أضرار البروتين على الشعر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٧ ، ١٤ يونيو ٢٠١٦
أضرار البروتين على الشعر

البروتين

يعتبرُ البروتين أحدَ العلاجات التي تُستخدم لفرد الشعر وتنعيمه، ويعتبرُ الحلّ المثاليّ للحصولِ على شعر أملس ولامع، مما أدّى لإقبال العديد من الفتياتِ لاستخدامه، ولكن على الرغم من النتيجة الرائعة التي يعطيها للشعر إلا أنّ له آثاراً جانبيّة سيئة، وسنتعرّفُ في هذا المقال على الأضرار التي يُحدثها البروتين على الشعر.


أضرار البروتين على الشعر

على الرغم من الفوائدِ التي يزوّدُ الشعر بها، إلّا أنّ له الكثيرَ من الأضرار، نذكرُ منها الآتي:

  • ينشّط الخلايا السرطانيّة: حيث يدخل في تركيبة البروتين الكثير من المواد الكيميائيّة المختلفة، والتي بدورِها تزيد من احتماليّة ظهور الخلايا السرطانيّة.
  • يؤدي إلى تساقط الشعر: على الرغمِ من أنّ العلاجَ باستخدامه يجعلُ الشعر ناعماً ولامعاً خلال الفتراتِ الأولى، إلا أنّه مع مرور الوقت سوف يبدأ الشعر بالتساقط، والتقصّف، ويصبح الشعر تالفاً، وخالياً من الحيويّة.
  • يتلف جلدة الرأس: وذلك بسبب التأثير القويّ الذي يحدثه البروتين على مسامّ فروة الشعر، وبالتالي تصبح جافّة، وضعيفة، وغير قادرة على إفراز كميّة مناسبة من الدهون الّلازمة لترطيب وحيويّة الشعر، مما يؤدي إلى تساقط الشعر، وتلفه بسرعة.
  • يصيب فروة الشعر بالحساسيّة: وذلك لأنّ البروتين المستخدَم لا يناسب جميع أنواع فروة الشعر، وبالتالي قد تظهر عند بعض الأشخاص علامات الإصابة بالحساسيّة، مثل الحكّة، والالتهابات، مما يجعلُه غير مناسبٍ وصحيّ لفروةِ الرأس.


طريقة فرد الشعر بالبروتين

قبل البدْء بعمليّة فرد الشعر بالبروتين يجب معرفة بعض الأمور، مثل نوعيّة الشعر، وطوله، ودرجة التجعيد فيه، حتى يتمّ تحديد كميّة البروتين اللازمة لفردِ الشعر وتنعيمه، وتكون الخطوة الأولى هي وضع الشامبو الخاصّ بالبروتين لمعالجةِ الشعر لمدّة نصف ساعة، ثم غسله جيّداً بالماء، ووضع طبقة من البروتين عليه، واستخدام مكواة لتسحيب الشعر من الجذور حتى الأطراف، وفرده بطريقة جيّدة دون أيّ تجاعيد، وتركه لمدة 72 ساعة دون لمسه، أو غسله، وتجنّب ربطه نهائيّاً، وتركه طوالَ هذه المدّة كما هو حتّى تثبُتَ المادة على الشعر.


محاذير استخدام البروتين

هناك العديد من الأمور التي يجبُ تجنّبها بعد استخدام البروتين، نذكرُ منها الآتي:

  • تجنّب تطبيق البروتين على الشعر بطريقة خاطئة، مثل وضع كميّات كبيرة على الشعر، حيث يؤدّي ذلك إلى تلفِه.
  • الابتعاد عن شدّ الشعر أكثر من الّلازم أثناءَ استخدامه.
  • الابتعاد عن الشامبوهات التي تحتوي على مادّة كلوريد الصوديوم.
  • تجنّب استخدام الماء المملّح، سواء ماء البحر، أو حمّامات السباحة.