أضرار الفيلر لنفخ الوجه

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٥٤ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
أضرار الفيلر لنفخ الوجه

فيلر الوجه

يُستعمل الفيلر لنفخ الخدين، والشفاة خاصة للأنسجة المرتخية التي تمتد على خط الابتسامة، بالإضافة إلى نفخ العديد من المناطق الأخرى في الجسم باستعمال حشوات تُحقن في المناطق المُستهدفة.[١]


أضرار الفيلر لنفخ الوجه

  • تفاعلات في المنطقة المُعالجة في الوجه: هنالك آثار جانبية ناجمة عن تفاعل أماكن الحقن في البشرة مثل الإصابة بالالتهابات، أو احمرار الوجه، ولا داعي للقلق من هذه الآثار الجانبية؛ لأنّها تختفي في المعتاد بعد أسبوع واحد فقط من العلاج.[٢]
  • الإصابة بالنزيف: قد يُصيب الجلد نزيف جرّاء نفخ الوجه بالفيلر، ويكون النزيف على شكل بُقع جلدية تُحيط في البشرة المعالجة، وتتلون باللون الأزرق، أو الأحمر الغامق، أو الأرجواني، ويجب مراجعة الطبيب فوراً إذا كان النزيف مستمر، وليس طفيفاً.[٢]
  • تصبغات في البشرة: قد تتغيّر المنطقة التي تُحيط بالبشرة المُعالجة لتصبح سوداء، أو فاتحة اللون، وفي المعتاد يكون هذا العرض مؤقتاً، وعند البعض يكون دائماً، وفي هذه الحالة يجبُ مراجعة الطبيب المختص.[٢]
  • الإصابة بالعدوى: قد يزيد نفخ الوجه بالفيلر من خطورة الإصابة بالعدوى في الأماكن المُعالجة، التي من أعراضها الحكّة، والانتفاخ، وقد تُصبح آفة، أو قرحة جلدية، وفي حال حدوث ذلك يجبُ مراجعة الطبيب فوراً.[٢]


أنواع حشوات فيلر الوجه

هنالك العديد من حشوات الفيلر، ونذكر بعضاً منها:[١]

  • حشوة حمض الهيالورونيك ( بالإنجليزية : Hyaluronic acid): وهي من الحشوات المؤقتة التي يبقى تأثيرها لمدّة تتراوح من 6-12 شهر.[١]
  • حشوة الكولاجين ( بالإنجليزية :collagen ): وهي من الحشوات المؤقتة التي تبقى لمدّة 4 أشهر.[١]
  • حشوة توكسين البوتولينوم ( بالإنجليزية: Botox Cosmetic): وهي حقنة مخصصة لعلاج تجاعيد العين والخطوط في الوجه، وتجاعيد الجبين والحواجب.[٣]
  • حشوة كالسيوم هايدروكسالابيت رايديسيز (بالإنجليزية: Calcium hydroxylapatite Radiesse): وهو من الحشوات التجميلية شبه الدائمة التي يتم وضعها مع جلّ مائي؛ لنفخ الوجه.[٣]



المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Cynthia Cobb (01-07-2017), "What’s the Difference Between Botox and Dermal Fillers?"، www.healthline.com, Retrieved 08-02-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث RAE UDDIN, "Derma Filler Side Effects"، www.livestrong.com, Retrieved 08-02-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Stephanie S. Gardner (05-07-2017), "Wrinkle Fillers"، www.webmd.com, Retrieved 08-02-2019. Edited.
25 مشاهدة