أشعار مختارة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ١٩ فبراير ٢٠١٩
أشعار مختارة

إن الحياة قصيدة

ما للقبور كأنّما لا ساكن

فيها وقد حوت العصور الماضية

طوت الملايين الكثيرة قبلنا

ولسوف تطوينا و تبقى خالية

أين المها وعيونها وفتونها

أين الجبابر والملوك العاتية

زالوا من الدنيا كأن لم يولدوا

سحقتهم كفّ القضاء القاسية

إن الحياة قصيدة أعمارنا

أبياتها والموت فيها قافية

متع لحاظك في النجوم وحسنها

فلسوف تمضي والكواكب باقية[١]


لقد قلت للنعمان يوم لقيته

لقد قلت للنعمان يوم لقيته

يريد بني حن ببرقَة صادر

تجنب بني حن فإن لقاءهم

كريه وإن لم تلق إلا بصابر

عظام اللهى أولاد عذرة إنهم

لهاميم يستلهونها بالحناجر

وهم منعوا وادي القرى من عدوهم

بجمع مبير للعدو المكاثر

من الواردات الماء بالقاع تستقي

بأعجازها قبل استقاء الخناجر

بزاخية ألوت بليف كأنه

عفاء قلاص طار عنها تواجر

صغار النوى مكنوزة ليس قشرها

إذا طار قشر التمر عنها بطائر

هم طردوا عنها بليّا فأصبحت

بلي بواد من تهامة غائر

وهم منعوها من قضاعة كلها

ومن مضر الحمراء عند التغاور

وهم قتلوا الطائي بالحجر عنوة

أبا جابر واستنكَحوا أم جابر[٢]


أعنف حب عشته

تلومني الدنيا إذا أحببته

كأني أنا خلقت الحب واخترعته

كأنني على خدود الورد قد رسمته

كأنني أنا التي

للطير في السماء قد علمته

وفي حقول القمح قد زرعته

وفي مياه البحر قد ذوبته

كأنني أنا التي

كالقمر الجميل في السماء قد علقته

تلومني الدنيا إذا

سميت من أحب أو ذكرته

كأنني أنا الهوى

وأمه وأخته

من حيث ما انتظرته

مختلف عن كل ما عرفته

مختلف عن كل ما قرأته

وكل ما سمعته

لو كنت أدري

أنه نوع من الإدمان ما أدمنته

لو كنت أدري أنه

باب كثير الريح ما فتحته

لو كنت أدري أنه

عود من الكبريت ما أشعلته

هذا الهوى أعنف حب عشته

فليتني حين أتاني فاتحا

يديه لي رددته

وليتني من قبل أن يقتلني

قتلته

هذا الهوى الذي أراه في الليل

أراه في ثوبي

وفي عطري وفي أساوري

أراه مرسوما على وجه يدي

أراه منقوشا على مشاعري

لو أخبروني أنه

طفل كثير اللهو والضوضاء ما أدخلته

وأنه سيكسر الزجاج في قلبي

لما تركته

لو اخبروني أنه

سيضرم النيران في دقائق

ويقلب الأشياء في دقائق

ويصبغ الجدران بالأحمر والأزرق في دقائق

لكنت قد طردته

يا أيها الغالي الذي

أرضيت عني الله إذ أحببته

أروع حب عشته

فليتني حين أتاني زائرا

بالورد قد طوقته

وليتني حين أتاني باكيا

فتحت أبوابي له وبسته

وبسته

وبسته

فتحت أبوابي له وبسته

وبسته

وبسته[٣]


بيض الحمائم حسبهنه

بيض الحمائم حسبهنه

أني أردد سجعهنه

رمز السلامة والودا

عة منذ بدء الخلق هنه

في كل روض فوق دا

نية القطوف لهن أنه

ويملن والأغصان ما

خطر النسيم بروضهنه

فإذا صلاهن الهجي

رهببن نحو غدير هنه

يهبطن بعد الحوم مث

ل الوحي لا تدري بهه

فإذا وقعن على الغدي

ر ترتبت أسرابهنه

صفين طول الضفتي

ن تعرجا بوقوفهنه

كل تقبل رسمها

في الماء ساعة شربهنه

يطفئن حر جسومهن

ن بغمسهن صدور هنه

يقع الرشاش إذا انتفض

ن لآلئا لرؤوسهنه

ويطرن بعد الابترا

د إلى الغصون مهودهنه

تنبيك أجنحة تصف

فق كيف كان سرورهنه

ويقر عينك عبثهن

ن إذا جثمن بريشهنه

وتخالهن بلا رؤو

س حين يقبل ليلهنه

أخفينها تحت الجنا

ح ونمن ملء جفونهنه

كم هجنني ورويت هن

هن الهديل فديتهنه

المحسنات إلى المري

ض غدون أشباها لهنه

الروض كالمستشفيا

ت دواؤها إيناسهنه

ما الكهرباء وطبها

بأجل من نظراتهنه

يشفي العليل عناؤهن

ن وعطفهن ولطفهنه

مر الدواء يفيك حل

ومن عذوبة نطقهنه

مهلا فعندي فارق

بين الحمام وبينهنه

فلربما انقطع الحما

ئم في الدجى عن شدوهنه

أما جميل المحسنا

ت ففي النهار وفي الدجنه[٤]


ليل يفيض من الجسد

ليل يفيض من الجسد

ياسمين على ليل تموز أغنية

لغريبين يلتقيان على شارع

لا يؤدي إلى هدف

من أنا بعد عينين لوزيتين يقول الغريب

من أنا بعد منفاك في تقول الغريبة

إذن حسناً فلنكن حذرين لئلا

نحرك ملح البحار القديمة في جسد يتذكر

كانت تعيد له جسدا ساخنا

ويعيد لها جسدا ساخنا

هكذا يترك العاشقان الغريبان حبهما

فوضويا كما يتركان ثيابهما الداخلية

بين زهور الملاءات

إن كنت حقا حبيبي فألف

نشيد أناشيد لي واحفر اسمي

على جذع رمانة في حدائق بابل

إن كنت حقا تحبينني فضعي

حلمي في يدي وقولي له لابن مريم

كيف فعلت بنا ما فعلت بنفسك

يا سيدي هل لدينا من العدل ما سوف يكفي

ليجعلنا عادلين غدا

كيف أشفى من الياسمين غدا

كيف أشفى من الياسمين غدا

يعتمان معا في ظلال تشع على

سقف غرفته لا تكن معتما

بعد نهدي قالت له

قال نهداك ليل يضيء الضروري

نهداك ليل يقبلني وامتلأنا أنا

والمكان بليل يفيض من الكأس

تضحك من وصفه ثم تضحك أكثر

حين نخبيء منحدر الليل في يدها

يا حبيبي لو كان لي

أن أكون صبيا لكنتك أنت

ولو كان لي أن أكون فتاة

لكنتك أنت

وتبكي كعادتها عند عودتها

من سماء نبيذية اللون خذني

إلى بلد ليس لي طائر أزرق

فوق صفصافه يا غريب

وتبكي لتقطع غاباتها في الرحيل

الطويل إلى ذاتها من أنا

من أنا بعد منفاك في جسدي

آه مني ومنك ومن بلدي

من أنا بعد عينين لوزيتين

أريني غدي

هكذا يترك العاشقان وداعهما

فوضويا كرائحة الياسمين على ليل تموز

في كل تموز يحملني الياسمين إلى

شارع لا يؤدي إلى هدف

بيد أني أتابع أغنيتي

ياسمين

على

ليل

تموز[٥]


المراجع

  1. إيليا أبو ماضي، "ان الحياة قصيدة"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-11.
  2. النابغة الذبياني، "لقد قلت للنّعمان يوم لَقيته"، www.poetsgate.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-13.
  3. نزار قباني، " أعنف حب عشته"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-14.
  4. إبراهيم طوقان، "بيض الحمائم حسبهنه"، www.poetsgate.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-17.
  5. محمود درويش، " ليل يفيض من الجسد"، /www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-14.