أشهر الأسماك في نهر النيل

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٤ ، ١٨ مايو ٢٠١٧
أشهر الأسماك في نهر النيل

نهر النيل

يُعتبر نهر النيل من أهم الأنهار الموجودة في العالم وأكثرها طولاً، والذي يقع في قارة إفريقيا وينساب باتجاه الشمال، بعكس اتجاه أنهار العالم الأخرى، ويتنوع جغرافياً حيث يُشكّل الجنوب منه مرتفعات شاهقة بينما يُشكّل الشمال سهولاً فسيحة، وله رافدان رئيسيان هما النيل لأبيض والذي ينبع من هضبة البحيرات، والنيل الأزرق الذي ينبع من بحيرة تانا في إثيوبيا، ويصب في البحر الأبيض المتوسط.


يتميز نهل النيل بامتلاكه أهمية اقتصادية كبيرة حيثُ تُستخدم مياهه في ري المزروعات والمحاصيل الزراعية، إضافة إلى كونه وسيلة للنقل، ومصدراً مهماً للثروة السمكية، حيث يُعتبر الصيد من المهن الأساسية والضرورية للمناطق التي تقع على ضفافه، ومصدراً أساسياً لكسب الرزق وزيادة دخل للكثير من الأسر، إضافة إلى كونه هواية للكثير من الأشخاص، وسنتناول في هذا المقال بعض أشهر أسماك نهر النيل.


أشهر أسماك نهر النيل

تعدّ الأسماك مصدراً اقتصادياً مهماً في مصر، ويتم استخدام مجموعة من الأدوات والمعدات في صيد هذه الأسماك منها صنارات الصيد سواءً البسيطة أم المتقنة الصنع بالإضافة إلى شباك الصيد البحري المصنعة يدوياً، أمّا أنواع الطعم المستخدمة فتعتمد على نوع الأسماك المراد اصطيادها، ومن أشهر أنواع الأسماك التي توجد في نهر النيل ما يأتي:


سمك القرموط

هي أسماك كبيرة الحجم تتميز بلونها الرمادي وبقشورها السميكة التي تغطي جسمها، وتعيش هذه الأنواع في الطبقات السفلية من الماء، ويتغذى هذا النوع من الأسماك على كافة الأجسام الميتة الموجودة في الماء، حيثُ يمكن استخدام الفئران الميتة أو الديدان أو أمعاء الدجاج كطعم لاصطيادها، وتُساعد أسماك القرموط على تنظيف مياه النيل من الكثير من الفضلات عن طريق أكلها.


سمك البلطي

سمك البلطي أو المعروف بسمك المشط يضم ما يقارب المئة نوع، ويتميز بقدرته على مقاومة زيادة الكثافة وقدرتها على البقاء في تراكيز منخفضة للأكسجين الذائب في الماء، ويتم استخدام الديدان والأعشاب كطعم لاصطياد هذا النوع من الأسماك، ويتميز بنكهته المميزة واحتوائه على عناصر غذائية مهمة لصحة الجسم.


سمك الشبوط

يتميز هذا النوع من الأسماك بلونه الذهبي المخضر، ويعيش في مياه الأنهار وخصوصاً نهر النيل، ويتم استخدام الأعشاب بشكلٍ أساسي كطعم لها، وفي بعض الحالات يمكن استخدام الديدان، ويتميز بشكله الأسطواني المميز، بالإضافة إلى كونه أحد الأسماك الكبيرة الحجم، ويحتوي على عناصر غذائية مهمة للإنسان فيُفضل تناولها مرتين كل أسبوع، وبسبب حجمه الكبير وقوته يُفضل استخدام أدوات قوية ومتينة لاصطياده، وتُستخدم بعض أنواع الأعشاب كطعم له.