أضرار الإكثار من شرب القهوة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ١٧ يناير ٢٠١٩
أضرار الإكثار من شرب القهوة

أضرار الإكثار من شرب القهوة

يؤدي شرب كمياتٍ كبيرةٍ من القهوة خلال مدة زمنية قصيرة إلى ظهور بعض الأعراض المرتبطة في الغالب بالدماغ والجهاز الهضميّ، ومن الأعراض الشائعة للإفراط في تناول الكافيين: اضطراب القلق، والدوخة، والانزعاج، والأرق (بالإنجليزية: Insomnia)، والرُعاش، وسرعة خفقان القلب، واضطراب المعدة، والصداع، والإسهال، والحُمّى، والتقيؤ، وصعوبة التنفس، والتشنّجات، والهلوسات، وآلام الصدر.[١][٢]


وبالإضافة إلى ذلك فقد وُجد أنّ تناول كميّةٍ كبيرةٍ من الكافيين أثناء فترة الحمل يرتبط بزيادة خطر حدوث الإجهاض، والولادة المبكرة، وانخفاض وزن الجنين عند ولادته، وولادة جنين ميت (بالإنجليزية: Stillbirth)، لذلك تُنصح النساء الحوامل بتقليل استهلاكهنّ من الكافيين، إذ يُفضَّل عدم استهلاك ما يزيد عن 100-200 مليغرام من الكافيين في اليوم، أو ما يُعادل كوباً أو كوبين من القهوة تقريباً، أو تجنّبها تماماً، ومن الجدير بالذكر أنّ الكافيين يمكن أن يسبب الإدمان؛ حيث يُؤدي التقليل منه أو الامتناع عن شربه إلى حدوث الأعراض الانسحابية (بالإنجليزية: Withdrawal)، مثل الصداع، والإرهاق، وضباب الدماغ (بالإنجليزية: Brain fog)، والانزعاج.[١][٣]


الكمية المسموح بها لشرب القهوة

تُعدّ جرعة 400 مليغرامٍ من الكافيين في اليوم آمنةً لدى معظم البالغين الأصحاء، أي ما يعادل كمية الكافيين المتوفرة في أربعة أكوابٍ من القهوة المخمّرة تقريباً، ولكن يجدر التنبيه أنّ بعض الأشخاص قد يكونون أكثر حساسيّةً للكافيين من غيرهم؛ وقد يؤدي تناولهم لكميات صغيرة منه -كشرب كوبٍ واحدٍ من القهوة- إلى آثارٍ غير مرغوبة، كما يكون الأشخاص الذين لا يشربون الكافيين بانتظامٍ أكثر حساسيّةً لآثاره السلبيّة، بالإضافة إلى عوامل أخرى تحدد حساسية الجسم للكافيين مثل الوراثة، والعمر، وكتلة الجسم، واستخدام الأدوية، وبعض الحالات الصحيّة.[٤]


التفاعلات الدوائية مع القهوة

هناك العديد من الأدوية التي يُنصح بأخذ الحيطة والحذر عند الجمع بينها وبين شرب القهوة، ونذكر فيما يأتي بعضاً منها:[٥]

  • الإفيدرين (بالإنجليزية: Ephedrine).
  • الأدينوسين (بالإنجليزية: Adenosine).
  • حمض الأليندرونيك.
  • المضادات الحيوية.
  • الكلوزابين (بالإنجليزية: Clozapine).
  • الإستروجينات (بالإنجليزية: Estrogens).


المراجع

  1. ^ أ ب Kris Gunnars (4-1-2015), "Coffee and Caffeine — How Much Should You Drink?"، www.healthline.com, Retrieved 15-1-2019. Edited.
  2. Autumn and Timothy (6-12-2018), "Caffeine Overdose: How Much Is Too Much?"، www.healthline.com, Retrieved 15-1-2019. Edited.
  3. Kris Gunnars (30-8-2018), "Coffee — Good or Bad?"، www.healthline.com, Retrieved 15-1-2019. Edited.
  4. "Caffeine: How much is too much?", www.mayoclinic.org,8-3-2017، Retrieved 15-1-2019. Edited.
  5. "COFFEE", www.webmd.com, Retrieved 15-1-2019. Edited.