أضرار السمنة للبنات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١١ ، ٢٤ يناير ٢٠١٩
أضرار السمنة للبنات

زيادة خطر الإصابة بالسكري

يُعدّ الأشخاص المُصابون بالسمنة أو زيادة الوزن أكثر عُرضةً للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني؛ حيثُ يُشكّل الأشخاص الذين يُعانون من زيادة الوزن أو السُمنة نسبةً تفوق 87% من بين المصابين بالسكري؛ إذ يمكن أن يكون ذلك بسبب تغيُّر استجابة الخلايا؛ حيث تصبح مقاومةً لهرمون الإنسولين؛ وهو الهرمون الذي يحمل السكر إلى الخلايا من أجل استخدامها للطاقة، وفي حالة مقاومة الإنسولين لا يمكن للخلايا استخدام السكر، ممّا يؤدي إلى ارتفاع مستوياته في الدم، وتجدر الإشارة إلى أنّ ارتفاع سكر الدم يُعدّ سبباً رئيسياً للإصابة بأمراض القلب والكلى، والسكتات الدماغية.[١]


السكتة الدماغية

تؤدي زيادة الوزن والسُمنة إلى زيادة ضغط الدم؛ حيث إنّه يُعدّ من الأسباب الرئيسيّة المؤدية إلى الإصابة بالسكتات الدماغية، بالإضافة إلى غيرها من المشاكل المرتبطة بهذه الحالات؛ مثل ارتفاع مستويات الكوليسترول والسكر في الدم، والإصابة بأمراض القلب.[١]


التهاب المفاصل التنكسي

تؤدي زيادة الوزن إلى زيادة الضغط على المفاصل والغضاريف، ممّا يؤدي إلى تصلُّبها، والمعاناة من الألم، بالإضافة إلى أنّ الأشخاص الذين يُعانون من زيادة الدهون في الجسم يكونون أكثر عُرضةً للإصابة بالتهاب المفاصل؛ وذلك بسبب ارتفاع مستويات المواد التي تُسبّب الالتهاب.[١]


متلازمة الأيض

تُعرَّف متلازمة الأيض (بالإنجليزيّة: Metabolic syndrome) على أنّها مزيجٌ من الاضطرابات الصحية التي تحدث بسبب زيادة الوزن والسُمنة، وتشمل ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستويات السكر والدهون الثلاثية، وخفض مستويات الكوليسترول النافع في الدم، بالإضافة إلى زيادة كمية الدهون في منطقة الخصر.[٢]


ارتفاع ضغط الدم

يحدث ارتفاع ضغط الدم عندما يتدفّق الدم عبر الأوعية الدموية بقوةٍ أكبر من المعتاد؛ حيثُ يؤدي ذلك إلى إجهاد القلب، وتلف الأوعية الدموية، وزيادة خطر الإصابة بالأزمات القلبية، والسكتات الدماغية، وأمراض الكلى.[٢]


التأثير في جودة الحياة

هناك العديد من المشاكل التي من يمكن أن تؤثر في جودة حياة الشخص المُصاب بالسُمنة؛ مثل الاكتئاب، والعجز، والشعور بالخجل، والعزلة الاجتماعية، وقلّة الإنجاز في العمل.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Health Risks of Being Overweight", www.niddk.nih.gov, Retrieved 23-01-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Health Risks of Overweight & Obesity", www.niddk.nih.gov, Retrieved 23-01-2019. Edited.
  3. "Obesity", www.mayoclinic.org, Retrieved 23-01-2019. Edited.