أشعار حب قصيرة نزار قباني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ١٧ يونيو ٢٠١٩
أشعار حب قصيرة نزار قباني

شعر الحب

الشعر العربي لسان العرب ينطلق به العرب فيصبح الشخص فصيحاً قادراً على التواصل ومحبوباً بين الناس لبلاغته وإيجازه، هي كلمات يصوغها الشاعر في عقله ويركبها تركيباً مزجياً على شكل أبيات، إمّا أن تكون أبيات على تفعيلة معينة أو بحر معين أو يكون الشعر شعراً حراً وكثير من الشعراء استخدموا أنواع كثيرة للشعر، ومنها أشعار الحب ويُعدّ نزار قباني من أشهر شعراء الحب.


يا زوجة الخليفة

نزار قباني شاعر سوري له العديد من المؤلفات الشعرية الرائعة، التي نشرت ضمن مجلدات لأعماله الكاملة، درس نزار بين عامي (1930-1941) في مدرسة الكلية العلمية الوطنية التي كانت مملوكة في وقتها لصديق والده أحمد منيف العايدي، ومن روائع شاعر المرأة نزار قباني في الحب القصيدة الآتية:[١]

يا زوجة الخليفة

لا يفهم الحراس ما قضيتي

يا زوجة الخليفة

رسائلي إليك يرفضونها

أزهاري الحمراء يرفضونها

يا زوجة الخليفة

قصائدي الكتبتها بالضوء والقطيفة

لم يقبلوا استلامها

يا زوجة الخليفة

أنك كنت زوجتي

قبل وجود القصر والخليفة

حراسك الغلاظ، يا سيدتي

لا يقرأون الشعر

لا يفهمون الشعر

حاولت أن أقنعهم

أنك شمس العمر

جربت سحري معهم

فما أفاد السحر

جربت أن أرشوهم بالمال

أو بالخمر

لكنهم لم يقبلوا

أن يدخلوني القصر

كل القصور منذ أن كانت

تخاف الشعر

تخاف الشعر


22 نيسان

نزار قباني بدأ كتابة الشعر منذ مراهقته وخلال دراسته الجامعية وتحديداً عام 1944م، نشر أول ديوان شعري وقصائد هذا الديوان أثارت الكثير من الجدل في المجتمع السوري والدمشقي فقد كان المحتوى جديداً عليهم، ومن أجمل ما قال نزار قباني في الحب القصيدة الآتية:[٢]

المَسَا شَلالُ فَيْرُوزٍ ثَرِي

وبِعَيْنَيْكِ ألوفُ الصُوَرِ

ضَوْءُ عينَيْكِ وضَوْءُ القَمَرِ

وبِعَيْنَيْكِ مرايا اشتعلتْ

وانفتاحاتٌ على صَحْوٍ على

رحلتي طالَتْ أما من مرفأٍ

فيه أَرسُو عَسَليِّ الحَجَرِ

قَبْلَ بَدْءِ البَدْءِ قبلَ الأعصُر

أنا بعثرتُ نُجومي فيهما

ما المصابيحُ التي لاحتْ على

فَتْحتيْ عينيْكِ إلا فِكَري

إعْقِدي الشالَ فلو أنتِ معي

مرة غيَّرتُ مجرى القَدَرِ

بَعْدُ تدعوكِ فلا تَفْتكِري

رَجَعَ الصيفُ لعينيكِ ولي

وأراجيحُ لنا معقُودةٌ

نحنُ منثورُ الرُبَى زَنْبَقُها

شَهْقَةُ النَجْماتِ في المُنْحَدَرِ

بالأغاني برُفُوف الزَهَرِ

إنَّهُ أوَّلُ صيفٍ مَرَّ بي

مَنْ تكونينَ أَيَا أٌغْنيةً

أنتِ يا وَعْداً يصَحْوٍ مُقْبِلٍ

بعطايا فوق وُسْع البَيْدَرِ

وافتكارٌ بإنائَيْ جَوْهَر

وتَوَقَّعْتُكِ دَهْراً فإذا

فوقَ ما يحلُمُ ثلجٌ بِذُرىً

وترابٌ برجوع المَطَرِ

لو معي حبُّكِ لاجْتَحْتُ الذُرى

ولحرَّكْتُ ضميرَ الحَجَرِ

في عُرَى هذا القميص الأحمرِ

تُنْبِئي الليلَ بهذا الخَبَرِ

واتْرُكيهِ واتْرُكيني نَبَأً

أيُّ فَضْلٍ لكِ في الدنيا إذا

ضَلَّ إزْمِيلي إذا لم تُصْبِحي

قَمَراً أو شُرْفةً في قَمَرِ

وتَوَقَّعْتُكِ دَهْراً فإذا

بكِ فوقَ المُرْتَجَى المُنْتَطَر

فوقَ ما يحلُمُ ثلجٌ بِذُرىً

وترابٌ برجوع المَطَرِ

لو معي حبُّكِ لاجْتَحْتُ الذُرى

ولحرَّكْتُ ضميرَ الحَجَرِ

ولَجمَّعتُ الدُنَا كُلَّ الدُنا

في عُرَى هذا القميص الأحمرِ

إنَّني أعبُدُ عَيْنَيْكِ فلا

تُنْبِئي الليلَ بهذا الخَبَرِ

واتْرُكيهِ واتْرُكيني نَبَأً

لم يَجُلْ بَعْدُ بفكرِ المُضْمَرِ

أيُّ فَضْلٍ لكِ في الدنيا إذا

أنتِ لم تحترقي كالشَرَرِ

ضَلَّ إزْمِيلي إذا لم تُصْبِحي

قَمَراً أو شُرْفةً في قَمَرِ


إلى حبيبتي في رأس السنة

وفي عام 1959م تمّ تعيينه كنائب سفير الجمهورية العربية المتحدة في الصين، وخلال فترة الستينيات نشر نزار ثلاثة دواوين هي "حبيبتي"، و"الرسم بالكلمات" و"يوميات امرأة لا مبالية"، وفي عام 1966م استقال قباني من السلك الدبلوماسي ليتفرغ لعمله الأدبي، وقد كتب هذه القصيدة لزوجته بلقيس.[٣]

أنقل حبي لك من عامٍ إلى عام

كما ينقل التلميذ فروضه المدرسية إلى دفترٍ جديد

أنقل صوتك ورائحتك ورسائلك

ورقم هاتفك وصندوق بريدك

وأعلقها في خزانة العام الجديد

وأمنحك تذكرة إقامة دائمة في قلبي

إنني أحبك

ولن أتركك وحدك على ورقة 31 ديسمبر أبداً

سأحملك على ذراعي

وأتنقل بك بين الفصول الأربعه

ففي الشتاء سأضع على رأسك قبعة صوف حمراء

كي لا تبردي

وفي الخريف سأعطيك معطف المطر الوحيد

الذي أمتلكه

كي لا تتبللي

وفي الربيع

سأتركك تنامين على الحشائش الطازجه

وتتناولين طعام الإفطار

مع الجنادب والعصافير

وفي الصيف

سأشتري لك شبكة صيدٍ صغيره

لتصطادي المحار

وطيور البحر

والأسماك المجهولة العناوين

إنني أحبك

ولا أريد أن أربطك بذاكرة الأفعال الماضيه

ولا بذاكرة القطارات المسافره

فأنت القطار الأخير الذي يسافر ليلاً ونهاراً

فوق شرايين يدي

أنت قطاري الأخير

وأنا محطتك الأخيره


أسألك الرحيلا

في عام 1967م حدثت نكسة حزيران التي هُزمت فيها الجيوش العربية أمام إسرائيل، وهو ما شكل نقطة تحول في حياة نزار قباني ولوَّن الكثير من قصائده بعد ذلك، وأهمها قصيدته "هوامش على دفتر النكسة" ويقول نزار قباني في الحب:[٤]

لنفترق قليلا

لخيرِ هذا الحُبِّ يا حبيبي

وخيرنا

لنفترق قليلا

لأنني أريدُ أن تزيدَ في محبتي

أريدُ أن تكرهني قليلا

بحقِّ ما لدينا

من ذِكَرٍ غاليةٍ كانت على كِلَينا

بحقِّ حُبٍّ رائعٍ

ما زالَ منقوشاً على فمينا

ما زالَ محفوراً على يدينا

بحقِّ ما كتبتَهُ إليَّ من رسائلِ

ووجهُكَ المزروعُ مثلَ وردةٍ في داخلي

وحبكَ الباقي على شَعري على أناملي

بحقِّ ذكرياتنا

وحزننا الجميلِ وابتسامنا

وحبنا الذي غدا أكبرَ من كلامنا

أكبرَ من شفاهنا

بحقِّ أحلى قصةِ للحبِّ في حياتنا

أسألكَ الرحيلا

لنفترق أحبابا

فالطيرُ في كلِّ موسمٍ

تفارقُ الهضابا

والشمسُ يا حبيبي

تكونُ أحلى عندما تحاولُ الغيابا

كُن في حياتي الشكَّ والعذابا

كُن مرَّةً أسطورةً

كُن مرةً سرابا

وكُن سؤالاً في فمي

لا يعرفُ الجوابا

من أجلِ حبٍّ رائعٍ

يسكنُ منّا القلبَ والأهدابا

وكي أكونَ دائماً جميلةً

وكي تكونَ أكثر اقترابا

أسألكَ الذهابا

لنفترق ونحنُ عاشقان

لنفترق برغمِ كلِّ الحبِّ والحنان

فمن خلالِ الدمعِ يا حبيبي

أريدُ أن تراني

ومن خلالِ النارِ والدُخانِ

أريدُ أن تراني

لنحترق لنبكِ يا حبيبي

فقد نسينا

نعمةَ البكاءِ من زمانِ

لنفترق

كي لا يصيرَ حبُّنا اعتيادا

وشوقنا رمادا

وتذبلَ الأزهارُ في الأواني

كُن مطمئنَّ النفسِ يا صغيري

فلم يزَل حُبُّكَ ملء العينِ والضمير

ولم أزل مأخوذةً بحبكَ الكبير

ولم أزل أحلمُ أن تكونَ لي

يا فارسي أنتَ ويا أميري

لكنني لكنني

أخافُ من عاطفتي

أخافُ من شعوري

أخافُ أن نسأمَ من أشواقنا

أخاف من وِصالنا

أخافُ من عناقنا

فباسْمِ حبٍّ رائعٍ

أزهرَ كالربيعِ في أعماقنا

أضاءَ مثلَ الشمسِ في أحداقنا

وباسم أحلى قصةٍ للحبِّ في زماننا

أسألك الرحيلا

حتى يظلَّ حبنا جميلا

حتى يكون عمرُهُ طويلا

أسألكَ الرحيلا


البرتقالة

تُعدّ فترة الثمانينيات من الفترات الغزيرة شعرياً بالنسبة لشاعرنا نزار قباني فنشر ما يقرب من اثني عشر ديواناً شعرياً منها: و"هكذا أكتب تاريخ النساء"، و"قاموس العاشقين"، و"قصيدة بلقيس" التي كتبها في ذكرى زوجته بلقيس الراوي، ومن أجمل قصائد نزار قباني في الحب:[٥]

يقشرني الحب كالبرتقالة

يفتح في الليل صدري

ويترك فيه

نبيذاً وقمحاً وقنديل زيت

ولا أتذكر أني انذبحت

ولا أتذكرت أني نزفت

ولا أتذكر أني رأيت

يبعثرني الحب مثل السحابة

يلغي مكان الولادة

يلغي سنين الدراسة

ييلغي الإقامة، يلغي الديانة

يلغي الزواج الطلاق الشهود المحاكم

يسحب مني جواز السفر

ويغسل كل غبار القبيلة عني

ويجعلني

من رعايا القمر

يغير حبك طقس المدينة، ليل المدينة

تغدو الشوارع عيداً من الضوء تحت رذاذ المطر

وتغدو الميادين أكثر سحرا

ويغدو حمام الكنائس يكتب شعرا

ويغدو الهوى في مقاهي الرصيف

أشد حماساً، وأطول عمرا

وتضحك أكشاك بيع الجرائد حين تراك

تجيئين بالمعطف الشتوي إلى الموعد المنتظر

فهل صدفةٌ أن يكون زمانك

مرتبطاً بزمان المطر

يعلمني الحب ما لست أعلم

يكشف لي الغيب يجترح المعجزات

ويفتح بابي ويدخل

مثل دخول القصيدة

مثل دخول الصلاة

وينثرني كعبير المانوليا بكل الجهات

ويشرح لي كيف تجري الجداول

كيف تموج السنابل

كيف تغني البلابل والقبرات

ويأخذ مني الكلام القديم

ويكتبني بجميع اللغات

يقاسمني الحب نصف سريري

ونصف طعامي

ونصف نبيذي

ويسرق مني الموانئ والبحر

يسرق مني السفينه

وينقر كالديك وجه الشراشف

يصرخ فوق قباب المساجد

يصرخ فوق سطوح الكنائس

يوقظ كل نساء المدينه

يعلمني الحب كيف تكون القصائد مائية اللون

كيف تكون الكتابة بالياسمين

وكيف تكون قراءة عينيك

عزفاً جميلاً على الماندولين

ويأخذني من يدي ويريني بلاداً

نهود جميلاتها من نحاسٍ

وأجسادهن مزارع بنٍ

وأعينهن غناء فلامنكو حزين

وحين أقول تعبت

يمد عباءته تحت رأسي

ويقرأ لي ما تيسر من سورة الصابرين

يفاجئني الحب مثل النبوءة حين أنام

ويرسم فوق جبيني

هلالاً مضيئاً، وزوج حمام

يقول تكلم

فتجري دموعي ولا أستطيع الكلام

يقول تألم

أجيب وهل ظل في الصدر غير العظام

يقول تعلم

أجاوب يا سيدي وشفيعي

أنا منذ خمسين عاماً

أحاول تصريف فعل الغرام

ولكنني في دروسي جميعاً رسبت

فلا في الحروب ربحت

ولا في السلام


المراجع

  1. نزار قباني، "يا زوجة الخليفة"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-25.
  2. نزار قباني، "22 نيسَان"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-25.
  3. نزار قباني (1978)، كل عام وأنتي حبيبتي، بيروت: منشورات لنزار قباني، صفحة 25-26.
  4. نزار قباني، "أسألك الرحيلا"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-25.
  5. نزار قباني، "البرتقالة"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-25.