أضرار أفلام الكرتون على الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٦ ، ١١ فبراير ٢٠١٩
أضرار أفلام الكرتون على الأطفال

سلبيات مشاهدة أفلام الكرتون للأطفال

تعتبر أفلام الكرتون كغيرها من المحتويات التلفزيونية التي لها إيجابيات وسلبيات، وذلك تبعاً للشريحة التي تشاهدها، أما عن الأطفال فأفلام الكرتون تؤثر سلباً في بعض الأحيان، وتنقسم تأثيراتها إلى عدّة أصعدة كالتالي:[١]


الآثار الأخلاقيّة والتربويّة:

  • التسبب في خلق سلوك جامح للأطفال بعيد عن التعاطف.
  • تشجيع بعض أفلام الكرتون الطفل على تحدي من هم مسؤولون عنه؛ مثل المعلمين، والآباء.
  • احتماليّة وجود لغة غير مناسبة يتأثر بها الطفل، مما يؤدي إلى استعمالها لاحقاً.


الآثار الاجتماعيّة:

  • تأثر الكثير من الأطفال الكرتونية، والتي لا يشترط أن تكون دوماً شخصيات جيدة، بل من الممكن أن يتخذ الطفل الشخصية السيئة كقدوة، مما يؤثر في سلوكه الاجتماعي.
  • تشجّع على السلوك الوحشي والعدواني.
  • تشجع بعض أفلام الكرتون على العنف بقصد أو بغير قصد، بحيث يسهل على الشخصية الكرتونية الهروب بعد تلقيها ضربة مؤذية؛ مما يجعل الطفل يظن أنًّ تلك الشخصية لم تصب بأي أذى.


الآثار النفسيّة والصحيّة:

  • تؤثر في المستوى الصحي مثل مشاكل النظر والسمنة؛ وذلك بسبب الجلوس الطويل في مشاهدة الأفلام.
  • تؤثر أفلام الكرتون سلباً في حال عدم مناسبتها لسنّ مشاهديها، وتأثيرها في سلوك الأطفال ولغتهم، خصوصاً أفلام الكرتون باللغة الإنجليزيّة لغير الناطقين بها.[٢]


إيجابيات مشاهدة أفلام الكرتون للأطفال

من إيجابيات مشاهدة بعض أنواع أفلام الكرتون ما يأتي:[١]

  • تعرض أفلام الكرتون لغة سليمة؛ تؤدي إلى تطور اللغة عند الطفل.
  • تعرض أفلام الكرتون محتوى علمياً بسيطاً؛ يساعد على إنشاء خلفية علمية بسيطة للطفل.
  • تطور أفلام الكرتون من المهارات المعرفية مثل الذاكرة، والمنطق.
  • تساعد أفلام الكرتون الطفل على تطوير المهارات التخيلية.
  • توفر جانباً من التسلية، والضحك، والترفيه.


دور الأهل للحد من سلبيات أفلام الكرتون

للأهل دور مهم في تقليل التأثير السلبي لأفلام الكرتون في الأطفال، وذلك يتمحور حول ما يأتي:[٣]

  • تحديد وقت معيّن لمشاهدة أفلام الكرتون بما لا يزيد عن ساعة في اليوم.
  • توضيح أسباب عدم تأثر الشخصيات الكرتونية بالصدمات، وشرح التأثير الفعلي لتلك الحوادث، وأنّ ذلك ينطبق فعلياً على تلك الشخصيات.
  • التقيد بالحد الأدنى للعمرالخاص بمشاهدة بعض أفلام الكرتون.
  • التحكم بالمحتوى المراد عرضه -إن أمكن- قبل السماح للطفل بمشاهدته.
  • التحكم باختيار أفلام الكرتون ذات المحتوى المفيد للأطفال.


المراجع

  1. ^ أ ب Anisha Nair (26-09-2018), "Positive and Negative Effects of Cartoons on Child Behaviour and Development"، www.parenting.firstcry.com, Retrieved 17-01-2019. Edited.
  2. "The Negative Effect of Cartoons on Children -An Empirical Study(page71)", www.academia.edu, Retrieved 8-1-2019. Edited.
  3. Nebojsa Mandrapa (20-01-2014), "Negative Impacts of Cartoons"، www.novakdjokovicfoundation.org, Retrieved 17-01-2019. Edited.