أمرك بِالِّلى كتبه أنا رضيت


لقد لامني يا هند في الحب لائم

لقد لامني يا هندُ في الحب لائمٌ

مُحِبٌّ إذا عُدَّ الصِّحابُ حبيبُ

فما هو بالواشي على مذهب الهوى

ولا هو في شَرع الوداد مُريب

وصفتُ له مَن أَنتِ، ثم جرى لنا

حديثٌ يَهُمُّ العاشقين عجيب

وقلت له: صبراً؛ فكلُّ أَخي هَوى

على يَدِ مَنْ يهْوى غداً سيتوب


شبكت قلبي يا عيني

شبكت قلبي يا عيني

شوفى بقى مين يحلّه

النوم بينك وبيني

إمتى يجينى وأُول له

يا فايتني لسهدى على كيفك

تعالا لي والاَّ أبعت طيفك

توحشني وأنت ويايا

وأشتاق لك وعينيك في عينيا

وأذَّلِّل والحق معايا

واجى أعاتبك ما تهونش عليا


متعاشقان من الزهور تبديا

متعاشقان من الزهور تبديا

ببديع مرأى في الغصون عجيب

يتنسمان الحب بينهما فما

لفمٍ على غصن النبات رطيب

عجِل الردى بهما ولا عجب إذا

ما أوديا بين الهوى والطيب


يا ما أنت وحشنيى وروحي فيك

يا ما أنت وحشنيى وروحي فيك

يا مئانس قلبي لمين أشكيك

أشكيك للِّى قادر يهديك

ويبلغ الصابر أمله

أنا حالي في بعدك لم يرضيك

كان عقلك فين لما حبيت

ولغير منصف ودّك ودّيت

تنوى الهجران ولقاك حنيت

يا قلب أنت معمول لك إيه

هو سحرى جرى وإلا انجنّيت

كيد العوازل كايدني

بس إسمع شوف

دا انت مالكني من قلبي

والاّ بالمعروف

حبك كواني تعالى شوف

سَتر العذول دايما مكشوف

وأنا بالصبر أبلغ أملي

يا ما نسمع بكره وبعده نشوف


أقول لقلبي والهوى يزحم الهوى

أقول لقلبي والهوى يزحم الهوى

حوالي الصبا والوجد بالوجد يلتقى

إذا أنت لم تعط الشبيبة حقها

ندمت على ما فات بعد التفرّق

وإنك حىّ ما خفقت مؤمّل

وإن حياتي في حياتك فاخفق


فداها نساء الأرض من جركسية

فداها نساء الأرض من جركسية

لها سيرة بين الملوك تدار

إذا برزت ود النهار قميصها

يُغير به شمس الضحى فتغار

وإن نهضت للمشي ودَّ قوامها

نساء طوال حولها وقصار

لها مبسم عاش العقيق لأجله

وعاشت لآل في العقيق صغار

وقطعة خد بينما هي جنة

لعينيك يا رائي إذا هي نار


اللى يحب الجمال

الِّلى يحب الجمال

يسمح بروحه وماله

قلبه إلى الحسن مال

ما للعوازل وماله

نام يا حبيبي نام

سِهرت عليك العناية

يا ريت تشوف في المنام

دمعي وتنظر ضنايا

الحب طير في الخمائل

شفنا غرائب جنونه

حاكم بأمره وشايل

على جناحه قانونه

تيجى تصيده يصيدك

ومين سِلِم من حباله

وكل خالي مسيره

يعذب الحب باله

يالِّلى مادُقت الغرام

من العيون السلامه

إسلم بروحك حرام

دى عين تقيم القيامة

الاسم عين وتلاقيها

قدح وخمره وساقى

وسحبة الرمش فيها

من بابل السحر باقي


وزهرتين على عود يقلهما

وزهرتين على عود يُقِلهما

كعاشقين أطمأنا باللقا الهاني

لما رأيتهما في راحتي ذوتا

من فوق واه من الأعواد خوان

أيقنت أن منى العشاق ما جُمعت

إلا إلى مثل خيط العنكب الفاني


سلوا كؤوس الطلا هل لامست فاها

سلوا كؤوس الطلا هل لامست فاها

واستخبروا الراح هل مست ثناياها

باتت على الروض تسقيني بصافية

لا للسلاف ولا للورد رياها

ما ضرّ لو جعلت كأسي مراشفها

ولو سقتني بصاف من حمياها

هيفاء كالبان يلتف النسيم بها

ويلفت الطير تحت الوشي عطفاها

حديثها السحر إلا أنه نغم

جرت على فم داود فغناها

حمامة الأيك من بالشجو طارحها

ومن وراء الدجى بالشوق ناجاها

ألقت إلى الليل جيدا نافرا ورمت

إليه أذنا وجارت فيه عيناها

وعادها الشوق للأحباب فانبعثت

تبكي وتهتف أحيانا بشكواها

يا جارة الأيك أيام الهوى ذهبت

كالحلم آها لأيام الهوى آها


بي مثل ما بك يا قمرية الوادي

بي مثلُ ما بكِ ياقمريَّة َ الوادي

ناديتُ ليلى ، فقومي في الدُّجى نادي

وأرسلي الشَّجوَ أسجاعاً مفصَّلة ً

أَو رَدّدِي من وراءِ الأَيْكِ إنشادي

لاتكتمي الوجدَ ، فالجرحانِ من شجنٍ

ولا الصببابة َ ، فالدمعان من وادِ

تذكري : هل تلاقينا على ظمإٍ

وكيف بلَّ الصَّدى ذو الغلَّة ِ الصادي

وأَنتِ في مجلِسِ الرَّيحان لاهية ٌ

ما سِرْتِ من سامرٍ إلا إلى نادي

تذكري قبلة ً في الشَّعرِ حائرة ً

أضلَّها فمشتْ في فرقكِ الهادي

وقُبلة ً فوقَ خدٍّ ناعمٍ عَطِرٍ

أَبهى من الوردِ في ظلِّ النّدَى الغادي

تذكري منظرَ الوادي ، ومجلسنا

على الغديرِ، كعُصفورَيْنِ في الوادي

والغُصنُ يحنو علينا رِقَّة ً وجَوى ً

والماءُ في قدمينا رائحٌ غادِ

تذكري نعماتٍ ههنا وهنا

من لحنِ شادية ٍ في الدَّوحِ أَو شادي

تذكري موعداً جادَ الزمان به

هل طِرتُ شوقاً؟ وهل سابقتُ مِيعادي؟

فنلتُ ما نلتُ من سؤلٍ ، ومن أملٍ

ورحتُ لم أحصِ أفراحي وأعيادي ؟


فيا طير يهنيك طيب الكرى

فيا طير يهنيك طيب الكرى

وطول العناق وفرط النعيم

سما بك غصن على كثرة

وضاق عن أثنين قصر عظيم

وما بيننا غير هذا الفناء

وهذا الجدار وهذا الحريم

وهذى الرياض وهذى الحياض

وهذا النخيل وهذى الكروم

ونحن كمن فرقت بينهم

ممالك في الحرب تحمى التخوم