أضرار الشاي الأسود

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:١٠ ، ١٧ أكتوبر ٢٠١٨
أضرار الشاي الأسود

الشاي الأسود

يعد الشاي من أكثر المشروبات شعبية وتناولاً حول العالم، ويعتبر ثاني أكثر مشروب استهلاكاً بعد الماء، إذ إنه طيب المذاق،[١] وتوجد ثلاثة أنواع من الشاي الذي يتم تحضيره من أوراق نبتة الكاميليا ساينسز (بالإنجليزية:Camellia sinesis)، وهي الشاي الأخضر، والشاي الأسود، وشاي الأولونج، إذ تعد درجة الأكسدة والتخمير هي الأساس الذي يتم تصنيف أنواع الشاي بناءً عليه، حيث يتم إنتاج الشاي الأخضر عن طريق تبخير أوراقه قبل تجفيفها؛ ليتم تثبيط الإنزيم المسؤول عن عملية الأكسدة، وتتم أكسدة شاي الأولونج بشكل جزئي، بينما يتم إنتاج الشاي الأسود عن طريق تخمير أوراقه بفعل أكسيداز البوليفينُول الموجود داخل الأوراق ثم تجفيفها، مما يؤدي إلى إنتاج مركبات متعددة الفينول التي تساهم في إعطاء اللون والنكهة المميزة للشاي الأسود.[١][٢] كما يعتبر الشاي الأسود الأكثر شرباً في دول أوروبا وشمال إفريقيا و الولايات المتحدة الأميريكية مقارنة بالصين واليابان وكوريا والمغرب الأكثر تناولاً للشاي الأخضر، بينما يعتبر شاي الأولونج من الأنواع المشهورة في تايوان والصين.[٢]


أضرار الشاي الأسود

يُعدّ الشاي الأسود من المشروبات الآمنة إذا ما تم تناوله بالكميات المعتدلة، إلّا أنّ شرب كميات كبيرة منه قد يكون غير آمن، وتُعزى المضار التي يسببها تناول كميات كبيرة من الشاي الأسود إلى وجود مادة الكافيين، حيث تتراوح نسبة الكافيين فيه ما بين 2%-4%، ووجد أنّ تناول الشاي الأسود بكثرة يمكن أنّ يسبب آثاراً جانبية تتراوح ما بين درجة خفيفة وشّديدة، حيث تشمل هذه الأعراض الصّداع، والتوتر، والارتعاش، وطنين بالأذن، واضرابات في النوم، والتقيؤ، والإسهال، والتهيج، وعدم انتظام دقات القلب، وحرقة في المعدة، والشعور بالدوار، والارتباك، والتشجنات. ويسبب الشاي الأسود تفاقم حالة فقر الدم لدى الأشخاص المصابين بنقص عنصر الحديد، كما وُجد أنّ تناول كميات كبيرة من الشاي الأسود الذي يحتوي على ما يزيد عن 10 غرامات من الكافيين قد يؤدي إلى الوفاة.[٣]


محاذير شرب الشاي الأسود

هناك عدة محاذير ترتبط بتناول الشاي الأسود بكثرة، كما قد تسبب بعض الأضرار لبعض الفئات، ومنها ما يأتي:[٣][٤]

  • ارتفاع خطر حدوث الإجهاض: وذلك عند زيادة المتناول من الشاي عن 3 أكواب يومياً خلال فترة الحمل، بالإضافة إلى حدوث متلازمة وفاة الرُضع المفاجئة، واحتمالية انخفاض وزن الرضيع عند الولادة، وغيرها من التأثيرات السلبية التي تُعزى إلى استهلاك أكثر من 200 مليغرام من الكافيين الذي قد يؤدي استهلاكه أيضاً إلى حدوث أعراض الانسحاب لدى الرضيع وغيرها من التأثيرات السلبية.
  • المصابون بنقص الحديد: حيث يحتمل أن يزيد شرب كميات كبيرة من الشاي الأسود من تفاقم حالة فقر الدم، خاصة في حالة تناوله خلال الوجبات مع عدم استهلاك الكميات المناسبة من الحديد، حيث تسبب مركبات التانينات (بالإنجليزية: Tannins) الارتباط مع الحديد غير الهيمي مما يجعله أقل امتصاصاً بنسبة 50% أو أكثر، ويمكن تجنب هذا التأثير وزيادة الامتصاص عن طريق إضافة الليمون إليه، مع الحرص على تناول الشاي الأسود بعد الوجبات بساعة على الأقل.
  • المصابون ببعض الاضطرابات: مثل اضرابات القلق التي قد يمكن تفاقمها عند استهلاك الكافيين، بالإضافة إلى اضرابات النزيف، إذ يحتمل أن يؤثر الكافيين على تخثر الدم، ولذلك يجب أخذ الحذر عند تناوله في هذه الحالات.
  • الإصابة بمشاكل بالقلب: حيث يسبب الكافيين عدم انتظام ضربات القلب، ولذلك يجب استخدامه بحذر.
  • الإصابة بالصرع: إذ إنّ تناول كميات كبيرة من الكافيين قد تسبب نوبات صرع، كما أنها قد تقلل من كفاءة الاستجابة للأدوية المستخدمة في تقليل هذه النوبات، ولذلك يُوصى بتجنب تناول الشاي الأسود بكثرة من قِبل المصابين بنوبات الصرع.
  • الماء الأزرق: حيث إن شرب كميات كبيرة من الشاي الأسود يؤدي إلى زيادة الضغط داخل العين، ولذلك يجب الانتباه عند تناوله.
  • القولون العصبي: إذ يمكن أن يؤدي الكافيين الموجود داخل الشاي الأسود إلى تفاقم أعراض القولون العصبي، ولاسيما الإسهال.
  • هشاشة العظام: حيث يمكن أن يؤدي تناول ما يزيد عن 3 أكواب من الشاي الأسود إلى رفع كمية الكالسيوم المطروحة من الجسم عن طريق التبول، مما يؤدي إلى إصابة العظام بالضعف، وتجدر الإشارة إلى إمكانية تعويض هذا الكالسيوم من خلال تناول مكملات الكالسيوم الغذائية.
  • ارتفاع ضغط الدم: فمن المحتمل أن يؤثر الكافيين على مستويات ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم عند تناول الشاي الأسود بكثرة.
  • فرط نشاط المثانة: إذ تؤدي كمية الكافيين الموجودة في الشاي الأسود إلى تفاقم الأعراض عند الأشخاص المصابين بفرط نشاط المثانة، بالإضافة إلى أنها تسبب زيادة خطر الإصابة بذلك.


فوائد شرب الشاي الأسود

يرتبط استهلاك الشاي الأسود ببعض الفوائد، ومنها:[٣][٥]

  • يساهم في تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض مثل سرطان المعدة، وسرطان الثدي، وذلك عن طريق قيامها بمهاجمة الجذور الحرة الموجود في الدم.
  • يمكن أن يسبب شرب الشاي الأسود خفض نسبة الإصابة بالأمراض المزمنة وتحسين الصحة بشكل عام، وذلك لاحتوائه على مركبات متعددة الفينول التي تمتلك خصائص مضادة للأكسدة.
  • يزيد من طاقة الجسم بسبب احتوائه على مادة الكافيين، بالإضافة إلى استخدامه في معالجة الصداع.
  • يقلل من خطر الإصابة بحصى الكلى، حيث وجدت الدراسات أنّ النساء اللّواتي يتناولنّ الشاي الأسود بكميات معتدلة ينخفض خطر الإصابة لديهن بنسبة 8%.
  • يقلل من خطر الإصابة بمرض باركنسون.
  • يساعد على التقليل من مستويات الكوليسترول الضار في الجسم.
  • توضح دراسات حديثة أن شرب الشاي الأسود يقلل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين خاصة عند النساء.
  • يحتوي الشاي الأسود على مركبات الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoids)، حيث تعتبر مفيدة لصحة القلب، كما ترتبط بتقليل خطر الإصابة بالسكتة
  • يمكن أن تؤدي مركبات متعدد الفينول وخصائص مضادة للميكروبات الموجودة في الشاي الأسود إلى تحسين صحة الأمعاء، وذلك عن طريق تحفيز نمو بكتيريا الأمعاء النافعة وتثبيط نمو البكتيريا الضارة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Tea: Health and hydration", www.eufic.org,8-10-2016، Retrieved 7-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Carmen Cabrera,Reyes Artacho,Rafael Gime´nez (2006), "Beneficial Effects of Green Tea—A Review", Journal of the American College of Nutrition, Page 79-99. Edited.
  3. ^ أ ب ت "BLACK TEA", www.webmd.com, Retrieved 7-9-2018. Edited.
  4. "Does Tea Cause Iron Deficiency", www.healthcommunities.com,14-9-2015، Retrieved 7-9-2018. Edited.
  5. Autumn Enloe (16-5-2018), "10 Evidence-Based Health Benefits of Black Tea"، www.healthline.com, Retrieved 7-9-2018. Edited.