أضرار أشعة الليزر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ٢٢ مايو ٢٠١٦
أضرار أشعة الليزر

أشعة الليزر

جاءت كلمة Laser كاختصار للجملة الانجليزية Light Amplification by Stimulated Emission of Radiation، وتشير هذه الدلالة إلى عملية تضخيم الضوء وذلك بإرسال إشعاعات كهرومغناطيسية محفزة له حيث تتساوى فيها فوتونات الضوء في التردّد بالإضافة إلى مطابقة الطور الموجي؛ إذ تبدأ بالتداخل فيما بينها لتصبح عبارة عن نبضة ضوئية لها طاقة عالية، وتمتاز بشدة التماسك الزماني والمكاني معاً، ولها زاوية منفرجة قليلاً.


تستخدم أشعة الليزر في عدة مجالات نظراً لما تتمتع به من طاقة عالية وانفراج قليل في زاويتها؛ إذ تدخل في قياس المسافات الصغيرة والكبيرة بكل دقة، كما أنها تدخل في عمليات إنتاج الحرارة الضرورية لعمليات القطع الصناعي، والعمليات الجراحية الخاصة في العين.


طريقة عمل الليزر

يتألف جهاز الليزر من عدة أجزاء وهي الوسط أو البلورة المخصصة لإنتاج الأشعة الليزرية وطاقة كهربائية محفزة للوسط ليتمكن من إرسال الموجات الضوئية، وعاكس للضوء بالإضافة إلى عدسة خروج الشعاع، وقد تكون إمّا مستوية أو مقعرة وخرج ليزري، ويبدأ عمل هذا الجهاز بقيامه بعكس الضوء ذي اللون أو الطول الموجي الواحد بين المرآة والعدسة وبذلك تتمّ عملية تحفيز الوسط وتنشيطه على إنتاج الضوء، وتُعتبر هذه العملية إحدى خواص البلورة، وتصل الموجات الضوئيّة إلى حالة من الاتزان وذلك بعد حدوث عدة انعكاسات متتالية داخل الوسط، وتخرج من الوسط على هيئة شعاع ليزر شديد الطاقة.


أنواع الليزر

تنقسم أشعة الليزر إلى عدة أنواع وهي:

  • ليزر ثاني أكسيد الكربون، Excimer LASER.
  • ليزر السائل Dye Laser.
  • ليزر أشباه الموصلات Didoe Laser.
  • ليزر الحالة الصلبة Neodyium-YAG LASER.


أضرار الليزر

على الرّغم مما تقدمه أشعة الليزر من فوائد ومزايا في استخدامات واسعة المدى في مختلف مجالات الحياة إلا أن الأمر لا يخلو من المخاطر على متداولي هذه الاجهزة في حال عدم الالتزام بمعايير تاداولها واستخدامها بشكل آمن؛ حيث أشارت التجارب العلميّة إلى أنّ أشعة الليزر ذات ضرر كبير وشديد الخطورة على الجلد والعين البشرية في حال تجاوز الجرعات المحددة والتي يمكن امتصاصها لكلٍّ منهما؛ إذ يؤدي إلى إتلاف العين والجلد فترتفع درجة حرارة الخلايا التي تعمل على امتصاص الطاقة أو الحزمة من هذه الأشعة فتموت بالنهاية وبالتالي يتلف العضو، بالإضافة إلى أنها تؤدي إلى حدوث تفاعلات كيميائية نتيجة امتصاص الضوء في بعض مكونات الخلايا.


استخدامات الليزر

تدخل أشعّة الليزر في عدة استخدامات منها صناعة الإلكترونيات، ومعالجة أمراض العيون؛ كثقوب الشبكية، واعتلال الشبكية السكري، وانسداد أو تخثر الوريد الشبكي، والعمليات الجراحية للمخ والقلب والأوعية الدموية بالإضافة إلى إزالة الشعر.