أضرار التقشير الكرستالي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ١٢ يونيو ٢٠١٦
أضرار التقشير الكرستالي

التقشير الكرستالي

هي عمليّة تجميلية مبتكرة تخضع لها البشرة للتخلّص من الطبقة الخارجية من الجلد الميت بالاعتماد على مادة الكريستال الدقيق تحت الضغط، ويؤدّي دوراً هاماً في منح البشرة ملمساً ناعماً وأكثر نقاءً، ويشار إلى أن التقشير الكريستالي يستخدم فقط لبشرة منطقتي الوجه والرقبة، وفي حال الرغبة بإجراء تقشير عميق للبشرة يتم اللجوء للتقشير الكيميائيّ أو التقشير بالليزر.


أجريت عملية التقشير الكريستالي بداية في إيطاليا وكان ذلك في عام 1985م، ولاقت رواجاً كبيراً بين خبراء التجميل على مستوى العالم نظراً لما تقدّمه من تجديد لخلايا البشرة وإعادة الحيوية لها والنضارة، والتخلّص من الطبقة السطحية وإحلال طبقة من الخلايا الجدية مكانها وبالتالي إعطاء مظهر أحسن.


طريقة التقشير الكرستالي

قبل الشروع بالعمل بعملية التقشير الكرستالي لا بدّ من اتخاذ بعض الاجراءات الأولية كفحص الجلد، والكشف عن الحالة الصحية للشخص الراغب بالخضوع للتجميل، وفي حال ملائمة الحالة الصحية لشروط إجراء العملية يبدأ الطبيب بكتابة قائمة من الممنوعات من الأدوية خلال إجراء عملية التقشير وخاصة تلك المتعلقة بعلاج أمراض الجلد، ومن ثم بعدها يقوم الطبيب بتمرير جهاز التقشير الكرستالي فوق المنطقة المرغوب علاجها فينثر ذراع الجهاز بواسطة تيار مضغوط من الهواء حبيبات كريستالية على شكل بودرة بلورية صغيرة جداً ومعقمة لتبدأ بالتخلص من خلايا الجد السطحية، ويبدأ الاحمرار بالظهور على الجلد إلى جانب حدوث تقشّر خفيف نسبياً، وتختلف عدد مرات تمرير ذراع جهاز التقشير الكريستالي وفقاً للمنطقة المعالجة.


تحتاج جلسة التقشير الكريستالي لمدة تتراوح ما بين 20 و30 دقيقة تقريباً، وبعد الانتهاء من التقشير يتم تنظيف البشرة ودهنها بالكريمات المرطبة ووضع واقي للشمس، وبعد انقضاء فترة النقاهة تظهر على البشرة أثر عملية التقشير الكريستالي إذ تكون مشدودة وناعمة وذات لون متجانس.


من الجدير بالذكر أنّ التقشير الكريستالي يتم دون أي حاجة للتخدير، إلا أنّ درجة الألم تتفاوت من شخص لآخر إلا أنّ الأمر يبقى ضمن البسيط ، ويمتاز بسرعة الحصول على النتائج الجيدة، ويمكن للمرأة مباشرة ممارسة حياتها الطبيعيّة دون أي خوف أو قلق إذ لا يتأثر الوجه بوضع الميك آب.


فوائد التقشير الكرستالي

  • التخلّص من خشونة الجلد.
  • التخلّص من الآثار السطحية للبثور وحبّ الشباب.
  • تفتيح لون البشرة والبقع السمراء.
  • يكافح تجاعيد الوجه الدقيقة.
  • يحفّز الجلد على إنتاج طبقة جديدة وفتح الأفق لها بإزالة الطبقة القديمة.
  • يدعم خلايا البشرة ويحفّزها على النموّ.


أضرار التقشير الكرستالي

من الجدير بالذكر أنّه لم تسجّل أي أضرار للتقشير الكرستالي إلا أنّ البشرة تكتسب اللون الوردي في بداية الأمر بعد إجراء هذه العملية التجميلية، ويبدأ اللون بالزوال تدريجياً ساعة تلو الأخرى، كما أنّه في حال الالتزام بالمحاذير وتجنّبها يُبقي الشخص المعالج ضمن خط الأمان وفي حال عدم الالتزام بها قد تسجّل أضرار جانبيّة خاصّة لدى أولئك الذين يستخدمون أدوية علاج الأمراض الجلديّة.